7 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

طلبة جامعة أبوظبي يفوزون بالنسخة الثالثة من مسابقة “الروبوت”

للعام الثاني على التوالي

طلبة جامعة أبوظبي يفوزون بالنسخة الثالثة من مسابقة “الروبوت” من شركة الإمارات للألمنيوم

  • سيقوم النموذج الأولي للروبوت بالتقاط صور جوية لوضع الأفران واستخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل بيانات الصورة
  • سيتم تصنيع واستخدام النموذج الأولي للروبوت الفائز في قياس حالة الأفران عالية الحرارة في مصنع شركة الإمارات للألمنيوم

أبوظبي، ، 14 أبريل 2021: فاز طلبة جامعة أبوظبي بالنسخة الثالثة من مسابقة “الروبوت” من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، حيث حصدت ثلاثة فرق من طلبة هندسة الإلكترونيات والاتصالات والميكانيكية والكهربائية والكمبيوتر في الجامعة ثلاثة مراكز من بين المراكز الأربعة الأولى (الأول والثالث والرابع) متصدرة الجامعات المشاركة في المسابقة للعام الثاني على التوالي.

وقد قدمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم منحة قيمة للمشروعات البحثية التي قدمها طلبة الهندسة الكهربائية والميكانيكية وهندسة الحاسوب، حيث حصل الفريق الفائز بالمركز الأول مبلغ قدره 70 ألف درهم، كما حصل الفريق الفائز بالمركز الثالث على 10,000 درهم. وخاضت فرق جامعة أبوظبي الفائزة المنافسة ضد فريق من جامعة هيريوت وات دبي، بعد تأهل الفرق إلى الجولة النهائية من المسابقة بناء على جودة خطة الابتكار والتصاميم المبدئية المقترحة.

وفي النسخة الثالثة من المسابقة، عمل طلبة جامعة أبوظبي من خلال مشروعاتهم البحثية على جهاز مستقل لقياس حالة الأفران في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والتي تعمل في درجات حرارة مرتفعة جداً. حيث يجب أن يكون الروبوت الفائز (طائرة مسيّرة) قادراً على التقاط صور جوية لوضع الأفران واستخدام الذكاء الاصطناعي لتحليل بيانات الصورة.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور حمدي الشيباني، عميد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي: “نعتز بتحقيق طلبتنا لهذا الإنجاز ومواصلتهم لتعزيز مهاراتهم وابتكاراتهم ضمن مسابقة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم للعام الثاني على التوالي. إن مجرد المشاركة في هذه المسابقة التي تجمع ألمع العقول الهندسية الشابة في الدولة هو إنجاز بحد ذاته، ويأتي هذا النجاح كدليل على طلبة جامعة أبوظبي وقدرتهم على تطويع التقنيات الحديثة لتقديم حلول لتحديات صناعية حقيقية.”

وأضاف الشيباني: “ستواصل جامعة أبوظبي التزامها بتقديم تجربة تعليمية بمستويات متميزة وفرص بحثية وعملية رائدة من خلال مرافق ومختبرات حديثة تسهم في إعداد الطلبة ليفكروا بطريقة خلاقة ويضعوا الحلول ويبتكروا في الهندسة. تعد هذه المسابقة فرصة تعليمية ثمينة لطلبتنا لتطبيق ما تعلموه أكاديمياً على أرض الواقع، وتطوير مهاراتهم الأساسية التي ستسهم في إثراء خبراتهم التي ستقود مسيرة النمو المستقبلية في دولة الإمارات. وهنا، أتقدم بالشكر الجزيل إلى شركة الإمارات العالمية للألمنيوم على إتاحة هذه الفرصة، ونتطلع دوماً لمشاركتنا في النسخ المقبلة من المسابقة في المستقبل.”

وضم الفريق الفائز بالمركز الأول والرابع الطلبة مها ياغي، وتسنيم بصمة جي، ومرح الحلبي، وعبدالله راشد، وعمر عليان، وهشام غزال، ومحمد رضا، ويزيد الدجير، حيث أشرف الدكتور محمد غزال، أستاذ ورئيس قسم الهندسة الكهربائية والحاسوبية والهندسة الطبية الحيوية والدكتور لؤي فريوان، أستاذ الهندسة الطبية والحيوية على كلا الفريقين. أما الفريق الفائز بالمركز الثالث فضم الطلبة عبدالرحمن محمد، وأحمد الخواد، وعبدالرحمن جمعة، وأغيد بلال الطحان، بإشراف الدكتور محمد الخضر، أستاذ مشارك ورئيس قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية في الجامعة.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7800 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية  (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2020، تصنف جامعة أبوظبي بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

 162 total views,  162 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: