18 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

 شركة إنجي توقع اتفاقية لدراسة جدوى مشروع وادي الهيدروجين في جنوب أفريقيا

 شركة إنجي توقع اتفاقية لدراسة جدوى وادي الهيدروجين في جنوب أفريقيا

أعلنت شركة إنجي، الرائدة عالمياً في توفير حلول الخدمات والطاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية، والتي تتخذ من دبي مقراً لقيادة عملياتها الإقليمية، اليوم عن توقيع اتفاقية مع كُلّ من وزارة العلوم والتكنولوجيا والمعهد الوطني لتنمية الطاقة في جنوب أفريقيا وشركة أنجلو أميركان الرائدة عالمياً في قطاع التعدين وبامبيلي إنرجي، مزود حلول الطاقة النظيفة، لتنفيذ دراسة جدوى بشأن وادي الهيدروجين في منطقة مجمع بوشفيلد وعلى نطاق أوسع حول جوهانسبرج وموغالاكوينا وكوازولو ناتال.

وتتمثل الخطوة الأولى من هذه الدراسة، التي تتولى إنجازها شركة إنجي إمباكت، في تحديد الفرص الملموسة لتطوير مشروع مراكز الهيدروجين ضمن هذا الممر الرئيسي والحيوي لقطاع النقل. كما يهدف المشروع إلى تحديد ثلاثة مراكز-مناطق هيدروجينية تتمتع بمعدلات طلب عالية على الهيدروجين، وحيث يُمكن فيها إنتاج الهيدروجين الأخضر لتشكيل منظومة هيدروجينية متكاملة.

وستُنفذ الشركة في المرحلة التالية تحليلاً فنياً اقتصادياً على كُلّ من هذه المراكز لتقييم الجدوى التجارية لكل منها، وتحديد قدرتها على إحداث الأثر الاجتماعي الإيجابي وتوضيح التدابير السياسية والتنظيمية اللازمة لتهيئة الظروف لتنفيذها.

وستُقدم هذه الدراسة مجموعة من التوصيات حول مشاريع الهيدروجين التي يمكن تنفيذها ضمن هذه المراكز.

يتسم الهيدروجين بأهمية كبيرة بالنسبة لجنوب أفريقيا، حيث سلّط سيريل رامابوزا، رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، الضوء على استراتيجية الهيدروجين الخاصة بالدولة خلال خطاب “حالة الأمة”، والذي أشار فيه إلى جاهزية جنوب أفريقيا لتصنيع خلايا الوقود الهيدروجيني بعد عشرة أعوام من الأبحاث. ويُتيح الهيدروجيني هائلة لجنوب أفريقيا للاستفادة من مواردها من البلاتين لتطوير اقتصاد الهيدروجين المحلي لديها، والذي تصل قيمته التقديرية إلى 10 مليار دولار أمريكي سنوياً، فضلاً عن الاستفادة من إمكانات التصدير التي تبلغ 100 مليار دولار أمريكي سنوياً.

بدأ تطوير الهيدروجيني المحلي كجزء من خارطة الطريق الوطنية المعنية بالهيدروجين، علماً أنّه يتمتع بإمكانات تُتيح له ترك أثر كبير على مساعي تحفيز النشاط وخلق فرص العمل وإزالة الكربون في المنطقة. وتشمل هذه المساعي تطوير قطاعات جديدة واستكشاف مصادر البلاتين، فضلاً عن الاستفادة من مبادرات القطاع الواعدة التي يتم تطويرها في المنطقة.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قال سيباستيان أربولا، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون توليد الطاقة الحرارية وأنشطة إمدادات الطاقة والهيدروجين والرئيس التنفيذي لوحدة في منطقة الشرق الأوسط وجنوب ووسط آسيا وتركيا وأفريقيا: “يسرنا في إنجي أن نكون جزءاً من دراسة جدوى مشروع وادي الهيدروجين. ونتطلع إلى توظيف خبراتنا ومعارفنا العالمية على امتداد سلسلة القيمة الهيدروجينية لتسريع نشر حلول الهيدروجين في جنوب أفريقيا وخارجها. كما نؤمن بأنّ الهيدروجين المتجدد يُمثل الحل الرئيسي لإزالة الكربون من القطاعات التي يصعب التعامل معها، وبأنّه سيلعب دوراً محوياً في الاقتصاد المستقبلي”.

لمحة عن إنجي في منطقة الشرق الأوسط وجنوب ووسط آسيا وتركيا وأفريقيا

يعود حضور إنجي في منطقة الشرق الأوسط وجنوب ووسط آسيا وتركيا إلى حوالي ثلاثة عقود مضت. وتُعد الشركة إحدى أبرز الجهات المستقلة المنتجة للطاقة والمياه في المنطقة بقدرة إجمالية تصل إلى 30 جيجاواط من الطاقة وحوالي 5.5 مليون متر مكعب من المياه يومياً. وتصل خدمات الشركة في الطاقة إلى 40 مليون عميل، بينما توفر المياه الصالحة للشرب لنحو عشرة ملايين شخص من عملائها. وأمّا في أفريقيا، حيث تنشط منذ أكثر من خمسين عاماً، تصل قدرة المجموعة على توليد الطاقة من المشاريع القائمة أو التي ما تزال قيد التنفيذ إلى 3.15 جيجاواط. وتُعد الشركة من الجهات الرائدة في سوق الطاقة اللامركزية وتوفر الطاقة النظيفة لأكثر من خمسة ملايين عميل من خلال مشاريع الطاقة الشمسية والشبكات المُصغرة المحلية. وتفوق قدرة محفظة إنجي من مصادر الطاقة المتجددة حاجز الـ 2,300 ميجاواط في الهند وأفريقيا، بينما تحتل الشركة في منطقة الشرق الأوسط مركز الريادة في تبريد المناطق، وذلك من خلال شركة تبريد، التي تمتلك 40% من أسهمها، والتي تُوفر حالياً أكثر من 1.4 مليون طن من خدمات التبريد عبر 86 محطة في منطقة دول مجلس . ومن جهة أخرى، تُعد إنجي مزوداً رائداً للحلول المتمحورة حول العملاء في منطقة الخليج العربي.والمغرب.

لمحة عن إنجي

تُعد مجموعتنا جهة مرجعية في توفير حلول الخدمات والطاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية. ونلتزم بالعمل يداً بيد مع فريقنا المكون من 170 ألف موظفاً وعملائنا وشركائنا وغيرهم من الأطراف المعنية لتسريع عملية التحول نحو عالم حيادي الكربون، من خلال الحد من استهلاك الطاقة وابتكار المزيد من الحلول الصديقة للبيئة. وانطلاقاً من رسالتنا، نحرص على تكريس التوافق بين الأداء الاقتصادي والأثر الإيجابي على البشر والعالم، بالاعتماد على القطاعات الرئيسية (الغاز والطاقة المتجددة والخدمات) لتزويد عملائنا بباقة من الحلول التنافسية.

وبلغ صافي مبيعات الشركة لعام 2020 55.8 مليار يورو. وتجدر الإشارة إلى أن المجموعة مدرجة في بورصة باريس وبروكسل تحت الرمز (ENGI)، وفي المؤشرات المالية الرئيسية (كاك 40، داو جونز يورو ستوك 50، يورونكست 100، يوروتوب 100، إم إس سي آي يوروب) والمؤشرات غير المالية (داو جونز للاستدامة، داو جونز الأوروبي للاستدامة، يورونكست فيجيو آيريس 120، يوروزون 120، يوروب 120، فرانس 20، كاك 40 للحوكمة).

 35 total views,  35 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: