14 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

حملة “صحتك بكليتك” تسلط الضوء على صحة الكلى

جلستان افتراضيتان بمشاركة مستفيدين من زراعة الكلى ومتبرعين بالأعضاء وجراحين بهدف تعزيز الوعي بصحة الكلى وأهمية التبرع بالأعضاء بالنسبة للمصابين بأمراض الكلى المزمنة

الحملة تجمع 5 في دبي للتعريف بخدمات زراعة الأعضاء في الدولة ودور الهيئات الصحيّة المحلية والوطنية في تشجيع التبرع بالأعضاء

جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بالتعاون مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال وميديكلينيك مستشفى المدينة ومؤسسة الجليلة ومدينة دبي الطبية عن تنظيم جلستين افتراضيتين مجانيتين تركّزان على التوعية بأمراض الكلى والتبرّع بالأعضاء وزراعتها، كجزء من “صحتك بكليتك” التي أطلقتها الجهات الخمس بالتزامن مع اليوم العالمي للكلى في 11 مارس والتي تمتد لشهر كامل. وتحمل هذه المبادرة أهمية كبيرة بالنسبة لدولة الإمارات حيث يعاني من 4500 مريض من الفشل الكلوي في الدولة.

وتُقام الجلسة الأولى التي ستقدم باللغة الإنجليزية، يوم 14 مارس من الساعة 2:30 حتى 3:30 ظهراً، فيما تُعقد الجلسة الثانية يوم 16 مارس من الساعة 1:00 حتى 2:00 ظهراً، وستشهد الجلسة الأولى حضور بريتفيك سيناديسي، طفل يخضع لعملية زراعة كلية من متبرع حيّ في دبي، ووالده باسكر سينها الذي تبرع بكليته لابنه، وتُعقد الجلسة بقيادة فيصل نواز، الطالب في السنة الخامسة في كلية الطب بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وبمشاركة الدكتور والدو كونسيبسيون، مدير مركز زراعة الأعضاء في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال والدكتور فرهاد جناحي، استشاري المسالك البولية في ميديكلينيك مستشفى المدينة وأستاذ مساعد في علم الجراحة في الجامعة، اللذين أجريا عملية الزراعة الناجحة، ويستعرض المشاركون تجاربهم خلال عملية زراعة الكلية وإجراءات التبرّع المتّبعة، بالإضافة إلى التحسن الملحوظ الذي شهدته حالة الطفل بريتفيك نتيجة العملية.

وتُعقد الجلسة الثانية في 16 مارس باللغة العربية بإدارة الإماراتي ومذيع الأخبار محمد سالم سيف، مدير إذاعة الخليجية والعربية، ومشاركة كل من الدكتور علي العبيدلي، رئيس اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء، وهند المهيري، المستفيدة من التبرّع بالكلى وزراعتها، وشقيقها علي المهيري، الذي تبرّع بكليته لها.

وتسعى جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية إلى النهوض بمستوى الصحة في دولة الإمارات والمنطقة وتوفير حلول طبيّة متطورة للمجتمع، ولطالما لعبت دوراً رائداً في تعزيز صحة الكلى وتعزيز الوعي فيما يتعلّق بمختلف علاجات أمراض الكلى المتاحة.

وتدير الجامعة زراعة الأعضاء الذي أطلقته عام 2016، والذي شكّل إطار عمل شامل لزراعة الأعضاء في دبي من خلال شراكاتٍ عديدة بين القطاعين الحكومي والخاص، بهدف تلبية الاحتياجات المتنامية في دولة الإمارات. ونجحت الجامعة بتحسين البرنامج على مرّ الأعوام من خلال الاستبيان الوطني التبرّع بالأعضاء وزراعتها، إلى جانب تنظيم قمة الإمارات الأولى لزراعة الأعضاء، ومنتدى الإمارات الأول للتبرع بالأعضاء. كما نجحت الجامعة من خلال البرنامج في إتمام 21 عملية زراعة أعضاء حتى الآن.

 49 total views,  49 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: