زيادة رأس مال شركة “ذا لاكشري كلوزيت” بقيمة 14 مليون دولار

27 يونيو، 2021 Off By DGNgate

زيادة رأس مال شركة “ذا لاكشري كلوزيت” بقيمة 14 مليون دولار خلال جولة التمويل الأخيرة

تعلن شركة “ذا لاكشري كلوزيت” (The Luxury Closet)، منصة التجارة الإلكترونية لبيع وشراء السلع الفاخرة المستعملة والجديدة، حصولها على تمويل جديد ستعمل على استخدامه في تنمية وتوسيع حجم أعمالها على الصعيد العالمي

أعلنت اليوم شركة ذا لاكشري كلوزيت، المتجر الرائد لإعادة بيع وشراء السلع الفاخرة المستعملة عبر الإنترنت في دول مجلس التعاون الخليجي، عن زيادة في رأس مال الشركة بقيمة 14 مليون دولار من خلال جمع هذا المبلغ خلال جولة تمويل بقيادة شركة جي.إم.بي. للاستثمارات، وبمشاركة مستثمرين إقليميين ودوليين من بينهم: شركة هدى بيوتي للاستثمار ومجموعة ناظر وشركة ميدل إيست فينتشر بارتنرز وشركة إم.إل.إم. للاستثمار.

سيساهم رأس المال، الذي تم جمعه خلال تلك الجولة التمويلية الأخيرة، في تسريع نمو حجم أعمال وتواجد شركة “ذا لاكشري كلوزيت” على الصعيد العالمي، الذي اكتسب قوة بالفعل في ظل توسيع أنشطة الشركة في أسواق خارج الإمارات العربية المتحدة، وتنفيذ إستراتيجية واضحة تسعى من خلالها الشركة لتصبح من الشركات الرائدة في سوق إعادة بيع وشراء السلع الفاخرة المستعملة على المستوى الدولي.

شهدت صناعة إعادة بيع وشراء السلع المستعملة نمواً ملحوظاً خلال السنوات القليلة الماضية مع ظهور شركات تعمل في هذا المجال للمرة الأولى في أسواق الأسهم المالية العامة مثل: شركات “ذا ريل ريل”، و”بوشمارك” و”ثريداب”. وقد شهد ذلك القطاع أيضاً ظهور العديد من الشركات الناشئة التي تجاوز رأسمالها المليار دولار، ومشاركة دور أزياء مثل “كيرنج جروب”.

ويٌمثل ظهور الأزياء الفاخرة المستعملة تحولاً وسط حركة الاستدامة التي يشهدها القطاع. وبدأت أنماط المستهلكين تتحول نحو نهج أكثر وعياً واستدامة فيما يتعلق بعالم الأزياء والموضة. وبدأت حركة التعامل ببيع وشراء قطع الأزياء المستعملة تبرُز بصورة كبيرة في ظل عرض قطع فاخرة مستعملة و تمكين المشترين من الوصول إليها، في الوقت الذي لم يكن ذلك ممكناً من قبل بالنسبة لبعض العملاء سواءً بسبب السعر المرتفع أو عدم التوفر في مناطقهم.

ويقول الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة “ذا لاكشري كلوزيت” كونال كابور.”إعادة بيع وشراء السلع المستعملة هي مستقبل التسوق. وإننا نتوقع بنهاية العقد الحالي أن تصبح نسبة اقتناء السلع المستعملة واحدة من بين كل ست معاملات للتسوق. ويمثل هذا الأمر تحولاً واضحاً في اختيارات المستهلك وسلسلة القيمة بالنسبة لصناعة الأزياء وتجارة التجزئة. إن أكثر ما يٌسعدنا في الأمر أن مثل هذا التوجه يقود الصناعة نحو مستقبل أكثر استدامة وصديق للبيئة.”

ويُضيف رئيس مجلس إدارة شركة “جي.إم.بي.للاستثمارات” فيصل ميكو قائلاً: “يٌسعدنا أن نقود هذا الاستثمار في وقت يُركز فيه المستهلكون في كل مكان بشكل متزايد على فكرة الاستدامة. إننا محظوظون لشراكتنا مع فريق إداري صاحب رؤية ومجموعة من كبار المستثمرين في المنطقة لجعل “ذا لاكشري كلوزيت” لاعباً فاعلاً ورئيسياً في الاقتصاد العالمي لإعادة بيع وشراء السلع المستعملة.”

ومن جانبها، تقول رئيس مجلس إدارة شركة هدى بيوتي للاستثمار منى قطان: “تبني نهج صديق للبيئة في العمل هو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا كعائلة ومؤسسة، وهذا بالضبط ما تقوم به “ذا لاكشري كلوزيت” من خلال إعادة تدوير الأزياء الفاخرة. إن امتلاك منصة تتيح إعادة بيع وشراء الملابس المستعملة الفاخرة بأسعار معقولة هو أمر مفيد للغاية بالنسبة لنا، لأنه يوفر إمكانية الوصول إلى المزيد من الأشخاص، ويٌقلل كذلك من عملية الإقبال على شراء السلع المٌقلدة. ومن ثم، فإننا متحمسون كثيراً للشراكة مع “ذا لاكشري كلوزيت” وعلى استعداد تام لمساعدتهم كي يصبحوا من الشركات العالمية الرائدة في هذا القطاع.”

ومن جانبه، يقول المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “ميدل إيست فينشر بارتنرز” وليد حنا: “يسر شركة ميدل إيست فينشر بارتنرز أن تعلن عن خروج جزئي لصندوقها الأول لرأس المال الاستثماري المجازِف، بينما تظل الشركة متفائلة بشأن ملكيتها وحجم الاكتتابات في الصندوقين الثاني والثالث لرأس المال الاستثماري المجازف: ميدل إيست فينشر بارتنرز-2 وميدل إيست فينشر بارتنرز-3”.

وقد قامت شركة ميدل إيست فينشر بارتنرز، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال تقديم رؤوس الأموال الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالمشاركة في التمويل التأسيسي لشركة “ذا لاكشري كلوزيت” علاوة على دعمها فيما بعد في كافة جولات التمويل المتتالية.

لقد أدى أيضا انتشار الوباء على مستوى العالم إلى تسريع ما تم توقعه بالفعل داخل سوق إعادة بيع وشراء السلع المستعملة، حيث زاد حجم تدفق الملابس إلى هذا السوق الثانوي في ظل زيادة الرغبة بين المتسوقين في شراء الملابس المستعملة أكثر من أي وقت مضى. وبنفس السرعة التي تنزوي بها الموضة، يزيد حجم الإقبال على شراء الملابس المستعملة.

وفي إطار عملية تأمين الحصول على التمويل، تتولى شركة “عواد كابيتال المحدودة”، وهي شركة خاضعة لرقابة سلطة دبي للخدمات المالية، مهمة المستشار المالي للشركة بالتعاون مع “دريك ستار بارتنرز”، وهي شركة مصرفية استثمارية عالمية تركز في خدماتها على قطاع التكنولوجيا.

نبذة سريعة عن شركة “ذا لاكشري كلوزيت”:

تأسست شركة ذا لاكشري كلوزيت ((TheLuxuryCloset.com في عام 2012 لتصبح إحدى الشركات الرائدة في مجال إعادة بيع وشراء السلع الفاخرة، والدخول بقوة في هذا السوق الرائد، الذي يربط السلع الفاخرة عالية القيمة بالمشترين على مستوى العالم. تتمثل مهمة شركتنا في فتح أفضل الخزائن على مستوى العالم لإبراز السلع الفاخرة بداخلها المعروضة للبيع، والعمل في الوقت ذاته على خلق تجربة سلسة تُشعر عملائنا بالرضى والسعادة.

يقع المقر الرئيسي للشركة في مدينة دبي مع وجود فرق تابعة للشركة في خمس دول. وتقدم شركة “ذا لاكشري كلوزيت” خدماتها للعملاء في جميع أنحاء العالم يمثلون 85 دولة في ظل وجود 10 ملايين زائر جدد لموقع الشركة سنوياً، وأكثر من مليوني عضو.

وتحظى الشركة بدعم مجموعة من كبار المستثمرين المؤسسيين مثل: شركة “ميدل إيست فينتشر بارتنرز” و “ومضة” وشركة “جي.إم.بي. كابيتل للاستثمارات” وشركة “هدى بيوتي للاستثمار” وشركة “كنورو كابيتل”. وتعمل الشركة في الوقت ذاته على إحداث تأثير هادف وملموس في هذا القطاع. وتعمل الشركة كذلك على التشبيك بين رواد الأعمال، المنخرطين في عمليات إرساء العلامات التجارية والتسويق والعلاقات العامة ونظم التوزيع، وذلك بهدف مساعدتهم على المٌضي قُدماً بخطى واثقة في السوق وإبراز تميزهم وقدراتهم.

شركة “جي.إم.بي.  للاستثمارات

مع إحداث تأثير هادف؛ نحن نجمع رواد الأعمال لدينا مع نظام بناء العلامة التجارية والتسويق والعلاقات العامة والتوزيع لمساعدتهم على إطلاق العنان لسحرهم.

 11 total views,  11 views today