شركة “مايلستون سيستمز” تحقق نتائجًا إيجابية في سنة مليئة بالتحديات

11 أبريل، 2021 Off By AETOSWire

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  (“ايتوس واير“): حققت شركة “مايلستون سيستمز” صافي إيرادات بلغ مليار كرونا دانمركية في العام 2020، جاء ذلك بفضل خطتها المتينة للاستمرارية في ظل جائحة فيروس كورونا، والتركيز الشديد على الاحتفاظ بالأفراد وبناء طرق جديدة للتعاون مع الشركاء. 

بلغ صافي إيرادات شركة “مايلستون” مليار كرونا دانماركية (586 درهم إماراتي) 2020، بانخفاض قدره 1٪ مقارنة بعام 2019.  وبلغ الدخل التشغيلي (الدخل قبل الفائدة والضرائب) 112 كرونا دانماركية (656 درهم إماراتي) بانخفاض قدره 9%، مما يعكس آثار على المبيعات، وزيادة في القدرات التنموية والاستثمارات في زيادة عدد العاملين الجدد لتعزيز عملية النمو المستقبلي.   

قال الرئيس التنفيذي لشركة “مايلستون سيستمز” السيد توماس جنسن: “بأخذ الوضع الصعب الذي سببته في الحسبان، فإن نتائجنا السنوية تمثل نجاحًا تحقق بفضل جهود عاملينا الذين بدونهم لم نكن لنحقق نموًا مستدامًا على المدى الطويل، لقد تمكنا سريعًا من الانتقال من مربع كيفية إدارتنا للشركة إلى مربع إيجاد طرق جديدة شبكة شركائنا، لقد تمكنا من مواجهة التحديات الجديدة بفضل هذه المرونة إلى جانب قدرة موظفينا وشركائنا على التكيف” 

أفرادنا أولًا 

شهد العام اختبارًا حقيقيًا لنهج “مايلستون” المتمثل في وضعها لأفرادها في المرتبة الأولى، لقد كان من الأهمية بمكان أن تتجنب الشركة إعادة الهيكلة أثناء دعمها لموظفيها والحفاظ على حالتهم المعنوية وحماسهم وشعورهم بأنهم جزء من الفريق. ولدعم هذا النهج، أطلقت “مايلستون” برنامجها تحت عنوان “ننمو معًا” الذي يركز على الصحة العقلية والبدنية وتبادل المعرفة حول ممارسة الرياضة وأمور الغذاء والنوم الصحي، وعلى الرغم من جائحة فيروس كورونا، عملت “مايلستون” بالإضافة إلى ذلك على الارتقاء إلى مستوى الطموح المنتظر، وذلك بالاستثمار في الأفراد وتحقيق النمو بزيادة عدد الموظفين بإضافة 69 موظفًا ليصل العدد الإجمالي 934 موظفًا بنهاية العام 2020.  

زيادة دعم شركائنا 

تُمثل الشبكة الواسعة من شركاء التقنية والقنوات جوهر منصة تقنية الفيديو المفتوحة الخاصة بشركة “مايلستون”.  عندما ضربت العالم، شرعت “ماليستون” في تحسين دعمها لمساعدة الشركاء على الاستمرار في بيع حلول “مايلستون” التقنية. انتقل التدريب على المنتجات إلى الفضاء الإلكتروني، وذلك بعقد ندوات عبر الإنترنت جذبت بدورها الآلاف من الشركاء، إذ تمكنت “مايلستون” عبر حملتها “مايلستون كير” من مساعدة شركائها على مواصلة أعمالهم دون الحاجة إلى الوجود في الموقع مع عملائهم. 

أما بخصوص المستقبل، يتوقع السيد توماس جنسن وجود لكنه يتطلع أيضًا إلى استكمال رحلة نمو “مايلستون” المستمرة. واختتم توماس بالتالي: “لقد تسببت جائحة فيروس كورونا (COVID-19) في خلق الكثير من عدم اليقين وعدم القدرة على التنبؤ في عام 2020. لم تصبح جزءً من الماضي بعد، ولذلك نستشرف وجود وفرص على حد سواء في المستقبل القريب. ولكن مع خطتنا القوية للاستمرارية في ظل جائحة فيروس كورونا، فنحن واثقون من أن العام 2021 سيمثّل عامًا ًا لنمو”مايلستون”.  

*المصدر: “ايتوس واير”

Related posts