12 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

هيونداي “موتور سبورت” تدمج قوة الأداء ومفاهيم الاستدامة

  • في سباقات السيارات الكهربائية
  •  تختبر هيونداي أحدث تقنياتها المتطورة لتطوير سيارات صديقة للبيئة في رياضة سباق السيارات.
  •  تعتمد الطرازات الجديدة للسباق مثل فيلوستر N ETCR وأ ي 20- N “رالي2” على جهود هيونداي لنقل تكنولوجيا السيارات للعصر الرقمي
  •  أثبتت هيونداي- من خلال تقديم سباق كهربائية بالكامل مثل فيلوستر N ETCR- إمكانية سيارات كهربائية عالية الأداء.

دبي، 25 فبراير 2021: يشارك هيونداي “موتور سبورت” قريبًا في البطولة الافتتاحية لسباق السيارات الكهربائية بالكامل PURE ETCR، والتي ستنطلق في وقت لاحق هذا العام، ويتوقع أن تضع هذه البطولة معيارًا جديدا لسباق السيارات الكهربائية حول العالم وتشجع على تسريع الانتقال إلى التنقل الخالي من الانبعاثات، وتشارك هيونداي في البطولة لجعل رياضة السيارات صديقة للبيئة.

ينافس هيونداي “موتور سبورت” في بطولة PURE ETCR بسيارة فيلوستر N ETCR الجديدة والكهربائية بالكامل والتي تتميز بالأداء العالي. ويبشر انتاج فيلوستر N ETCR بعصر جديد ومثير لشركة هيونداي تقام فيه السباقات معتمدة على السيارات الكهربائية لتصبح أحد ركائز عمل الشركة.

وإلى جانب استراتيجيتها لتطوير السيارات الكهربائية، استخدمت هيونداي أيضًا ريادتها في تكنولوجيا خلايا الوقود لتطوير مولد الهيدروجين بها، وسيتمكن هذا المولد من شحن السيارات الكهربائية من خلال تحويل الهيدروجين الأخضر (الخالي من الكربون) إلى طاقة شحن.

وتعد رياضة السيارات لهيونداي مجالًا يمكن للشركة من خلاله التقنيات الجديدة التي تطورها، وفي هذا السياق أثمر التعاون بين فريق هيونداي “موتور سبورت” وخط العلامة التجارية هيونداي N بتصاميمه القوية ، سيما مع النجاح الكبير لمركبات هيونداي في كل من بطولة العالم للراليات WRC وبطولة TCR بالإضافة إلى أسطول سياراتها الأخرى التي لاقت استحسانًا كبيرًا مثل أي 20- N.

وحول جهود هيونداي لتطوير مركبات صديقة للبيئة أشار أندريا أدامو مدير فريق هيونداي “موتور سبورت” قائلا: “تبذل هيونداي جهودًا ضخمة لتطوير التنقل المستدام من أجل عالم أفضل، ومن المجالات التي تجتهد فيها هيونداي لتحقيق هذا الهدف مجال رياضة السيارات، ولذا نتحمس جدا للمشاركة في PURE ETCR القادم لنظهر روعة سياراتنا المتطورة صديقة البيئة ولنبني على نجاحنا السابق الكبير في بطولات WRC وTCR، وبذلك سنتمكن من تقليل الانبعاثات بشكل كبير في رياضة السيارات مع ضمان بقاء هذه الرياضة الرائعة المحبوبة ممتعة للسائقين والمشجعين على حد سواء”.

هيونداي موتور سبورت: خبرة في WRC وTCR

دخلت هيونداي مؤخرا لمجال رياضة سباق السيارات، وسرعان ما أصبح هذا المجال أحد ركائز عمل هيونداي فاستطاعت الشركة ترك بصمتها بالفعل فيها، ولتدعيم وجود الشركة في هذه الرياضة؛ تم تشكيل فريق هيونداي “موتور سبورت” في عام 2012 في Alzenau بألمانيا، وقام الفريق بتطوير أول رالي هي أي 20 WRC.

ثم دخلت هيونداي موتور سبورت بطولة FIA World Rally للمرة الأولى في عام 2014، وبعد خمسة مواسم ناجحة فاز الفريق ببطولة الرالي العالمية- World Rally للمرة الأولى في عام 2019. وتكرر هذا الإنجاز العام الماضي أيضا لتعزز بذلك هيونداي سمعتها في رياضة السيارات العالمية.

ثم دخلت هيونداي موتور سبورت عالم سباقات الحلبة في عام 2018 باستخدام سيارتها المتميزة أي 30- N TCR، بعد نجاحها في بطولة العالم للراليات، وقام سائق الفورمولا الشهير غابرييلي تاركويني بقيادة السيارة وتصدر سباق WTCR الافتتاحي في عام 2018. وبعد مرور عام؛ قام السائق نوربرت ميشيليز الشهير بقيادة أي 30 N TCR في البطولة الثانية على التوالي.

التعاون بين فريقموتور سبورتوخط هيونداي N: نجاح مشترك وتبادل التقنيات

تتنافس هيونداي موتور سبورت في بطولة WRC بسيارة أي20- Coupe WRC، والتي تعتمد على نسخة معدلة من طراز أي 20. فيما يتسابق طراز أي 30- N TCR في بطولة WTCR، وتعتمد هذه السيارة المخصصة للرحلات السياحية على أول نموذج إنتاج عالي الأداء للشركة، وهو أي 30- N. تُظهر كلتا السيارتين كيف تعمل طرازات هيونداي المخصصة للطرق كأساس مثالي لسيارات السباق التنافسية لفريق هيونداي موتور سبورت.

وتم تجهيز سيارة أي 20- Coupe WRC بمحرك توربيني سعة 1.6 لتر مع حقن مباشر، يتصل بناقل حركة تسلسلي بست سرعات، مع دفع رباعي ويوفر قوة قصوى تبلغ 380 حصانًا، و450 Nm عزم دوران، ويعمل فريق موتور سبورت حاليًا على مجموعة نقل حركة هجينة معتدلة لطراز أي20-WRC، كدليل إضافي على التزام الشركة بالاستدامة في نماذج الأداء الخاصة بها، ومن المقرر إطلاقها في عام 2022، ومن المقرر أن تكون أول سيارة رالي في العالم بمثل هذه التكنولوجيا المتقدمة.

ويتم تشغيل طراز أي 30- N TCR بمحرك داخلي رباعي الأسطوانات مزود بشاحن توربيني بسعة 2 لتر متصل بعلبة تروس متتابعة بست سرعات، ويتميز هذا الطراز بالدفع بالعجلات الأمامية، كما أنه مزود بخزان وقود سعة 100 لتر، يوفر قوة قصوى تبلغ 350 حصانًا مع عزم دوران يبلغ 450 Nm.

تختبر هيونداي أحدث تقنياتها المتطورة لتطوير سيارات صديقة للبيئة في رياضة سباق السيارات، بحيث يؤثر هذا النهج له على نحو مباشر على نماذج إنتاج N المستقبلية للشركة، من خلال تبادل المعارف والابتكارات التقنية، على سبيل المثال، جاء تصميم أحدث سيارة هاتشباك قادرة على السير في حلبات السباق وهي أي 20-N الجديدة كليًا، متأثرا بشكل مباشر بسيارة أي 20- WRC. حيث يحمل محرك أي 20-N الجديد كليًا نفس وزن الحد الأدنى المطلوب في سباق WRC ويحمل جناح سقف مستوحى من الرالي لتعزيز الديناميكا الهوائية.

وكشف قسم العملاء في هيونداي “موتور سبورت” مؤخرًا عن سيارة أي 20- N رالي2 وهي سيارة رالي جديدة تمامًا مخصصة للفرق والسائقين، ليكون هذا الكشف مثالا آخر عن التعاون الوثيق ين فريق “موتور سبورت” وخط هيونداي N لتطوير الأداء. وتستند سيارة أ ي 20- N “رالي2” على الأساس القوي لشاسيه أي20- Nالجديد كليًا. وفي المقابل يعتمد شكل أ ي 20- N “رالي2” على المظهر الديناميكي لسيارة الطرق باختلافها، ويتبنى فلسفة الجديدة لهيونداي “ الحسية” ويتضمن العديد من عناصر المستوحاة من عالم رياضة السيارات كذلك.

فيلوسترN ETCR أول سيارة كهربائية تماما عالية الأداء

قام مهندسو هيونداي “موتور سبورت” بتصميم وبناء أول سيارة كهربائية بالكامل عالية الأداء للشركة، قبل بطولة PURE ETCR، هي فيلوستر- N ETCR، تم في المقر الرئيسي لموتور سبورت في بلدة Alzenau، وهي تعتمد على نسخة معدلة للغاية من طراز هيونداي فيلوستر N، تماما مثل طرازي أي 30- N TCR، وأي 20- N Rally2.

وقد بدأت الاختبارات لإنتاج طراز فيلوستر- N ETCR بتصميم نموذج أولي في سبتمبر 2019، وواصل الفريق عمليات التطوير طوال عام 2020. لتخرج كسيارة خالية من الانبعاثات بنظام دفع خلفي للعجلات، ومحركات مثبتة في المنتصف ومصممة خصيصًا طبقا للوائح ETCR. كما تأتي مزود بحزمة بطارية بقوة 798 فولت من شركة “ويليام أدفانست إنجنيرج”، وتتميز البطارية المثبتة في أرضية السيارة، بنظام تعليق خلفي مزدوج، ويختلف الهيكل بشكل جذري عن أي سابق لفريق هيونداي “موتور سبورت”، حيث تتميز بقدرة قصوى تبلغ 500 كيلو واط (أي ما يعادل 680 حصانًا)، وقوة مستمرة تبلغ 300 كيلو واط. ويتكون محرك فيلوستر- N ETCR من أربعة محركات – اثنان لكل عجلة – متصلة بصندوق تروس أحادي.

مولد يعمل بالهيدروجين

مثلت بطولة PURE ETCR مناسبة لتقوم هيونداي بدفع أنظمة الكهرباء الخاصة بها إلى أقصى حد للعمل في ظل أقسى الظروف، خاصة أن تقديم مركبات تتميز بالأداء العالي يعتبر أحد المبادئ الرئيسية للشركة، لذا حملت هيونداي على عاتقها أيضا مهمة جعل المنافسات وسباقات السيارات عالية الأداء وصديقة للبيئة قدر الإمكان. ولا يتوقف هذا الأمر عند إنتاج مجموعة القيادة عديمة الانبعاثات، فقد ذهبت هيونداي لأبعد من ذلك بمحاولتها أن يكون النظام بأكمله مستدامًا، من توليد الطاقة إلى نقل الوقود.

وستقدم هيونداي مولد الهيدروجين الجديد كنظام لإعادة شحن السيارات الكهربائية ليكون أحدث ميزة للشحن الكهربائي الخالي من الانبعاثات التي تقدمها الشركة، ويتكون المولد من مجموعتين من خلايا الوقود. أولاً، يتم ملء المولد باستخدام خزانات الهيدروجين المضغوط، وداخل مجموعة خلايا الوقود، يتعرض الهيدروجين للأكسجين، ويؤدي التفاعل الكيميائي الناتج عن ذلك لتوليد الطاقة، وتُستخدم هذه الطاقة لشحن بطاريات السيارات الكهربائية، وبهذه الطريقة؛ يمكن للمشاركين في السباقات والراليات التأكد من أن الكهرباء المستخدمة لشحن السيارات تأتي أيضًا من مصادر مستدامة وخالية من الانبعاثات.

ويتيح مولد هيونداي شحن مركبتين كهربائيتين في وقت واحد. بالإضافة إلى ميزة إمكانية الشحن عالي السرعة، فإنه يوفر أيضًا مستويات منخفضة جدا من الضوضاء مقارنة بمولد الديزل، وبالإضافة إلى سباقات السيارات الكهربائية، فإن هيونداي واثقة أيضًا من أن مولدها الذي يعمل بالهيدروجين يمكن استخدامه في العديد من التطبيقات المحتملة، مثل المهرجانات ومواقع البناء ومواجهة حالات الأزمات والكوارث.

سباقات السيارات الكهربائية بين قوة الأداء والاستدامة

تجمع سيارات هيونداي المشاركة في السباقات الكهربائية بين الاستدامة البيئية ورياضة السيارات، بتعبير آخر استطاعت هيونداي الجمع بين ركيزتي “التقدم” و “الأداء” لعلامتها التجارية في المحافل الرياضية، وفي المستقبل ستصبح سباقات السيارات الكهربائية  ركيزة أساسية لهيونداي “موتور سبورت”، وستكون تلك السباقات لهيونداي للوصول إلى مجموعات مستهدفة جديدة من العملاء، ومن خلال تطوير سيارة يومي خالية من الانبعاثات مثل فيلوستر- N ETC، تثبت الشركة جدوى السيارات الكهربائية عالية الأداء التي بمقدورها أن تكون صديقة للبيئة، وفي نفس الوقت تكون ممتعة في القيادة.

نبذة عن هيونداي موتور

تأسست شركة هيونداي موتور في العام 1967، وهي ملتزمة بأن تصبح شريكاً مدى الحياة في مجال السيارات وأكثر، مع وصول مجموعة سياراتها المميزة وخدمات وحلول التنقل الخاصة بها لأكثر من 200 دولة حول العالم. وقد باعت الشركة 4,4 مليون مركبة على الصعيد العالمي في العام 2019. وتستمر هيونداي موتور بتعزيز مجموعة منتجاتها عبر تصميم مركباتها وتصنيعها وفقاً لخصائص الأسواق المحلية، وذلك عبر فريق موظّفين يزيد تعداده عن 120 آلاف موظف حول العالم. وهي تسعى لتمتين موقعها الريادي في مجال التقنية النظيفة، وتقديم حلول ذكية ومستدامة للمستقبل من خلال العمل بمبدأ “التقدم من أجل الإنسانية” لتعزيز قدرات تواصل المجتمعات وتوفير ووقت ممتاز لعملائها حول العالم.

 35 total views,  35 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: