الياقوت، حجر مواليد شهر يوليو

27 يونيو، 2021 Off By DGNgate

الياقوت، حجر مواليد شهر يوليو

يليق حجر الياقوت بمواليد شهر يوليو الذي يُبشر بحلول فصل الصيف في معظم أنحاء العالم، بفضل لونه الأحمر الدافئ المتّقد وكأنّ فيه نار مشتعلة. يوصَف هذا الحجر الكريم بأنّه “قلب كوكب الأرض”، ولطالما حظي بقيمة كبيرة، حيث اعتقدت الثقافات قديمًا بأنّه يكتنز قوّة الحياة ويُجسّد الدم الذي يجري في عروقنا. علاوة على شكلها الجميل، تنبض هذه الأحجار بتاريخ عريق، وتجمع بين العالمَين القديم والحديث.

يسود اعتقاد منذ القِدم بأنّ حجر الياقوت يكتنز مزايا سحرية تجلب الحظّ والحبّ والنجاح. لذا اعتاد المحاربون قديمًا ارتداءه في المعارك، ولا يزال حتّى اليوم يوضع تحت أساسات المباني ليجلب الحظّ إلى السكّان والعاملين فيها. اشتقّ الياقوت اسمه من كلمة ruber التي تعني “أحمر” باللاتيني. أمّا النصوص الهندوسية القديمة باللغة السنكريستية، فأشارت إليها باسم “ملك الأحجار الكريمة”. للياقوت أيضًا حصة كبيرة في قلوب الصينيين الذين يعتبرون اللون الأحمر لونًا يجلب الحظّ. لا يزال مفهوم الشفاء يقترن بالياقوت حتّى يومنا هذا: في الواقع، ضمّت Fabergé خاتم Rose Gold Fluted Healing Ring المصمّم من الذهب الوردي والمرصّع بالياقوت المخفي إلى مجموعة Colours of Love.

لا يكتفي الياقوت بشكله الجميل، بل جذوره مترسّخة في باطن الأرض، حيث تكوّن قبل 500 الى 800 عام تحت درجات قصوة من الحرارة والضغط في عجيبة من عجائب الطبيعة. يُعد الياقوت من أندر الأحجار الكريمة في العالم، حتى أن ثمن الكبير منها يفوق ثمن أنقى أحجار الألماس. على عكس الاعتقاد السائد، يتكوّن الياقوت بطيف واسع من الألوان، وليس الأحمر فقط. يتراوح لونه بين البنفسجي الداكن، والأحمر المائل الى البرتقالي. لكن يبقى الأحمر القاني اللون الأكثر طلبًا وشهرة. يشبه الياقوت بمزاياه البنيوية والكيميائية حجرًا آخر نادر الوجود، وهو السفير. وحدها آثار الكروميوم تختلف بين الاثنين.

ينتمي الياقوت كما السفير الى الفئة المعدنية نفسها وهي السامور، أحد المعادن الأكثر صلابة على الإطلاق. يطلق اسم الياقوت على الصنف الأحمر من حجر السامور الذي يحتوي على كمية كثيفة من مادة الكروميوم التي تمنحه اللون الأحمر الداكن. تملك شركة “جيم فيلدز”، بالتعاون مع شركة Mwiriti، منجم مونتيبويز الذي يمتد على مساحة 33600 هكتار شمالي شرقي الموزمبيق. تكتنز هذه البقعة من الأرض أحد المناجم الرائدة لاستخراج أجود أنواع الياقوت، بمختلف ألوانه، بطريقة مسؤولة ومستدامة تراعي البيئة والمجتمع المحلي.

لطالما اقتدت “جيم فيلدز” بمبدأ ومفاده أن استخراج الأحجار الكريمة يجب أن يتم بشفافية وشرعية ومصداقية، لذا حرصت على أن تعود أعمالها في منجم مونتيبويز بالنفع على المجتمع المحلي. تشتهر أحجار الياقوت المستخرجة من منجم مونتيبويز التابع لشركة “جيم فيلدز” بتألقها ولونها ونقاوتها الخالية من الشوائب، وهي أهم ثلاث مزايا ينصح بالتركيز عليها عند شراء الياقوت. يتميز كل حجر بتضمينات وشوائب تروي حكاية تكوّنه في باطن الأرض.

تتغنّى الكاتبة وخبيرة المجوهرات جوانا هاردي، مؤلفة كتاب “Ruby”، بالمزايا النادرة التي تنفرد بها هذه الأحجار الكريمة النادرة. وتقول “ما من حجر كريم ملوّن ينبض بالشغف أكثر من الياقوت. ما إن يقع نظر أي رجل أو امرأة على حجر الياقوت حتّى تتّقد المشاعر والأحاسيس تجاه هذا الحجر الأحمر الذي ينبض بالحياة”. بعد الصعوبات التي حملتها معها جائحة كورونا العام الفائت، ومع عودة الحياة إلى طبيعتها، يحلو استقبال هذه المرحلة الجديدة مع حجر الياقوت الذي يرمز الى الشغف والحياة.

بفضل شكله الجميل وقيمته الثمينة، لم يفقد الياقوت رونقه على السجّادة الحمراء وفي أهمّ المناسبات. فهو الحجر المفضّل لدى أهمّ النجمات. ومن أشهر النجمات مواليد شهر يوليو اللواتي يُجسّدنَ روح هذا الحجر الكريم نذكر جنيفر لوبيز وساندرا بولوك ومارغوت روبي.

خاتم Love Cosmic Curve Ruby من Fabergé المرصّع بحجر “جيم فيلدز”، £7,320

أقراط Valani Atelier x Gemfields Vela المرصّعة بحجر الياقوت المستخرج من مناجم “جيم فيلدز” في الموزمبيق، $75,000

خاتم GFG Jewellery by Nilufer x Gemfields Artisia Triple Bar المرصّع بحجر الياقوت المستخرج من مناجم “جيم فيلدز” في الموزمبيق، £2,750

عقد مرصّع بحجر الياقوت المستخرج من مناجم “جيم فيلدز” في الموزمبيق، £1,800

عقد AYA x Gemfields Mondoro-Tonga المرصّع بحجر الياقوت المستخرج من مناجم “جيم فيلدز” في الموزمبيق،

أقراط Margery Hirschey x Gemfields المرصّعة بحجر الياقوت المستخرج من مناجم “جيم فيلدز” في الموزمبيق، $4,400 أميركي

ساعة Backes & Strauss x Gemfields Piccadilly Mystery Red Heart 33 Watch المرصّعة بحجر الياقوت المستخرج من مناجم “جيم فيلدز” في الموزمبيق، £46,000

نبذة عن “جيم فيلدز”

شركة “جيم فيلدز” رائدة عالميًا في مجال استخراج الأحجار الكريمة الملوّنة بطريقة تراعي البيئة والمجتمعات المحلية. تُدير الشركة وتملك 75 في المئة من منجم كاجيم للزمرّد في زامبيا (الذي يُعتبَر أكبر منجم لإنتاج الزمرّد في العالم) ومنجم “مونتيبويز” للياقوت في الموزمبيق (أحد أهم مناجم الياقوت المكتشفة حديثاً في العالم)، وتؤمن بأنّ الشركات التنجيم يجب أن تعمل بشفافيّة ومصداقيّة ومشروعيّة.

تستخدم “جيم فيلدز” أحدث المعدّات المتطوّرة لفرز الأحجار الكريمة الملوّنة في العالم في مقرها في الموزمبيق، منها آلات الفرز البصري. كما تؤدّي دورًا محوريًّا في نهضة الأحجار الكريمة الملوّنة الأفريقية بفضل اعتماد نظام تصنيف خاص ومنصة رائدة للمزادات العلنية وحضورها النشيط في مجال التسويق. يُعزى هذا الإنجاز إلى الإيمان القوي بأنّ الأحجار الكريمة الملوّنة يجب أن تترك وقعًا إيجابيًّا على البلد والمجتمع المحلي.

تحرص “جيم فيلدز” على تطبيق سياسات وممارسات رائدة في القطاع في كل عمليّاتها، واعتماد الشفافيّة في المزادات العلنية، وتأدية دور فاعل لتحديث القطاع، وإطلاق مشاريع تُعنى بالصحة والتعليم وسبل المعيشة في المجتمعات المحيطة بالمناجم، فضلًا عن جهود الحفاظ على البيئة من أجل حماية الحياة البرية والتنوّع البيولوجي في أفريقيا.

تنضوي دار Fabergé، وهي اسم عريق في عالم المجوهرات، تحت راية مجموعة “جيم فيلدز”. بفضل هذه الشراكة، وجمال تصاميم Fabergé المشغولة يدويًّا بدقّة وإتقان، زادت شهرة “جيم فيلدز” ووعي المستهلك بالأحجار الكريمة الملوّنة المستوردة بطريقة مسؤولة تُراعي البيئة والمجتمعات المحلية.

إلى جانب استخراج القسم الأكبر من أحجار الياقوت والزمرّد الخام في العالم، تُطلق “جيم فيلدز” أنشطة تسويقية لشدّ أنظار العالم إلى الأحجار الكريمة الملوّنة، مثلًا التعاون مع ماركات المجوهرات العالمية وغيرها من الشركاء المبدعين. غالبًا ما تكون هذه المشاريع التسويقية مميّزة وحافلة بالمفاجآت، ويتمّ اختيارها لتسويق المجوهرات الملوّنة وتسليط الضوء عليها، ممّا يرفع من مكانتها ويعود بنفع أكبر على منشئها في أفريقيا.

 32 total views,  32 views today