12 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

بيبسيكو تطلق منحة رانيا رزق للقيادات النسائية العربية الشابة

ستقوم مؤسسة بيبسيكو بتمويل منحة تعليمية في القانون في جامعة باريس إحياءً لذكرى كبيرة المسؤولين القانونيين السابقة في رانيا رزق

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2021–  أعلنت بيبسيكو عن إطلاق برنامج جديد للمنح الدراسية يهدف لدعم وتمكين الشابات العربيات لمتابعة تعليمهن العالي وتأهليهن ليكنّ قياديات ناجحات في المستقبل. وستقوم مؤسسة بيبسيكو بتمويل «برنامج رانيا رزق للمنح الدراسية للقيادات النسائية العربية الشابة» تكريمًا لذكرى رانيا رزق، التي شغلت منصب المستشارة القانونية للشركة لفترة طويلة، ووافتها المنية نهاية العام الماضي.

وتتعاون بيبسيكو من ذراعها الخيري «مؤسسة بيبسيكو» مع مجلس القيادات الجامعية لإدارة برنامج المنحة على أساس سنوي. وتعتزم استثمار 150,000 دولار أمريكي (550,000 درهم ) لهذه الغاية في عام 2021 يتم منحها على دفعتين. ومن المقرر أن تستفيد الطالبات من الدفعة الأولى من المنحة للحصول على درجة البكالوريوس في القانون لمدة ثلاث سنوات في جامعة باريس الثانية (كلية الحقوق الرائدة في فرنسا).

وسيعتمد البرنامج على رؤية شركة بيبسيكو الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الرامية لدعم سياسات التنوع وتشجيع المواهب النسائية الناشئة في مجال الأعمال في لإحداث فرق في جميع جوانب الحياة الاقتصادية والعامة. وفقًا لبيانات البنك الدولي، بلغ معدل مشاركة المرأة في القوى العاملة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 20٪[1] في عام 2019، مما يعزز أهمية فكرة المساواة في الحصول على التعليم والعمل والتمويل أكثر من أي وقت مضى. وتهدف الشراكة إلى التأكيد على أهمية دخول المرأة العربية في سوق العمل والبقاء فيها – ليس فقط لإطلاق العنان لإمكانياتها، ولكن أيضًا لدعم النمو الاقتصادي، وخلق التنوع في مكان العمل، وتحسين العائدات، وبناء دورة إيجابية من الازدهار والرخاء للعائلات والمجتمعات.

وتعتزم بيبسيكو جمع تمويل إضافي لرعاية الطالبات العربية ضمن أي تخصص وفي مختلف الجامعات في وعلى مستوى العالم. وستعمل بيبسيكو عن كثب مع مجلس القيادات الجامعية لتحديد معايير عملية التقديم وتأسيس لجنة الاختيار، والتي ستتكون من الأمين العام للمجلس وممثل من عائلة رانيا رزق.

وقال يوجين ويليامسون، الرئيس التنفيذي لشركة بيبسيكو في أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب : “نحن سعداء بإطلاق برنامج المنحة هذا بمباركة عائلة رانيا، التي كانت من أكبر مناصري المرأة، وأعتقد بأن التكريم الأنسب لها هو الجيل القادم من النساء العربيات. لقد كانت رانيا شخصًا مفعمًا بالثقة وتحلّت دائمًا بالشجاعة للتعبير عن آرائها بكلّ جرأة، وبأسلوب فريد يجعل الآخرين ينصتون لها، بل وحتى يؤثر على أفعالهم وتصرفاتهم”.

من جانبه شكر غيوم ليت، رئيس كلية القانون الدولي بجامعة باريس الثانية شركة بيبسيكو على هذه المساهمة وقال: “كان لي شرف العمل مع رانيا عن كثب، ورأيت مدى كفاءتها القيادية واهتمامها الكبير بتمكين المرأة، وقناعتها الراسخة بأهمية دراسة القانون كوسيلة فريدة لممارسة القيادة المسؤولة. وأنا على ثقة بأن هذه المنحة سوف تساهم في تحقيق رؤية وحلم رانيا لكل شابة طموحة”.

من جانبها قالت شيرين السباي، ابنة السيدة رانيا رزق: “لم تفوت والدتي أية فرصة لتمكين ودعم الشابات العربيات في رحلتهن نحو إحداث التغيير والتأثير بشكل إيجابي في المنطقة. لقد كانت امرأة مذهلة وقدوة يحتذى بها على جميع المقاييس، وأعتقد بأن إطلاق برنامج منحة دراسية تحمل اسمها، هي الطريقة الأمثل والأجمل لإحياء ذكراها”.

كما أشاد مجلس القيادات الجامعية بالسنوات التي أمضتها رانيا رزق في توجيه الشباب الإماراتي والقادة الشباب من المنطقة العربية الأوسع كجزء من أدوارها في مجالس الإدارة والمجالس الاستشارية للمنتدى العربي الدولي للمرأة ومجلس القيادات الجامعية، ومبادرة »بنيان» لبناء قدرات الشباب.

انضمت رانيا رزق، وهي مصرية الأصل، إلى شركة بيبسيكو في عام 2005 كمستشارة قانونية لدول الخليج وشغلت العديد من المناصب العليا مسيرتها المهنية التي استمرت 15 عامًا مع الشركة. ونالت إعجاب واحترام كل شخص تعاملت معه. وشغلت عضوية مجلس إدارة المنتدى العربي الدولي للمرأة، ومثلت شركة بيبسيكو في العديد من المنتديات والجمعيات. كانت رانيا واحدة من أوائل النساء العربيات اللائي تولّين منصب المستشار القانوني الأول لمنطقة جغرافية مهمة نيابة عن شركة كبيرة متعددة الجنسيات مقرها الشرق الأوسط.

جدير بالذكر أن مجلس القيادات الجامعية سيقدم إرشادات مفصلة حول معايير الأهلية للراغبات بالتقديم.

نُبذة عن بيبسيكو:

يستمتع المستهلكون بمنتجات “بيبسيكو” بواقع مليار مرة في اليوم في أكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم. وسجلت الشركة العالمية نتائج في عام 2019 بصافي إيرادات تجاوز 67 مليار دولار أمريكي بفضل محفظة منتجاتها المتنوعة من الأغذية والمشروبات، والتي تتضمن “فريتولاي” و”جاتوريد” و”بيبسي كولا” و”كويكر” و”تروبيكانا”. وتشمل منتجات “بيبسيكو” تشكيلة واسعة من المشروبات والمأكولات الشهية، وتتضمن 23 علامة تجارية يحقق كل منها مبيعات تجزئة سنوية تقدر قيمتها بأكثر من مليار دولار أمريكي.

وتشكل رؤية “الفوز الهادف” محور عمليات “بيبسيكو” لتكون شركة رائدة في تقديم الأغذية والمشروبات اللذيذة، وتعكس هذه الرؤية طموحات الشركة لتحقيق الفوز المستدام في الأسواق ويتجسّد هدفها في جميع جوانب عملها. وتتوفر المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني www.pepsico.com.

نُبذة عن مؤسسة بيبسيكو:

تأسست مؤسسة بيبسيكو في عام 1962، وهي الذراع الخيرية لشركة بيبسيكو. وتستثمر المؤسسة في المقوّمات الأساسية لبناء نظام غذائي مستدام بهدف دعم المجتمعات ومساعدتها على الازدهار. ومن خلال العمل مع مؤسسات غير ربحية وخبراء بارزين في جميع أنحاء العالم، ينصبّ تركيزنا على المساعدة في التخفيف من المجاعات، وإدارة المياه والنفايات بمسؤولية، ودعم النساء بوصفهن بطلات التغذية من المزرعة إلى الأسرة. نحن نسعى جاهدين من أجل إحداث تأثير ملموس في الأماكن التي نعيش ونعمل فيها، ونتعاون في سبيل تحقيق ذلك مع والمنظمات المحلية والدولية وموظفينا لإحداث تأثير واسع النطاق فيما يتعلّق بالقضايا التي تهمنا وتحظى باهتمام عالمي كبير.

نبذة عن مجلس القيادات الجامعية

يترأس سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش في دولة الإمارات، مجلس القيادات الجامعية، وهو منصة فريدة تتماشى مع الرؤية والأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات لضمان بناء قدرات الشباب الإماراتي والنهوض بالاقتصاد المعرفي من أجل المستقبل. ويهدف مجلس القيادات الجامعية إلى (1) تعزيز الحوارات التعاونية المستمرة بين الجامعات الرائدة في الدولة لدعم التميّز و(2) تعزيز المناقشات ثلاثية الأطراف بين الخاص والقطاع العام والأوساط الأكاديمية لبناء نظام إيكولوجي لتقاسم المعرفة، و(3) ضمان التطوير المستمر لبرامج بناء القدرات المشتركة التي تركز على الشباب الإماراتي لتعزيز مهاراتهم ومطابقة المعرفة النظرية التي يكتسبونها في الفصول الدراسية مع المعرفة العملية لـ “جامعة الحياة” وضمن مختلف الصناعات. يعتبر مجلس القيادات الجامعية منصة رائدة لبناء الشراكات الاستراتيجية مع رابطة جامعات «آيفي»، وكبرى مؤسسات التعليم العالي في الخارج من أجل تعزيز فرص الشباب الإماراتي وترسيخ سمعة دولة الإمارات في العالم بما يتماشى مع الرؤية الاستراتيجية لحكومتنا الرشيدة.

ويعتبر مجلس القيادات الجامعية منبرًا لبناء القدرات وريادة الأعمال يهدف إلى (1) تعزيز المتبادل والمشترك بين أصحاب المصلحة المعنيين من أجل تعزيز تبادل المعرفة المستمر في دولة الإمارات وبناء قدرات الشباب وتحسين رأس المال البشري وتنشئة ورعاية المواهب المحلية (2) ولذلك يقوم المجلس بالاضطلاع بمبادرات مشتركة هادفة لبناء القدرات والمشاريع ذات الصلة، و(3) وتنظيم ملتقيات مشتركة رفيعة المستوى لتشجيع بين الأوساط الأكاديمية والصناعية والهيئات الحكومية ذات الصلة، وغيرها من شرائح المجتمع ذات الصلة من أجل تعزيز جهوزية الشباب بصورة مستمرة والارتقاء برأس المال البشري في دولة الإمارات.

 16 total views,  16 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: