12 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

فتح باب تقديم الطلبات لبرنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميزين

دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي تفتح باب تقديم الطلبات لبرنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميزين

  • يفتح باب تقديم الطلبات بين 21 مارس و3 أبريل للطلبة الإماراتيين المتفوقين في الصف 12 / السنة 13 وللجامعيين ممن لم تتجاوز أعمارهم 24 عاماً
  • يستفيد الطلبة الحاصلون على قبولٍ جامعي في أفضل 20 جامعة في العالم من خدمة خاصة لتسريع الطلب
  • يحصل الطلبة المقبولون في على الإرشاد الأكاديمي والتوجيه الوظيفي والشخصي بما يتماشى مع احتياجات سوق العمل المستقبلية في الإمارة

أعلنت دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي عن فتح باب التسجيل في برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميزين، الرائد والمُخصص للطلبة الإماراتيين المتفوقين في أبوظبي، وأحد أبرز ممكّنات تلبية احتياجات سوق العمل في المجالات ذات الأولوية لإمارة أبوظبي، حيث يهدف إلى مساعدة الطلبة المتفوقين ممن حققوا أعلى النتائج المدرسية أو الجامعية في إمكاناتهم الأكاديمية، ليساهموا في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية للإمارة بالاستفادة من العلوم والخبرات التي اكتسبوها.

وبدءاً من تاريخ 21 مارس وحتى 3 أبريل، سيتم قبول طلبات التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للدائرة، وذلك للطلبة الإماراتيين المتفوقين في الصف 12 / السنة 13، وطلبة المرحلة الجامعية ممن لم تتجاوز أعمارهم 24 عاماً، والحاصلين على رسالة قبول من إحدى افضل 150 جامعة في العالم لدارسة أحد التخصصات التي تعتبر ذات أولوية للإمارة، علماً أن الطلبة المقبولون في إحدى أفضل 20 جامعة في العالم أو يدرسون حالياً فيها، مؤهلين للاستفادة من خدمة خاصة لتسريع طلباتهم.

وبعد اكتمال مرحلة تقديم الطلبات على مدى الأسبوعين المقبلين، سيخضع الطلبة المؤهلون لعملية تقييم شاملة تتضمن المقابلات الشخصية واختبارات تحليل الشخصية “السيكومتري”.

ويوفر برنامج بعثات أبوظبي للطلبة المتميزين الدعم المالي والتطوير الوظيفي طويل الأمد للطلبة المقبولين، شرط أن تكون دراستهم ضمن إحدى التخصصات التي يغطيها برنامج البعثات وفي المجالات الأكاديمية التي تتماشى مع احتياجات القطاعات ذات الأولوية لحكومة أبوظبي، والتي تشمل الزراعة والغابات ومصايد الأسماك والطب البيطري، وإدارة الأعمال والقانون، والهندسة والتصنيع والبناء، وتكنولوجيا والاتصالات، والعلوم الطبيعية والرياضيات والإحصاء، والصحة والرفاهية والعلوم الاجتماعية والسلوكية.

وتعليقاً على فتح باب التسجيل للدفعة المقبلة من برنامج بعثات أبوظبي، قالت سمر المنصوري، المدير التنفيذي لقطاع التعليم العالي لدى دائرة التعليم والمعرفة: “ستعيش الأجيال القادمة في عالمٍ يختلف تماماً عن عالمنا، ولهذا، يتوجب علينا تحضيرهم لمواكبة هذه التغييرات. ويساعدنا برنامج بعثات أبوظبي في إعداد الجيل التالي من قادة المستقبل وصنّاع التغيير وتزويدهم بالمعارف والخبرات العملية اللازمة لضمان مواكبة أبوظبي للتغييرات المتسارعة وتحقيق طموحات قيادتنا الرشيدة”.

وأضافت المنصوري: “يحظى الطلبة المبتعثون بدعمٍ متواصل من الاستشاريين الأكاديميين الخبراء في هذا المجال، وذلك من خلال جلسات التوجيه المهني وفرص بناء شبكات العلاقات إلى جانب فرص التدريب المهني، ما يوفر لهم الأدوات لتحقيق كامل إمكاناتهم وطموحاتهم”.

وتشمل الاستشارية المقدّمة للطلبة خمسة جوانب رئيسية، هي الرفاهية الاجتماعية والتوجيه الأكاديمي والإرشاد الوظيفي وفرص التدريب المهني والخدمات الأخرى المخصصة للخريجين. وينسجم الإرشاد الوظيفي المقدّم للطلبة مع احتياجات الموارد البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ما يضمن تلبية الطلبة المبتعثين لمتطلبات القوى العاملة في المستقبل، وفق خطة أبوظبي الاستراتيجية الرامية لترسيخ أسس الاقتصاد القائم على المعرفة.

كما سيتمكن الطلبة المقبولون في البرنامج من الالتحاق بإحدى أفضل الجامعات المدرجة ضمن برنامج البعثات والتي تضم 150 مؤسسة تعليمية مرموقة من دول الشرق والشرق الأقصى وأوروبا والدول الاسكندنافية والأمريكيتين وأستراليا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. وسيحظى الطلبة المبتعثون بمجموعة من المزايا، بما فيها تغطية الرسوم الدراسية وبدل مصاريف الكتب والتأمين الصحي وتكاليف السفر، إلى جانب مخصصاتٍ شهرية تتضمن بدل السكن وبرنامج مكافآت للطلبة المتفوقين.

لمحة عن دائرة التعليم والمعرفة- أبوظبي

دائرة التعليم والمعرفة هي الجهة المنظّمة لقطاع التعليم في إمارة أبوظبي التي تشرف على رحلة تعليم الطلبة ابتداءً من مرحلة التعليم المبكر، إلى المرحلة الجامعية وما بعدها. كما ترعى عملية دمج أصحاب الهمم سواء في النظام التعليمي العام أو عبر توفير المدارس المتخصصة.

وفيما يخص التعليم المبكر والتعليم المدرسي بكافة مراحله، تتولى الدائرة مسؤولية ترخيص وتنظيم عمل الحضانات والمدارس الخاصة في أبوظبي، وتقوم بوضع التشريعات والأطر التنظيمية الخاصة بمدارس الشراكات التعليمية التابعة لها، فضلاً عن الإشراف على مدرستين متخصصتين لأصحاب الهمم وإدارتهما.

كما تقوم دائرة التعليم والمعرفة بتوفير بعثات دراسية سنوياً لطلبة أبوظبي المتميزين، ودعمهم لمتابعة تعليمهم في أرقى الجامعات محلياً ودولياً. بالإضافة إلى ذلك، تقوم الدائرة بمراقبة وتحسين أداء التعليم العالي في أبوظبي، مع تحفيز مؤسساته على توفير البرامج الجامعية التي تلبي احتياجات الإمارة؛ والعمل مع شركائها لتوفير بيئة جاذبة للطلبة وكوادر الهيئات التدريسية.

وتماشياً مع رؤيتها “تمكين التعليم. تمكين العقول. تمكين المستقبل”، تدرك دائرة التعليم والمعرفة أن التنوع في أساليب التعليم هو من ركائز نجاح الطلبة، نظراً لتفاوت قدراتهم واحتياجاتهم. ولذلك، تتعاون الدائرة مع شركائها لتمكين نظام تعليمي شامل في أبوظبي يقوم بإعداد جيل من الخريجين الذين يمتلكون مهارات القرن الحادي والعشرين اللازمة للمساهمة في تحقيق واستدامة رؤية أبوظبي.

 62 total views,  62 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: