12 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

أوديمار بيغه,,,,تصدر الحلقة الرابعة من مسلسل “180”

يسرّ الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أوديمار بيغه، أن تعلن عن الحلقة الرابعة من سلسلتها الموسيقية المُلهِمة “180” التي تتألف من خمس حلقات التُقِطَ كلٌّ منها من قِبَلِ مُخرجٍ سينمائي مختلف، ويعرضُ هذا المسلسل القصير التحديَّ غير التقليدي الذي وضعتهُ أوديمار بيغه لاختيار فنّانينَ صاعدين في عالم . تتجلّى المهمةُ الموكلةُ إليهم في تَجاوُزِ مُحيطِهِم الفنيّ المُريح وإبداعِ تسجيلاتٍ صوتية أصيلة تمزِجُ بين عوالمَ إبداعيةٍ مختلفة، وذلك من خلال التعاون والتنسيق.

تستعيدُ الحلقة الجديدة المعنونة “ذهب – Gold” التعاونَ المفعم بالحياة بين فنانتين موسيقيتين ناشئتين هما أوكلو، وكريستال موراي – Oklou and Crystal Murray، والذي تم نقله من خلال العدسات السينمائية للمخرِج والمنتِج السويسري أدريان فاغنر – Adrien Wagner.

كان لدى أوكلو (على اليسار) وكريستال موراي (على اليمين) ثلاثة أيام وتفويضٌ مُطلَق لتأليف مقطوعة موسيقيةٍ معاً

الصور بموافقة أوديمار بيغه وفلوريان ليجير

أدريان فاغنر – Adrien Wagner البالغ من العمر 21 سنة، هو منتِجُ مقاطع الفيديو المفضل فعلياً بين مُغني الراب الفرانكوفونيين، وقد انطلقَت مسيرته المهنية عندما شوهد في مهرجان ريفلِكس – Reflex عام 2015 من قِبَل مجموعةٍ من فناني الهيب هوب السويسريين مثل دي-مِه، ماكالا، سليمكا، دي وولف، وذلك بفضل فيلمه الوثائقي “Loin pour la paix” أي بعيداً من أجل السلام الذي حصل على جائزة الجمهور، واستمرت الملحمة عندما فوّضَهُ مغني ومؤلف الراب Rilès في العام 2018 بتخليد جولته . ومنذ ذلك الحين تعاونَ أدريان مع العديد من الفنانين الموسيقيين ومن ضمنهم ليفا، دامسو، أوريلسان بالإضافة إلى إيدي دو بريتو، وقد قام أدريان مؤخراً بتوسيع نطاق عمله ليشمل الإعلانات الترويجية للأفلام التي تتضمن بعضاً من مقاطع الفيلم، والحملات الإعلانية مع إعلانٍ تجاري له مع شركة بوما – Puma في العام 2020.

وفيما يخص الحلقة الجديدة من “180”، يقدم أدريان مقاربةً وثائقيةً للّقاء الذي يجمع أوكلو وكريستال موراي اللتين أعطَيَتا ثلاثة أيام وتفويضاً كاملاً لإبداع وتسجيل مقطع صوتي موسيقي أصلي معاً. وتركز الحلقة على التفاعلات والعواطف العفوية لهاتين الشابتين، والانتقال من تأملاتهما الذاتية العميقة إلى اكتشاف خلفيتهما. وسيرى هذا التشكيل النور عند ما تتكشف التركيبة الموسيقية وتتطور تدريجياً إلى أن تندمج في كلّ تكافلي تفاعلي.

ماريلو مينيل، هي مغنيةٌ وكاتبةُ أغانٍ ومُلحّنةٌ وموسيقيةٌ فرنسية، تُشتَهَرُ أيضاً باسم أوكلو، تمزجُ بين الإنتاج عميق المشاعر والبوب الالكتروني والأجواء الإيقاعية الصوتية التي تتضمن ارتجالاً R&B في مؤلفاتها الموسيقية المشحونة بالمشاعر. أسلوبها الهجين وخطوطها الصوتية الناعمة مستوحاةٌ من فنانين متنوعين مثل Palmistry وFrank Ocean وJustin Bieber. بعد أعمالٍ تعاونية مختارة، وخاصة مع فرقة DJ الجماعية TGAF، سجلت أوكلو ظهورها الأول في مسيرتها المهنية الفردية في العام 2018 مع ٍ لها The Rite of May، ويمثل شريطها الموسيقي Galore الذي جاء فيما بعد في العام 2020 التعبير الفني الجريء لأوكلو في إعادة تفسير الذات والتحرر الأنثوي.

تندمجُ إيقاعات أوكلو الموسيقية مع نغمات كريستال موراي – المقيمة في باريس – المتموجة والمفعمة بالعاطفة مع أنغامٍ من موسيقى الجاز في هذا التحدي التعاوني الذي وضعته أوديمار بيغه. ترفضُ هذه المغنيّة وكاتبة الأغاني البالغة من العمر 19 سنة التسميات والتصنيف في حياتها كما هو الحال في موسيقاها. في ألبومها المختصر الأول، عام 2020، تحت عنوان I Was Wrong ينغمس الجمهور في عالم بها، ويبدو تأثُرُها بتراثها الإفريقي الأمريكي بالإضافة إلى موسيقى الهوب هوب والثقافات المنزلية التي نشأت فيها. بفضل صوتها المُلهِم وأسلوبها التجريبي، صنَعَت هذه المرأة الطموحة اسماً وشهرة لها بكل معنى الكلمة على الساحة العالمية بالرغم من صغر سنّها.

في هذا اللقاء الفني تمتزج أصوات كريستال الغنائية مع موسيقى أوكلو الإلكترونية بسلاسةٍ وتناغم في تركيبةٍ إيقاعية إلكترونية بعنوان “Taste [of] my Gold” وتنقل التأثيرات المتنوعة والتقاط طاقة الجيل . تلقي هذه الحلقة الضوءَ أيضاً على المشاعر القوية التي تحكم عملية الخلق والإبداع.

“لقد كانت فكرة الفيلم الوثائقي بعد العملية الفنية للفنانتين ممتعةً للغاية بالنسبة لي، فأنا شغوفٌ بالموسيقى، وقد كان لي الشرف بالعمل في هذا المشروع مع اسمٍ مثل أوديمار بيغه”

أدريان فاغنر

مُخرِج سينمائي

“Born in Le Brassus, raised around the world.”

نبذة عن أوديمار بيغه – Audemars Piguet

أوديمار بيغه واحدةٌ من أقدم الشركات المُصنِّعة للساعات الراقية التي لاتزال تُدار من قبل العائلتين اللتين قامتا بتأسيسها (أوديمار وبيغه). مقرّها في لوبراسّو منذ عام 1875، لقد قامت الشركة برعاية أجيالٍ من الحرفيّين الموهوبين الذين طوّروا باستمرار ٍ وتقنياتٍ جديدة، حيث اتسعت معارفهم وخبراتهم لفَرضِ اتجاهات تخرق القواعد وتتخطاها. في فالي دو جو وسط جبال جورا السويسريّة،  ابتكرت أوديمار بيغه الكثير من القطع المتميّزة التي تشهد على الحِرَفية العريقة التي يتمتع بها المصنع والتي توارثتها الأجيال، وتُجسّد روح التفكير المستقبلي التي تتميّز بها الدار. تُشاركُ أوديمار بيغه شغفها ودرايتها مع عشّاق الساعات من خلال لغة المشاعر، كما عقدت تبادلات ثرية في مجالات الممارسة الإبداعية، وقدّمت الرعاية والتشجيع لمُجتَمعٍ مُلهَم.  . Born in Le Brassus, raised around the world

 32 total views,  32 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: