بوابة أخبار دبي العالمية

55 مليون درهم قيمة استثمارات “إيه تي إس تيرمينلز” في المنطقة

55 مليون درهم قيمة استثمارات الشركة في المنطقة

شركة “إيه تي إس تيرمينلز” الهندية ترفع سعتها التخزينية من منتجات الوقود السائلة إلى 72 ألف متر مكعب في حرة الحمرية بالشارقة

أعلنت شركة “إيه تي إس تيرمينلز ” الهندية المتخصصة بخدمات التخزين وسلاسل الإمداد والتوزيع والنقل والشحن البحري والجوي والأرضي التي تتخذ من هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في إمارة الشارقة مقرا لها، عن رفع السعة التخزينية من المواد الكيميائية السائلة ومنتجات الوقود في مرافق الشركة إلى 72,000 متر مكعب بدلا من 42,000 متر مكعب، كاشفة عن إنجاز المرحلة الثالثة من مشروعها التوسعي في حرة الحمرية، وذلك في مؤشر جديد على جودة الخدمات والتسهيلات التي توفرها الهيئة ومكانتها المتنامية كوجهة رئيسية ومثالية للاستثمارات الأجنبية الراغبة بالتوسع بأسواق المنطقة.

وتفقد سعادة سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، يرافقه عدد من مسؤولي ومديري المنطقة المرافق الجديدة للشركة الهندية، واطلعوا على المراحل المختلفة لعملية التوسعة الجديدة، والإجراءات المطبقة لعملية التخزين وفق أفضل المعايير العالمية، مشيدين بالدور المهم الذي تلعبه الشركة في سلاسل الإمداد والتوزيع والنقل والشحن، وبالآليات المبتكرة التي تستخدمها في عملية تخزين المواد الكيميائية السائلة ومنتجات الوقود.

وبلغت القيمة الإجمالية لحجم استثمارات شركة “إيه تي إس تيرمينلز ” منذ تأسيسها في حرة الحمرية في العام 2011 وحتى الآن 55 مليون درهم، وتستعد الشركة في العام 2022 لإتمام المرحلة الرابعة والأخيرة من مشروعها التوسعي الذي سيرفع سعتها التخزينية إلى 100,000 متر مكعب من الوقود والمواد الكيميائية السائلة والزيوت النباتية وغيرها، ويتميز المرفق الجديد للشركة من أحواض التخزين باعتماده أحدث المواصفات العالمية، ويدار آلياً بالكامل مع أنظمة مراقبة وتحميل فعالة من الجيل الجديد للخزانات، ونظام قياس الخزان، ونظام آلي لمكافحة الحرائق، ومراقبة أمنية متواصلة على مدار الساعة.

وجهة عالمية للأعمال

وفي هذا السياق قال سعادة سعود سالم المزروعي:” تبرز اليوم إمارة الشارقة على وجه العموم وحرة الحمرية على وجه الخصوص كوجهة عالمية للأعمال في كافة القطاعات الاقتصادية، وذلك بفضل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة “حفظه الله”، حيث نركز على توفير تجربة متكاملة للمستثمرين على صعيد الخدمات والمبادرات التحفيزية والمزايا التنافسية. ولا شك أن استمرار مشروع توسع شركة “إيه تي إس تيرمينلز ” على امتداد السنوات الماضية مؤشر على أننا نسير على الطريق الصحيح لتعزيز ثقة عملائنا ببيئتنا الاستثمارية.”

وأشار المزروعي، إلى التزام المنطقة الكامل بتسخير كافة الإمكانات والتسهيلات لمساعدة المستثمرين على توسعة أعمالهم والارتقاء بها وخدمة عملائهم في أسواق العالم، لافتا إلى أن البنية التحتية اللوجستية والخدمات النوعية والتسهيلات المتنوعة التي توفرها حرة الحمرية تلعب دوراً رئيسياً في اتخاذ المستثمرين قرارات توسعة نشاطاتهم في إمارة الشارقة.

بيئة محفزة

بدوره قال إفيناش غاندي، المدير العام لشركة “إيه تي إس تيرمينلز “: نحن سعداء بالدعم اللامحدود الذي حظينا به من قبل القائمين على حرة الحمرية والذي كان سبباً من أسباب تهيئة بيئة محفزة لأعمالنا، ومساعدتها على النمو والتوسع، ورغم التحديات التي سببتها جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي، إلا أننا نجحنا في تحويل التحدي إلى فرصة وتلبية متطلبات عملائنا في الأسواق المختلفة”، لافتا إلى أن التوسع الجديد للشركة يأتي ضمن خطة استراتيجية متكاملة للاستفادة من المزايا التنافسية التي توفرها حرة الحمرية لخدمة العملاء المنتشرين في منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية ومنطقة شرق أفريقيا، معتبراً أن الشركة تركز على تعزيز وصولها إلى مختلف أسواق العالم من خلال توسعها الجديد في حمرية الشارقة.

وقد تأسست الشركة الهندية في العام 1991 وتمتلك خبرات واسعة تصل إلى أكثر من ثلاثين عاماً، ولها تواجد ومقار في كل من الهند ودولة الإمارات العربية والمتحدة والبحرين وسلطنة عمان وبلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية، وتوفر خدمات تخزين ونقل المنتجات البترولية والكيميائية السائلة بكميات كبيرة، وتتميز مرافقها في حمرية الشارقة باحتوائها على ست خطوط من الأنابيب (SS  و CS) من الميناء العميق والميناء الداخلي على التوالي، والتي تم تجهيزها للتعامل مع جميع عمليات التخزين والتوزيع لمنتجات الفئات 1 و2 و3 من المواد البتروكيماوية السائلة التابعة لعملائها في السوق المحلية والأسواق العالمية.

وتعتبر المنطقة الحرة بالحمرية ثاني أكبر منطقة حرة في دولة الإمارات، وتضم أراضٍ صناعية وتجارية، وتتميز ببنية متطورة ومرافق حديثة تعزز من خطط التوسع الخارجي للمستثمرين فيها خصوصاً في الاستيراد وإعادة التصدير إلى أسواق العالم، وتوفر المنطقة مزايا تنافسية عديدة أبرزها نافذة عمليات واحدة تعزز كفاءة الأداء وتسهل ممارسة الأعمال، وإعفاءات ضريبية متعددة وحرية إعادة رأس المال والأرباح، وملكية كاملة للأعمال، وتواصل سريع مع الأسواق الإقليمية والعالمية.

 55 total views,  55 views today

Related posts

Exit mobile version