مركز جبل علي الدولي للبحَّارة يدعم دعوة المنظمة البحرية الدولية

27 يونيو، 2021 Off By DGNgate

مركز جبل علي الدولي للبحَّارة يدعم دعوة المنظمة البحرية الدولية لحماية مصالح أكثر من 1.6 مليون بحار

مركز البحَّارة قدم الدعم لأكثر من 20 ألف بحار منذ إعادة افتتاحه

بمناسبة «يوم البَحَّارة العالمي»، أكدت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، مواصلة دعمها لمجتمع البَحَّارة من خلال «مركز جبل علي الدولي للبحَّارة»، في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، والذي يُشكل منطقة استراحة لطواقم السفن التي ترسو في ميناء جبل علي، وفي الموانئ الأخرى في دولة الإمارات، ومنذ إعادة افتتاحه عام 2016، قدم المركز الدعم لأكثر من 20,000 بحَّار عبر العديد من المبادرات.

وفي إطار مبادراتها في مجال الاستدامة، تنظم موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، عددًا من الأنشطة المتنوعة تتضمن فحوصات طبية (تشمل العلامات الحيوية، والعيون، والأسنان، وغيرها) وتوزيع وجبات طعام، وعلب هدايا. إضافة إلى ذلك، ستنظم موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات جلسات توعوية حول أهمية حماية البحار والمحيطات.

ساعد قرب “مركز جبل علي الدولي للبحَّارة” من ميناء جبل علي، الذي يعد رابطًا تجاريًا رئيسًا بين الأسواق في شمال أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا، في زيادة عدد البحَّارة الذين يرتادونه يوميًا. حيث يلعب ميناء جبل علي دورًا حيويًا في تعزيز اقتصاد دولة الإمارات، حيث إنه البوابة الرئيسة لأكثر من 80 رحلة شحن أسبوعية، مع شبكة تمتد في 150 ميناءً حول العالم.

ويوفر المركز العديد من الأنشطة والخدمات والمرافق بما في ذلك مطعمًا، ومتجرًا للسوق الحرة، ومكتبة، وخدمة الواي فاي المجانية، وخدمة البريد الإلكتروني، وألعاب مفتوحة ومغطاة. إضافة إلى ذلك، يوفر المركز وسائل تنقل مجانية، من وإلى السفن، لجميع أفراد الطاقم والقبطان، كما يتم تنظيم احتفالات خاصة في عدد من المناسبات سنويًا. ولضمان الصحة البدنية والنفسية والجسدية للبحارة، يوفر المركز خدمات الفحوصات الطبية والاستشارات النفسية.

نبذة عن “موانئ دبي العالمية” 

تعد “موانئ دبي العالمية” المزود الرائد للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري حول العالم. وتغطي القائمة الشاملة لمنتجاتنا وخدماتنا جميع نقاط الربط لسلسلة التوريد المتكاملة بدءاً من المحطات البحرية والبرية، وصولاً إلى الخدمات البحرية والمجمعات الصناعية، إضافة إلى الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا.

ونقدم هذه الخدمات عبر شبكتنا العالمية المترابطة التي تضم 148 وحدةً تجاريةً في 60 بلداً عبر ست قارات، مما يعكس حضورنا البارز في كلٍّ من الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة على حدٍ سواء. وإننا نحرص في كل مواقع عملياتنا على دمج الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركة في أنشطتنا، ونسعى لتقديم مساهمة إيجابية للاقتصادات والمجتمعات التي نعمل ونعيش فيها.

إن فريق عملنا المتفاني والمتنوّع والمحترف الذي يضم أكثر من 54,620  موظف من 137 جنسية ملتزم بتقديم قيمة غير مسبوقة إلى عملائنا وشركائنا. وإننا نحقق هذا الهدف من خلال التركيز على بناء علاقات تعود بالنفع على جميع الأطراف مع الحكومات، وخطوط الشحن البحري، والتجار، وغيرهم من الأطراف المعنيين في سلسلة التوريد العالمية، وهي علاقات تستند إلى الثقة المتبادلة والشراكات طويلة الأمد.

نقوم باستشراف المستقبل وتوقع التغيير واستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية لتعزيز رؤيتنا الرقمية في إحداث التطوير الجذري في التجارة العالمية، من أجل توفير الحلول الأكثر ذكاءً وكفاءةً وابتكارًا، وضمان تحقيق أثر إيجابي ومستدام على الاقتصادات والمجتمعات، بل والعالم بأسره.

 15 total views,  15 views today