14 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

جاليري فيريتّي للفن المعاصر في دبي

أعلن “جاليري فيريتّي للفن المعاصر” عن تنظيم معرض فردي يضم ً من الأعمال الفنية المميزة للنحات هيليدون جيجا Helidon Xhixha ليكون بمثابة المعرض الافتتاحي الأول لجاليري “فيريتّي”. ويضم المعرض الذي يقام تحت عنوان “إمبرنت” (IMPRINT) ثلاث منحوتات ضخمة هي: “إيرث” (Earth)، شكل كروي من الفولاذ المقاوم للصدأ المصقول؛ و”بيلار أوف فورتيتيود” (Pillar of Fortitude)، عمود من الفولاذ المقاوم للصدأ بارتفاع 7 أمتار؛ و”آيسبيرج” (Iceberg)، عمل تركيبي عائم مصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ بأبعاد 4×2 متر. ويعتبر الأخير واحداً من أعمال جيجا الأكثر رمزيةً وتأثيراً في إطار دعم جهود التوعية بظاهرة الاحتباس الحراري وذوبان الأنهار الجليدية القطبية.

هيليدون جيجا هو فنّان ألباني المولد، إيطالي لوالديه بالتبني، حصد شهرةً وتقديراً عالميين من خلال أعماله الفنية الضخمة وتقنياته المبتكرة ومقاربته الفنية التي تعتبر نتاجاً أصيلاً لتنشئته الفنية وما تلقاه من تعليم.

وسيقام معرض “إمبرنت” خلال الفترة الممتدة بين 22 مارس ولغاية 22 مايو 2021 ضمن جناح “جاليري فيريتّي” في الوحدة رقم 29، السركال أفنيو – شارع 17 – القوز – .

وخلال محطات مسيرته الفنية، حصد هيليدون جيجا النجاح تلو الآخر في ممارسته النحتية. وتحمل التفاصيل التركيبية في عمل “آيسبيرج” شعور الدهشة القوي الذي يجسّد نظرته وموقفه تجاه الفن بحد ذاته. ومن خلال اتباعه لمقاربة فنية تعتبر بمثابة نتاج أصيل للتنشئة الفنية والتعليم الرسمي والدافع الغريزي والإبداعي للفنان، يقدم جيجا مشهداً مذهلاً بحق: أعمال فنية تتحدى ذائقيها وجمهورها. ولا ينحصر هذا الأمر بحجمها الهائل وكتلتها الضخمة، بل يمتد ليشمل تأثيرها الفاعل على الأفكار ذات الأهمية الجوهرية.

وبهذه المناسبة، قالت مارا فيريتّي، مؤسس “جاليري فيريتّي للفن المعاصر”: “جنباً إلى جنب مع تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية والبيئية الملحة، تتمثل رسالتنا بأن يصبح ’جاليري فيريتّي‘ محركاً للتغيير الاجتماعي وأن يساهم بغرس القيم في مجتمعنا من خلال قدرة الفنون على إلهام الأفراد من جميع الخلفيات. ومع افتتاح أول معارضنا الذي يركز بوضوح على ما يعتبر أكبر تهديد يواجه ، ستوجه منحوتات هيليدون جيجا الفولاذية الضخمة بكل تأكيد رسالةً قويةً وحازمة بشأن تغيّر المناخ”.

ويعود تاريخ العرض الأول لعمل “آيسبيرج” إلى عام 2015، حيث ظهر في وسط بحيرة البندقية بمناسبة بينالي البندقية السادس والخمسين ليأسر أنظار الجماهير ويستقطب موجات كبيرة من الاهتمام من قبل المخصصين في القطاع ووسائل الإعلام على حد سواء أثناء طوافه عبر القناة الكبرى وأرجاء بحيرة البندقية. وقدّم هذا العمل الفني المذهل ذو المظهر العاكس رسالةً قويةً بشأن ظاهرة الاحتباس الحراري وتأثيرها المحتمل على مكان مثل مدينة البندقية العائمة في المستقبل.

وبالتوازي مع الرسالة البيئية الصريحة، يثير العمل الفني التركيبي “إيرث” أفكاراً متعددة حول ظاهرة تغيّر المناخ، وهي مشكلة عالمية ستطال تأثيراتها المحتملة جميع البشر عبر مختلف قارات السبع. ويعتبر هذا العمل الفني المميز بمثابة نظير يكمّل الرسالة التي أراد الفنان إيصالها من خلال عمل “آيسبيرج” وتذكيرنا على الدوام بالضرر المستمر الذي نلحقه بالكوكب.

وأضافت السيدة فيريتّي: “لقد قام جيجا بدوره على أكمل وجه، فقد ابتكر أعمالاً فنيةً تستخدم جمالها الظاهر لتحفيز حوارات إيجابية تتناول القضايا التي تحتاج للمعالجة والاهتمام. وباتت الكرة الآن في ملعبكم أنتم الجمهور لضمان أن تبلغ هذه الرسالة أقصى مدىً ممكن لتلهم أكبر شريحة ممكنة من الناس. ففي نهاية المطاف، يحتاج الفن لجمهوره من أجل دفع عجلة التغيير”.

وباستخدام المبتكرة التي دأب على تطويرها طوال مسيرته الحافلة، صنع جيجا منحوتات وأعمال فنية جمالها يأسر الأبصار. وتلعب السمات الجمالية الفريدة في عملي “آيسبيرج” و”إيرث” الدور المنوط بها لإيصال المعنى المستتر – ودون هذه السمات الجمالية، لن تتمكن هذه الأعمال من التفاعل مع أعين الناظرين وعقولهم لتفقد بذلك ما تتضمنه من رسائل بيئية ذات أهمية كبرى.

نبذة عن جاليري فيريتّي للفن المعاصر في :

يعنى جاليري فيريتّي للفن المعاصر في دبي في تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية والبيئية، ويركز على عرض الأعمال الفنية العالمية الهادفة والتي تحمل رسالة الاستدامة، ويعمل المعرض الفني المعاصر على الترويج لمجموعة مختارة من الفنانين المحليين والعالميين ، ويقع المعرض في السركال أفنيو في دبي.

أسسته مارا فيريتّي، وهي رائدة أعمال كرّست حياتها في الترويج للفنانين العالميين وساهمت في انتشارهم، وقد عملت في السنوات الخمس عشرة الماضية كمستشارة فنية للعديد من الفنانين العالميين، وقد كرست مارا خبرتها بشكل أساسي في تطوير مسيرة النحات هيليدون جيجا، وقامت بتنظيم العديد من الفعاليات الفنية والمعارض الدولية لعدد من أهم  المؤسسات الشهيرة ومعارض الفنون حول ، وقد ساعدتها هذه الخبرة العالمية على أن تكون في اتصال مباشر مع  مجموعة كبيرة من جامعي الأعمال الفنية البارزين، وأن تكون المسؤولة الإعلامية لأهم الفنانين في ، إلى جانب امتلاكها لشبكة من العلاقات المهمة في مجالها.

ويشارك مارا فيريتّي شغفها الفني كل من سوسي ديكيجيان وسيلين عظيم، حيث يشتركان معها في شغف عميق الجذور بالفن وكل ما يمثله، وهدفهن الأساسي هو تأسيس معرض فني يروج ويدعم الفنانين العالميين والناشئين الذين يصنعون أعمالًا فنيةً ذات مغزى تقدم رسالةً قويةً من مختلف أنحاء العالم.

 86 total views,  86 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: