18 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

منتدى “المرأة في القطاع التقني

في إطار شراكة ما بين Visa ومجلس سيدات أعمال دبي وبرنامج “فينتك هايف” التابع لمركز دبي المالي

منتدى “المرأة في القطاع التقني ” يناقش الفرص والتحديات التي تواجه الشركات الناشئة المملوكة لرائدات الأعمال

المنتدى خطوة ضمن سلسلة من المبادرات الرامية لدعم التنوع والشمول ويندرج في إطار تعاون Visa مع مجلس سيدات أعمال دبي

في إطار الجهود المستمرة لتعزيز التنوع والشمول، وقعت شركة Visa العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات الرقمية، اتفاقية شراكة مع مجلس سيدات أعمال دبي للمشاركة في تنظيم المنتدى السنوي “المرأة في القطاع التقني” (Women in Tech). ومع تنظيمه بأسلوب افتراضي للمرة الأولى، جمع المنتدى نخبة من رواد القطاع الذين ناقشوا ما تحتاجه رائدات الأعمال لتمكين أعمالهن من الاستمرارية وتحقيق الازدهار ضمن المنظومة التقنية المتطورة التي تهيمن اليوم على سبل مزاولة الأعمال.

وتناول المشاركون في المنتدى أهم النصائح المهنية التي تستند إلى خبرتهم في توجيه الشركات الناشئة والمؤسسات الأكبر ومزاولة الأعمال معها؛ وتقاسموا تجاربهم الشخصية والرؤى التي ساعدتهم في تحقيق النجاح ضمن مسيرتهم المهنية ضمن القطاع التقني.

واستعرض أوتو ويليامز، نائب الرئيس شراكات الشركات التكنولوجيا المالية والمشاريع لدى Visa وسط أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، مستقبل المدفوعات والابتكار، ووفرة فرص المشاركة في خطط التحول الرقمي، ومختلف طرق التمويل والاستثمار المتاحة لرواد الأعمال، وسلّط الضوء على برنامج “المسار السريع” من Visa ومبادرة “فيزا في كل مكان” (Visa Everywhere) التي تم إطلاقها مؤخراً لدعم الشركات الناشئة. وبدورها، استعرضت رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي لـ”فينتك هايف” في مركز دبي المالي ، والتي تعتبر واحدة من أبرز النساء المؤثرات في مجال التقنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، برامج الشراكة المختلفة والمسرعات التي يوفرها برنامج “فينتك هايف” والفرص التي يمنحها لرائدات الأعمال في سبيل الارتقاء بحياتهن المهنية ومساعدتهن على قيادة شركات تقنية جديدة. وفي إطار الدعم الذي توفره Visa لرواد ومؤسسي الأعمال، شاركت ملك الصفّار، مدير Visa البحرين، وجهة نظرها المنظومة المحلية والإقليمية لقطاع التكنولوجيا المالية، وتجاربها الشخصية في مواجهة التحدي المتمثل بتغيير المسار في منتصف الحياة المهنية.

وألقت سعادة الدكتورة رجاء القرق، رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي؛ كلمة ترحيبية. وسلطت الضوء على دور الشراكات وفرص التوجيه والإرشاد التي توفرها كبرى شركات المدفوعات الرقمية مثل Visa في الارتقاء بالأعمال والمساهمة في تكوين منظومة تقنية شاملة وأكثر تنوعاً، بما يساعد النساء على العنان لقدراتهن والمضي قدماً في مسيرة مهنية حافلة بالنجاحات.

وفي هذا السياق، قال شهباز خان، مدير   شركة Visa في دولة الإمارات العربية المتحدة:  “لا يخفى على أحد أن رائدات الأعمال ما زلن يواجهن تحديات أكثر مقارنة بأقرانهن من رواد الأعمال، بما في ذلك الحصول على فرص متساوية للوصول إلى رأس المال والتمويل وإمكانية التواصل مع شبكات رواد الأعمال وشركات الاستشارات والتوجيه للحصول على الدعم. لذلك، فإننا في Visa حريصون على معالجة هذا الخلل عبر البحث عن طرق تمكن الشركات المملوكة للنساء والموظفات في أماكن العمل وبالتالي تدفع باتجاه التنوع والشمول في جميع أنحاء العالم. ويسرنا في هذا الإطار، الإعلان عن توسيع جهودنا في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال العمل مع شركاء يتقاسمون معنا ذات الرؤى على غرار مجلس سيدات أعمال دبي، حيث نسعى جاهدين إلى مساعدة مالكات الشركات التقنية الناشئة على تطوير رؤيتهن الريادية وتنميتها”.

وكانت Visa قد أعلنت عن توقيع شراكة استراتيجية مع مجلس سيدات أعمال دبي مطلع هذا ، تهدف إلى دعم  رائدات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما ستوفر الشركة الدعم لبرنامج التوجيه والإرشاد الرائد التابع للمجلس، حيث سيواصل 12 مستشاراً ومرشداً من Visa تقديم الرؤى والمشورة والأفكار لرائدات الأعمال على مدار 5 شهور.

من جانبها، قالت سعادة الدكتورة رجاء عيسى صالح القرق، رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي: “ التكنولوجيا اليوم المساهم الأبرز في القدرة التنافسية للأعمال والمحفز الرئيسي لتحقيق أقصى استفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة”. كما  وأكدت سعادتها أن سيدات الأعمال ورائدات الأعمال في دبي يمكنهن تسخير التكنولوجيا لخدمة أهدافهن المهنية وتحقيق نتائج ملموسة.

وأضافت سعادتها: “تعتبر شراكتنا مع Visa الإضافة الأحدث لجهودنا الرامية إلى تزويد سيدات الأعمال والشركات الناشئة المملوكة للنساء بأفضل الخبرات والتجارب والتقنيات العالمية المتاحة والقادرة على دعمهن لتطوير أعمالهن”.

ولفتت سعادة رجاء القرق إلى أهمية المنتدى كمنصة رائدة لدعم النساء عبر حلول وأدوات ومبادرات تساعدهن على الارتقاء بأعمالهن إلى آفاق جديدة. كما أكدت سعادتها حرص مجلس سيدات أعمال دبي على إبرام شراكات استراتيجية مع كبرى الشركات للمساعدة في دعم عملية التنمية في دبي وتمكين المرأة في جميع أماكن العمل.

جدير بالذكر أن هذه البرامج تعتبر جزءاً من جهود Visa المتواصلة لدعم الشركات الصغيرة لاسيما التي تعود ملكيتها لرائدات الأعمال، وذلك من خلال منصاتها المختلفة بما في ذلك مبادرات She’s Next من Visa و”خياركم مؤثر” و”فيزا في كل مكان“.

مبادرة “فيزا في كل مكان”

مبادرة “فيزا في كل مكان” هي برنامج عالمي لحفز الابتكار من “فيزا” يهدف إلى تشجيع الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا المالية على إيجاد حلول للتحديات المستقبلية في قطاعيّ التجارة والمدفوعات، وتحسين عروض منتجاتهم الخاصة، وتقديم حلول مبتكرة لشبكة شركاء “فيزا” الواسعة.

انطلقت المبادرة لأول مرة في الولايات المتحدة عام 2015، وسرعان ما انتشرت على المستوى العالمي لتستقطب ما يزيد على 7000 شركة ناشئة. ووصلت قيمة التمويل الذي قدمته المبادرة حتى الآن إلى أكثر من 2,5 مليار دولار، حيث شملت المبادرة 6 قارات ووصلت إلى ما يزيد على 100 دولة.

نبذة حول مجلس سيدات أعمال دبي (DBWC):

تأسس مجلس سيدات دبي في 2002 تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي، حيث يُعد المجلس منصة رائد ة لتطوير المسيرة الشخصية والمهنية لسيدات الأعمال في إمارة دبي .

وتشمل مهام المجلس توفير التعليم وفرص التدريب وبناء شبكات العلاقات للمساعدة في تحقيق الشامل للمرأة، وتلبية تطلعات مجتمع سيدات الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ بالإضافة إلى إلهام المرأة وتشجيعها على لعب دورها الطبيعي في الاقتصاد والمجتمع . وتصمم ورش العمل والجلسات التدريبية التي ينظمها المجلس دورياً خصيصاً لتلبية السيدات من أعضاء المجلس، حيث توفر هذه الفعاليات معلومات قيمة حول أحدث العلوم والمهارات، وأفضل الممارسات لرائدات الأعمال والقادة من النساء.

حول Visa

تعد Visa المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (V) شركة عالمية رائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات الرقمية الدفع الرقمية؛ وتتمثل مهمتها في الترابط العالمي وتمكين الأفراد والشركات من الازدهار عبر شبكة دفع مبتكرة وآمنة وموثوقة. وتوفر خدمة تسيير العمليات الإلكترونية عبر (VisaNet) من خلال عمليات دفع آمنة وموثوقة حول العالم مع قدرتها على إدارة أكثر من 65 ألف عملية مالية في الثانية. يعتبر تركيز الشركة على الابتكار حافزاً على النمو السريع للعمليات الرقمية و باستخدام الأجهزة الإلكترونية، وقوة دافعة وراء حلم بناء مستقبل خالٍ من التعاملات النقدية للجميع. ومع تحول العالم من التقنيات التناظرية إلى الرقمية، تعمل Visa على تكريس علامتها ومنتجاتها وموظفيها وشبكتها ونطاق أعمالها لإعادة صياغة مستقبل التجارة.

 23 total views,  23 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: