14 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

مهرجان أبوظبي يطلق منتدى القيادات الإعلامية الشابة

صحفيون عالميون يناقشون والوباء في أولى جلسات المنتدى بـ 15 مارس الجاري

يعلن ، ضمن فعالية «رواق الفكر.. حوارات الفنانين»، بالتعاون مع الجامعة الأمريكية في الشارقة، انطلاق فعاليات منتدى «القيادات الإعلامية الشابة» السنوي، هذا العام، عبر منصة «زووم»، في 15 مارس الجاري، الساعة 5 مساءً بتوقيت دولة العربية المتحدة؛ باستضافة جلسة نقاشية، تحت عنوان «أصوات إعلامية في الجائحة»، بمشاركة الرائدين في صناعة ريتشارد كويست، مذيع شبكة «سي إن إن» ومقدم «كويست مينس بيزنس»، وفيصل عباس، رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز في المملكة العربية السعودية. وستتناول الجلسة دور في مواجهة جائحة كورونا والتحديات والفرص التي فرضتها الجائحة على صناعة الإعلام في تلك الظروف الصعبة.

من جانبها، أكّدت سعادة هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان ، الالتزام المتجدد للمجموعة بالاستثمار في الشباب وتنمية مهاراتهم القيادية وقدراتهم الإبداعية، بالتعاون مع الشركاء التعليميين، معتبرةً أنّ القيادات الإعلامية الشابة في سنته الرابعة عشرة بالشراكة مع الجامعة الأمريكية في الشارقة، يواصل السعي لإتاحة الفرص الواعدة لطلبة الإعلام الإماراتيين في قيادة مستقبل الإعلام الوطني.

وقالت سعادتها: «رغم الظروف الصعبة التي نمر بها وسط جائحة كوفيد 19، فإننا نبتكر أنماطا جديدة للاستفادة مما تتيحه المنصات الرقمية من سهولة وصول وتقنيات تفاعلية، كي يجسّد البرنامج آلية متكاملة لتطوير محتوى إعلامي إماراتي بمستوى عالمي عبر خلق فرص التدريب وتنمية ودعم المهارات والمواهب المحلية وصولاً إلى تمكين الشباب الإماراتي من امتلاك مهارات الاتصال والتواصل والمشاركة في صناعة الإعلام والتميز وتحقيق الريادة».

ويهدف المنتدى إشراك المواهب الإعلامية الشابة، وإطلاعهم على مختلف جوانب وسائل الإعلام لفهمها بشكل أفضل وتحديد مسارهم الوظيفي، بالإضافة إلى إتاحة الإرشاد والفرص التي تمكنهم من اختيار مستقبلهم في وسائل الإعلام، عبر ندوات حوارية مع محترفي صناعة الإعلام، وسلسلة من النقاشات تطوير قطاع الإعلام في دولة العربية المتحدة والشرق الأوسط.

وعن الشراكة الاستراتيجية، قال محمود عنبتاوي، عميد كلية الآداب والعلوم في الجامعة الأمريكية، «إنَّ دعم مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، من خلال أبوظبي، لكلية الآداب والعلوم، عبر دعوة نخبة من الصحفيين العالميين والبارزين، لمشاركة خبراتهم المهنية مع الطلاب في التعامل مع الجائحة، موضع تقدير كبير».

وأضاف د. «عنبتاوي»، «أنَّ الجلسة النقاشية القادمة، والتي ستعقد عبر الإنترنت، تحظى باهتمام كبير، ليس فقط من قبل الشباب الإعلاميين والطلاب، بل المجتمع ككل»، مؤكدا «أن وسائل الإعلام تعد لاعباً رئيسياً في مكافحة الجائحة، ومن المؤكد أن هذه الجلسة النقاشية ستسهم في جعل هذه القضية أكثر وضوحًا».

وقال فيصل عباس، رئيس تحرير صحيفة عرب نيوز، «سعيد بدعوة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومهرجان أبوظبي؛ لتسليط الضوء على الوضع الحالي لغرف الأخبار، والذي يتضمن الكفاح وعملية صنع القرار التي تحملناها أنا وفريقي منذ بداية جائحة كوفيد 19»، مضيفا «أؤمن أن هناك دائمًا درسًا في كل موقف وهذا يجعلنا أقوى كفريق».

وتابع، «أنَّ الصحفيين كانوا بين المتواجدين في الخطوط الأمامية في ظل الجائحة؛ حيث قدموا العديد من التقارير عن كل ذلك منذ البداية؛ لذا كان من المهم إبراز أهمية الحاجة إلى المعلومات الحيوية والدقيقة في وقت تتزايد فيه الأخبار المفبركة».

جدير بالذكر، أن منتدى «القيادات الإعلامية الشابة» السنوي، يندرج هذا العام ضمن فعاليات مهرجان أبوظبي 2021، في دورته الثامنة عشر ، والتي تأتي تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن».

مهرجان أبوظبي

تأسس مهرجان أبوظبي عام 2004 تحت رعاية سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الإعلام والثقافة آنذاك (وزير الخارجية والتعاون الدولي حالياً) وحظي المهرجان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الفترة من 2007 لغاية 2011.

يعتبر المهرجان أبوظبي واحداً من أبرز فعاليات الثقافة والفنون في العالم والاحتفالية الأعرق في ، لإسهامه في إثراء الرؤية لأبوظبي، وترسيخ مكانتها كوجهة ثقافية رائدة وعاصمة للثقافة والفنون، ومحطة لقاء للثقافات العالمية، ويلعب المهرجان دوراً جوهرياً، بدعم من شبكة متنامية تضم أكثر من 35 شريكاً ثقافيا استراتيجيا دولياً، في احتضان الإبداع والابتكار من خلال الفنون، في إطار فعاليات برنامجه الرئيسي ومنصاته الشبابية ومبادراته المجتمعية، في الإمارات السبع، إلى جانب التكليف وعلاقات التعاون الدولية، وتتيح هذه الشراكات للجمهور عروضاً أولى على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية.

يحتفي مهرجان أبوظبي بالقيم الإماراتية، تعزيزاً للريادة في خدمة الثقافة والإنسانية، بوحي من الإرث الكبير الذي تركه لنا الوالد الشيخ زايد، رحمه الله، في سبيل إعلاء قيم الاحترام والتسامح والانفتاح على الثقافات الأخرى، والتميّز في والمعرفة، ويقدّم المهرجان سنوياً، أكثر من 100 فعالية تشتمل على العرض الأول إماراتياً وعربياً وعالمياً، وأعمال التكليف الحصري، تتوزّع بين برنامج فعالياته الرئيسية والبرنامج التعليمي والمجتمعي التي تتوزّع فعالياتها عبر الإمارات والعالم.

مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون

تأسست «مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون» عام 1996، وهي بذلك تعد واحدة من أقدم المؤسسات ذات النفع العام في منطقة الخليج العربي. وتعنى المجموعة بدعم منجز الثقافة والفنون واستدامة التنمية ، عبر احتضان الإبداع لما فيه خير المجتمع إسهاماً منها في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وتقدّم المجموعة طيفاً واسعاً من المبادرات منها مهرجان أبوظبي والعديد من المنصات الشبابية والبرامج المجتمعية التي تستقطب جماهير متنوعة، كما ترعى الإمكانات الإبداعية داخل الإمارات وخارجها بالتعاون مع كبريات المؤسسات الثقافية المحلية والعالمية.

 29 total views,  29 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: