“جيمس للتعليم” تطلق برنامجاً مخصصاً لـ400 ألف من قدامى الطلاب

27 يونيو، 2021 Off By DGNgate

“جيمس للتعليم” تطلق برنامجاً مخصصاً لـ400 ألف من قدامى الطلاب في الإمارات

  • جيمس للتعليم” تطلق منصة رقمية رائدة لطلابها وخريجيها في الإمارات للتواصل وتبادل الفرص
  • توفر المنصة محتوى حصرياً للطلاب القدامى والخريجين ضمن شبكة “خريجو جيمس
  • يتيح البرنامج للخريجين الوصول إلى شبكة عالمية من الخبراء والمهنيين

أطلقت مجموعة “جيمس للتعليم” برنامجاً جديداً تحت عنوان “خريجو جيمس” موجهاً لأكثر من 400,000 خريج وطالب التحقوا بمختلف مدارسها في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ العام 1959، وذلك بهدف تبادل الخبرات وقصص النجاح ودعم أقرانهم على المستوى المهني خصوصاً في القطاعات الملحة بما فيها الطيران والتكنولوجيا والتعليم.

ويوفر البرنامج للخريجين والطلاب فرصة للتسجيل على منصة رقمية حصرية والتواصل مع أصدقائهم القدامى وتوطيد العلاقة معهم، والتعرف إلى مجموعة واسعة من المهنيين والخبراء والمفكرين والمبدعين، وحضور محاضرات حول التطور المهني والمشاركة في ندوات حوارية تشمل مختلف القطاعات  وبرامج للتوجيه الإشرافي، إلى جانب الاستفادة من العديد من العروض والفرص المهنية والترفيهية والتعليمية على المستويين المحلي والدولي.

وقال دينو فاركي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “جيمس للتعليم” وهو بدوره خريج مدرسة “جيمس مودرن أكاديمي”، إنه بعد 60 عاماً بات أمراً اعتيادياً لقاء وجوه مألوفة من جيمس أينما كنت في العالم، معبّراً عن سعادته بإطلاق هذا البرنامج لجمع الآلاف من الطلاب التي كان لنا شرف تعليمهم على مر السنين كي يتواصلوا ويتعاونوا ويواصلوا ازدهارهم معاً في مختلف القطاعات حول العالم.

ومن أبرز قصص النجاح التي نود تسليط الضوء عليها هي قصة شيبا جوجو التي تخرجت من مدرسة جيمس مدرستنا الثانوية الإنجليزية دبي في 1989، وحصلت على شهادة بكالوريوس في اللغة الإنجليزية ومن ثم ماجستير في اللغة والأدب الإنجليزي في الهند وماجستير في التعليم من جامعة مردوك. كما انضمت إلى إحدى مدارس جيمس للتعليم كمعلمة لتعود إلى مدرستها الأم كنائب المدير، وهي تستكمل تحصيلها شهادة الدكتوراه في مناهج التعلم الإلكتروني من جامعة أسامبشن في تايلاند.

بدوره، تخرج عكاش سبرامانيان من “جيمس مودرن أكاديمي” سنة 2014، ليدرس علوم الحاسوب في جامعة بنسلفانيا، ويعمل اليوم مع “فيسبوك” في كاليفورنيا. كما اختار أمير هاشمي الذي تخرّج من مدرسة كامبردج الثانوية في أبوظبي عام 2012، أن يتخلى عن دراسة إدارة الأعمال والتحوّل إلى الطهي، وبدأت مسيرته المهنية في مطاعم “ريتز كارلتون” في مساكن شاطئ جميرا، قبل أن يقدّم خدماته في عدة مناسبات مهمة مثل قمة مجلس التعاون الخليجي، والتي تضمنت قائمة ضيوف مرموقة تحتوي الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، كما شارك في مسابقات عالمية كجزءٍ من فريق الإمارات للطهي لسن دون 25 عاماً، وفاز بالمركز الثاني، قبل أن ينتقل للعمل في مطهم راقٍ في برشلونة.

أما باسم غوندال الذي تخرّج عام 2010 من مدرسة ويس جرين الدولية في الشارقة، فقد تبع حلمه الدائم بدخول عالم الطيران، فانضم إلى شركة “ألفا للطيران” فور تخرجه من المدرسة، وحصل على شهاد طيار مدني وأصبح طيّاراً الآن مع شركة “العربية للطيران”.

من جهته، تابع جاسم بنجارا، الذي تخرّج من “جيمس مودرن أكاديمي” عام 2005، دراساته العليا في جامعة “ويسترن” في كندا وعمل في مؤسسة مالية في شارع باي (وول ستريت كندا)، لينتقل بعدها إلى هونغ كونغ لسنوات عدة قبل أن يعود إلى دبي ويؤسس خدمة “فيكسرمان” لتقديم صيانة الأجهزة الإلكترونية للعملاء في منازلهم.

أما فروندا شاه التي أمضت سنواتها الدراسية في “جيمس مدرستنا الإنجليزية” في الشارقة، فحصلت على شهاد بكالوريوس في هندسة الكهرباء والإلكترون من المعهد الوطني للتكنولوجيا في وارانغال، وانضمت إلى شركة “إنتل”، حيث عملت على تجهيز رقائق إلكترونية لعدة أجهزة تساهم بإدخال اتصالات الجيل الخامس (5G) إلى الهند.

حول مجموعة “جيمس للتعليم”

تعتبر “جيمس للتعليم” واحدةً من أضخم وأعرق مزودي خدمات التعليم الخاص من مرحلة الروضة وحتى الصف الثاني عشر في العالم، وهي أيضاً أفضل خيار للتعليم الخاص رفيع المستوى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتحظى المجموعة، وهي شركة محلية إماراتية تأسست عام 1959، بسجل استثنائي لناحية تنوع المناهج والخيارات التي تقدمها لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية. وتقدم “جيمس للتعليم” اليوم خدماتها لأكثر من 130 ألف طالب في 63 مدرسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهي تعمل عبر شبكتها المتنامية من المدارس ومؤسستها الخيرية على تحقيق رؤية مؤسسها في توفير أرقى مستويات التعليم لكل طفل.

 73 total views,  73 views today