14 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

الرصاصي للعطور تقدّم أفضل العطور الربيعية مع اقتراب يوم الأم

العلامة تستعرض مجموعةً أساسيةً من مستخلصات الأزهار المستخدمة في أشهر منتجاتها احتفالاً بجميع الأمهات في الإمارات المتحدة

دبي- الإمارات المتحدة، مارس : مع اقتراب موسم الربيع، نستعدّ جميعنا لاستقبال يوم الأم والاحتفال بقيم المحبة والتضحية الخالصة التي تمثّلها المرأة الأغلى على قلوبنا. وتشكل العطور الهدية الأمثل لمنح الأمهات مزيداً من الذكريات الغالية خلال مارس القادم. لذلك سيكون من الرائع تقديم عطور ربيعية لطيفة تشرق بالجاذبية والبساطة العفوية، وتتألق بنفحات طبيعية مع عبق الأزهار. وتستعين دار الرصاصي، علامة العطور الرائدة في المنطقة، بأفخر المكونات الطبيعية لصناعة مستحضراتها، فهي تستورد أجود المواد من بلدان من العالم، بما في ذلك بلغاريا وكمبوديا وأستراليا والهند، مما يتيح لها تقديم خيارات استثنائية تثري مشهد العطور في الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي.

وتشكّل مستخلصات الأزهار والفواكه المصادر العطرية الطبيعية شيوعاً. ولكن تبقى عطور الأزهار في مقدمة الخيارات الربيعية المفضّلة نظراً لرائحتها المنعشة وحضورها اللطيف. كما يمكن لتأثيرها أن يستمر طويلاً ليتناسب مع جميع الفصول إذا ما تم مزجها مع المكونات المناسبة وتصنيعها وفق أفضل التقنيات. ومن جهته، يُعدّ الياسمين، والمعروف في القطاع باسم “لا فلور”، من الأزهار الأساسية المستعملة في منتجات الرصاصي رواجاً، حيث يتميز برائحته الرقيقة وحضوره المرِح. كما يشتهر بقدرته على التخفيف من القلق والتوتر، أي أنه يساعد الجسم على الاسترخاء. لذلك يبدو خياراً مثالياً لتقدير التضحية التي تقدمها الأم تجاه عائلتها على طول الأيام. ويظهر الياسمين في النفحات الوسطى لأشهر مستحضرات الرصاصي، بما في ذلك مجموعة قسمات وعطر سطور “ر”.

أمّا الورد، والملقّب بملك الأزهار، فيُعدّ أيضاً من أبرز المكونات المستعملة في المنتجات العطرية المستوحاة من الطبيعة. تتواجد أشهر الورود في آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وشمال غرب أفريقيا، حيث تتميز برائحة حيوية منعشة توقظ الحواس وتلهب المشاعر. وتشير إحدى الأبحاث المعمّقة التي أجراها خبراء الرصاصي بأن أكثر من 75% من العطور الأنثوية الحديثة تستعين بمستخلصات الورد. كما تروي الحكايات الأسطورية ارتباط هذا المكوّن الطبيعي بالعصور التاريخية والروايات الخيالية في حضارتي اليونان وروما القديمة. وتقديراً لمشاعر الأمومة التي تفيض بالطاقة والقوة، تقدّم دار الرصاصي مستحضرات الورود في مجموعة من منتجاتها المخصصة للسيدات، أمثال جنون فلفيت وجنون ساتان وروح الأسام.

بينما تشكّل الخزامى إحدى المكوّنات العطرية المفضّلة لدى الكثيرات. ويعود أصل هذه النبتة إلى حوض المتوسط ومنطقة الأوسط والهند، حيث اكتسبت مكانتها كأحد أهم المواد الرئيسية المستعملة في عطور الأزهار. تشتهر الخزامى بخواصها المهدّئة وعبقها الفوّاح، لذلك يتم الاستعانة بها بشكل خفيف لابتكار العطور النسائية. أمّا رائحتها فتنسجم بشكل مثالي مع الباتشولي والبرغموث وزهر البرتقال. ويمكن اعتبار الخزامى رمزاً للصحة والسعادة نظراً لفوائدها الصحية المتعددة وطبيعتها الأنيقة، لذلك نجدها في العديد من عطور الرصاصي بما في ذلك سطور “و” وسطور “ط”.

اكتسبت عطور الأزهار على مرّ التاريخ شعبيةً واسعةً لما تتمتع به من رائحة وعبق يدوم لفترات طويلة. ونجحت دار الرصاصي لأكثر من أربعة عقود في أرقى العطور التي تعبّر عن الشخصية المتطورة لعشاقها، وذلك باستعمال النفحات القادمة من الطبيعة أو المستوحاة منها. وتدعو العلامة متابعيها هذا العام في الإمارات إلى التخلي عن باقات الأزهار التقليدية ومنح الأم هديةً مثاليةً تليق بها في يومها، وتعكس لها مشاعر لا تنتهي من التقدير والاحترام على طول المواسم.

لمحة الرصاصي للعطور:

تعتبر الرصاصي للعطور واحدة من الشركات التجارية الرائدة في صناعة العطور الشرقية على مستوى المنطقة. وعبر العقود الأربعة الماضية، تمكنت الشركة من إرساء أسس راسخة للريادة في عالم الأعمال، حيث ابتكرت مجموعة من أفضل العطور الحصرية التي حازت على سمعة عالمية مرموقة بفضل جودتها وفخامتها وأناقتها.

تدير الرصاصي أكثر من 165 معرضاً بتصاميم راقية مميزة، في أكبر مراكز التسوق في دول مجلس التعاون الخليجي. كما يتم تصنيع المنتجات في المصانع في جبل علي في دبي، ويتم تصدير منتجات الرصاصي إلى أكثر من 60 دولة عبر شبكة توزيع ضخمة.

 48 total views,  48 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: