12 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

أوبو تطلق سلسلة رينو5 في الشرق الأوسط:

أوبو سلسلة رينو5 في الشرق : أقوى كاميرا في هاتف محمول وأوّل سلسلة هواتف تدعم جميع هواتفها شبكات

  • هواتف رينو5 تدعم توجه نحو التوظيف التجاري لتقنيات ، وتقدم مزايا فريدة في الكاميرا معزّزة بالذكاء الاصطناعي لتوفّر تجربة تصوير احترافية في مختلف الظروف
  • سلسلة الهواتف الجديدة تجسّد شعار أوبو “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم”
  • هاتف رينو5 برو 5G يقدم ولأول مرة حساس سوني IMX766 لأداء استثنائي في التصوير خصوصاً في فيديو البورتريه والتصوير في الإضاءة الخافتة والمشاهد ذات الإضاءة الخلفية القوية

أطلقت أوبو، الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا وصناعة الأجهزة الذكيّة، اليوم سلسلة هواتف رينو5 الجديدة في العربية المتحدة وكافة دول منطقة الشرق ، حيث تعد أول سلسلة هواتف من أوبو تدعم جميع هواتفها شبكات الجيل الخامس. وقامت أوبو بإطلاق السلسلة الجديدة التي تضمّ ثلاثة إصدارات هي “رينو5 برو 5G”، و”رينو5 5G” و”رينو5 Z 5G”، وذلك عبر فعالية افتراضية مميّزة بعنوان “بيتميّز فيك” تم بثّها عبر منصّات أوبو الرقمية. وتقدّم سلسلة رينو5 أحدث ما توصلت إليه أوبو في مجال تكنولوجيا التصوير بالهواتف الذكية بالمنطقة، خصوصاً مزايا تصوير البورتريه بالصور والفيديو، وجودة فيديو متفوقة تساعد المستخدمين في التقاط وحفظ أجمل ذكرياتهم مهما كانت ظروف التصوير. كما شهدت الفعالية إطلاق سوار أوبو الجديد (OPPO Band)، الجهاز الجديد الذي يأتي بحجم اليد مع شاشة 2.5D منحنية بتقنية AMOLED وقياس 1.1 إنش، ويعمل على تتبع النشاط البدني للمستخدمين ومساعدتهم في الحفاظ على نمط حياة صحي.

وأخذت الفعالية الافتراضية التي أقيمت مساء الثلاثاء 16 مارس 2021 الحضور في رحلة شيقة للتعرف على أحدث ابتكارات أوبو بالمنطقة من خلال سلسلة رينو5، مسلّطةً الضوء على أبرز مواصفات الهواتف الجديدة من حيث التصميم الفريد، والأداء، والشاشة، والتقنيات والبرمجيات، وصولاً إلى الكاميرا وميزات التصوير الفريدة. وشارك في فعالية إطلاق سلسلة هواتف أوبو رينو5 الجديدة في خمسةً من مشاهير المنصّات الرقمية في العالم العربي والمتخصّصين في مجال التكنولوجيا، وهم فيصل السيف (Faisal Alsaif)، وعمرديزر (Omardizer)، ومستر كيو من قناة رقمي (Raqami TV)، وأندرويد باشا (Android Basha)، وأحمد بوعركي (Ahmed Boarki – Slorks)، حيث قام كل يوتيوبر من خبراء التقنية باستعراض أبرز قدرات الهواتف الذكيّة الجديدة وتحديداً هاتف رينو5 برو 5G.

كما شهدت الفعالية حضور جون ليسي، رئيس مكتب شركة تينسنت و”ببجي موبايل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، الذي أشاد بالقدرات الكبيرة لهواتف رينو5 في مجال الألعاب الاكترونية. وبهذه المناسبة، تم الإعلان عن جهازَي “رينو5 برو 5G” و”رينو5 5G” كونهما الهاتفان الرسميّان لتحدّي ببجي موبايل الشرق الأوسط وأفريقيا للرياضات الإلكترونية 2021، البطولة العالمية الشهيرة لألعاب الموبايل التي يتنافس خلالها أهم اللاعبين في المنطقة للفوز بجوائز رائعة

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال إيثان تشيوي، رئيس أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: “مع إطلاق سلسلة هواتف رينو5 الجديدة، نقدم للمستخدمين في أول سلسلة من أوبو تدعم جميع هواتفها شبكات الجيل الخامس، لنوفّر من خلالها أعلى مستويات السرعة والأداء وقوة الاتصال، إلى جانب إمكانيات متقدمة في مجال الألعاب الالكترونية مع أقل مستوى من استهلاك البطارية وأسرع شحن في العالم. وينسجم ذلك مع شعار أوبو “التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم”، والذي يدفعنا دوماً إلى أن نقدم الابتكارات التي تعود بالنفع على الناس”. وأضاف تشيوي: “نحن نعمل دوماً على تلبية تطلعات المستخدمين، لذلك نقدم لهم اليوم أحدث الأجهزة التي تضع بين أيديهم السرعة الاستثنائية لشبكات الجيل الخامس، إلى جانب أحدث التصوير الضوئي ودقة UHD في تصوير وعرض الفيديو التي تتيح لهم التعبير عن إبداعاتهم وأفكارهم”.

تقنية تمييز المشهد باستخدام الذكاء الاصطناعي لتجربة تصوير احترافية

لطالما تميزت سلسة رينو من أوبو بتركيزها على التصوير المعززة بالذكاء الاصطناعي، حيث تقدم للمستخدمين تجربة تصوير احترافية تتيح لهم التقاط أجمل اللحظات كالمصورين المحترفين. ويأتي كل من هاتف رينو5 برو 5G ورينو5 5G مع تقنية الفيديو المعزز بالذكاء الاصطناعي، والذي يجمع خاصيتين تشتهر بهما أوبو، وهما خوارزمية الفيديو بالنمط الليلي الفائق وخاصية الفيديو بالمدى الديناميكي العالي التفاعلي، لتكون النتيجة فيديوهات رائعة في ظروف الإضاءة المنخفضة وحتى عند وجود إضاءة خلفية قوية.

يأتي هاتف رينو5 برو 5G مع كاميرا سلفي أمامية بدقة 32 ميجابكسل، وكاميرا عريضة جداً بدقة 16 ميجابكسل، وكاميرا التصوير البعيد تيليفوتو بدقة 13 ميجابكسل، وكاميرا التصوير القريب ماكرو بدقة 2 ميجابكسل. بالإضافة إلى ما سبق، يضم الهاتف كاميرا رئيسية بدقة 50 ميغابيكسل مع حساس سوني IMX766، تدعم تقنية التركيز التلقائي المتعدد لضبط كل بيكسل للحصول على أفضل تركيز أثناء التصوير. وبفضل هذه التقنيات والابتكارات، يقدم الهاتف تجربة تصوير استثنائية بكلّ معنى الكلمة، سواء في التصوير الضوئي أم تصوير الفيديو، مع صور ومقاطع فيديو عالية الجودة والدقة، وبأفضل إعدادات الإضاءة والتركيز مهما كانت ظروف التصوير.

وأضافت أوبو أيضاً خاصية جديدة وهي الفيديو بالعرض الثنائي التي تتيح تسجيل الفيديو من الكاميرا الأمامية والخلفية معاً في نفس الوقت وفي إطار واحد ضمن شاشة الجهاز، وهي من أبرز الميزات التي ستعير انتباه صنّاع المحتوى على المنصّات الرقمية لاستخدامها والتمتّع بما تقدّمه.

تصميم فريد بلمسات خاصة

يحافظ هاتف رينو5 برو 5G على مفردات التصميم الخاصة التي اشتهرت بها سلسلة رينو منذ انطلاقها، فيأتي مع تصميم أنيق ونحيف ومبتكر. وقد بذل المهندسون جهوداً كبيرة في تصميم الجهاز، ليأتي بسماكة 7.99 ملم فقط، وبوزن 184 جرام. كما استخدمت أوبو النسخة المحدثة كلياً من تقنية رينو جلو (OPPO Reno Glow) على اللونين الفضي المموّج والأسود الليلي من هاتف رينو5 برو 5G. وبفضل تقنية النقش المتطورة والحصرية من أوبو، تتميز خلفية الجهاز الزجاجية بألوان لامعة، وميزة استثنائية في مقاومة بصمات الأصابع، مع الحفاظ في الوقت نفسه على البريق الفريد الذي يبدو وكأن ملايين قطع الألماس قد اصطفت معاً لتمنح الهاتف مظهراً استثنائياً.

وبالنسبة للون الفضي المموّج، تستخدم أوبو عملية الطيف الألماسي الجديدة كلياً ليتغير اللون باستمرار حسب انعكاس الضوء عن خلفية الجهاز، لتمنحه مظهراً فريداً تماماً مع آلاف الألوان معاً. فعندما ننظر إلى خلفية الجهاز من زوايا مختلفة أو تحت ضوء مختلف، يظهر اللون الفضي المموّج بألوان مختلفة تماماً في كل مرة. وتطبق أوبو تقنيتي رينو جلو Reno Glow والطيف الألماسي معاً على هاتفي رينو5 برو 5G ورينو5 5G باللون الفضي المموّج. يتوفر هاتف رينو5 5G أيضاً باللون الأسود الليلي.

أفضل المواصفات التقنية

يحقق هاتف رينو5 برو 5G أعلى مستويات الأداء بفضل المواصفات التقنية المتقدمة التي زودته بها أوبو. فمن حيث المعالج، يأتي الهاتف مع كوالكوم سنابدراغون 865 الذي يدعم شبكات الجيل الخامس، مع شاشة مُنحنية ثلاثية الأبعاد بمعدل تحديث 90 هرتز، وذاكرة رام 12 جيجابايت، وذاكرة داخلية 256 جيجابايت، بالإضافة إلى مواصفات متقدمة تضمن أعلى مستويات الأداء وتجربة فريدة في عالم الجيل الخامس للمستخدمين الباحثين عن الأفضل في أجهزتهم.

أما هاتف رينو5 5G فيأتي مع ذاكرة رام 8 جيجابايت وذاكرة داخلية 128 جيجابايت. وإلى جانب شريحة المعالجة كوالكوم سنابدراغون 765G التي تأتي ببنية 7 نانومتر وتدعم شبكات الجيل الخامس، يقدم الهاتف أداء متفوقاً مع مستويات عالية من توفير الطاقة.

ويأتي هاتفا رينو5 برو 5G ورينو5 5G مع تقنية الشحن فائق السرعة من أوبو SuperVOOC 2.0 بقدرة 65 واط، والتي تعدّ من بين الأسرع والأكثر أماناً في العالم اليوم، حيث يمكن شحن البطارية من الصفر إلى 100% خلال 35 دقيقة فقط.

تجربة سريعة وموثوقة مع ColorOS 11.1

بالإضافة إلى المواصفات التقنية المتقدمة، تأتي هواتف رينو5 مع نظام ColorOS 11.1 من أوبو، والذي يتيح للمستخدمين تخصيص واجهة المستخدم والاستمتاع بتجربة مميّزة وحصرية لهواتف رينو5 الجديدة. وإلى جانب الفعالية العالية والأداء غير المسبوق، يوفّر نظام ColorOS 11.1 مستويات عالية من الخصوصية التي يبحث عنها جميع مستخدمي أوبو. كما تتيح سلسلة هواتف رينو5 للمستخدمين تخصيص الشاشة الدائمة والنمط الليلي للحصول على أفضل تجربة تناسب تفضيلاتهم. ويتيح النظام مزايا مبتكرة أخرى، مثل النافذة العائمة للعمل على مهام متعددة، وخاصية الترجمة المباشرة مع عدسة جوجل عن طريق إيماء المسح بثلاثة أصابع، وغيرها.

تجربة ألعاب متفوقة

يقدم هاتفا رينو5 برو 5G ورينو5 5G تجربة ألعاب ، بفضل المواصفات التقنية العالية ونظام ColorOS 11.1، الذي صمّم خصيصاً لتقديم تجربة ألعاب رقميّة سلسلة وغامرة. ويحقق النظام ذلك من خلال مزايا خاصة مثل نمط الوصول السريع للألعاب، ووضع الألعاب، والعرض السريع للرسائل على الشاشة، وميزة ضبط تفاعل الشاشة باللمس للألعاب. تتيح خاصية وضع الألعاب التركيز على اللعبة من خلال إخفاء كل ما من شأنه تشتيت انتباه اللاعب، حيث يتم إيقاف جرس الساعة، والتنبيهات، والمكالمات الواردة والتحكم بالإيماءات وغيرها لتقديم تجربة غامرة في اللعب. أما ميزة ضبط تفاعل الشاشة باللمس للألعاب فتسمح للمستخدم بتعديل ضبط حساسية اللمس في الشاشة للحصول على الوضع الأكثر راحة والأسهل في التحكم أثناء اللعب.

أوبو رينو5 Z 5G

أما ثالث إصدار من سلسة رينو5 فهو هاتف رينو5 Z 5G المصمّم خصيصاً لتلبية تطلعات جيل الشباب (Gen-Z) ونمط حياته النابض بالحياة. بالإضافة إلى شريحة المعالجة التي تدعم شبكات الجيل الخامس وخاصية تعزيز أداء النظام مثل رينو5 برو 5G ورينو5 5G، يأتي هاتف رينو5 Z 5G مع مزايا تصوير رائعة مثل الكاميرا الرباعية مع خاصية الفيديو بالنمط الليلي الفائق، وميزة الفيديو بالعرض الثنائي، وبورتريه الألوان المدعوم بالذكاء الاصطناعي، وتعزيز صورة المشهد بالذكاء الاصطناعي 2.0. ويعد هاتف رينو5 Z 5G الرفيق الأمثل لصناع المحتوى الشباب، حيث يتيح إنشاء محتوى مميّز للمشاركة مع الجميع من دون أي جهد.

سوار أوبو وتقنية مراقبة مستوى الأكسجين في الدم

يُعد سوار أوبو الجهاز الذكيّ الأحدث في عائلة أجهزة إنترنت الأشياء لدى أوبو. يأتي السوار بحجم ذكية، ويمكن له مساعدة المستخدمين على تشخيص مشاكل النوم لديهم من خلال قياس مستوى ضغط الأكسجين في الدم كل ثانية أثناء النوم، وتقديم اقتراحات للحصول على أفضل راحة أثناء النوم. استغرق تصميم سوار أوبو 16 شهراً من البحث والتطوير، لتتوصل أوبو أخيراً إلى حساس SpO2 المصمم خصيصاً لمراقبة مستوى الأكسجين في الدم في كل ثانية، مع ما يصل إلى 28800 قراءة خلال 8 ساعات من النوم.

يجمع السوار بين مفهوم السوار الرياضي وتصاميم أوبو الفريدة، حيث يضم شاشة ملونة بتقنية AMOLED وقياس 1.1 إنش، ويتيح تخصيص الشاشة لتناسب تفضيلات كل مستخدم. ولا يقتصر الأمر على التصميم الأنيق وحسب، بل إن سوار أوبو يقدّم للمستخدمين 12 نمطاً رياضياً، من بينها نمط الجري لحرق الدهون، ونمطين لقيادة الدراجات الهوائية، وإعدادات متنوعة لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم في مجال اللياقة البدنيّة. ويأتي السوار أيضاً مع مقاومة للمياه حتى 50 متراً ومع نمط مخصص للسباحة. وللمزيد من الراحة، يتصل السوار بالهاتف الذكي للمستخدم، ويمكن الحصول على التنبيهات بالمكالمات أو الرسائل عن طريقه، كما يمكن التحكم بالموسيقى وحتى إيجاد الهاتف أيضاً.

ستتوفر هواتف سلسلة رينو5 التي تدعم جميعها شبكات الجيل الخامس للطلب المسبق في الإمارات اعتباراً من 17 مارس 2021، بسعر 2799 درهم إماراتي لهاتف رينو5 برو 5G، و1999 درهم إماراتي لهاتف رينو5 5G، و1499 درهم إماراتي لهاتف رينو5 Z 5G. أما سوار أوبو فيتوفر بلونين مميزين: البنفسجي والأسود، وسيتم طرحه في أسواق المنطقة قريباً بسعر 179 درهم إماراتي.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو جهوداً دائمة لوضع تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، وذلك انسجاماً مع فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الخامسة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

 92 total views,  92 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: