14 أبريل، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني يعلن عن برنامج دوراته التدريبية المباشرة

 عبر الإنترنت لمنطقة

استمرار التهديدات من جهات إقليمية وعالمية لاستهداف منطقة يرفع التكلفة المترتبة على خرق البيانات ويعزز الحاجة لاستمرار تحديث مهارات الأمن السيبراني وتدريب العاملين في المجال عبر الإنترنت

، الإمارات العربية المتحدة،  24فبراير 2021:  أعلن معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، المعهد الرائد في مجال التدريب والاعتماد الأمني في العالم، عن برنامجه التدريبي القادم والذي يقام بعنوان “منطقة الخليج ربيع 2021” في الفترة بين 13 – 18 مارس 2021. يتضمن البرنامج دورات تدريبية في مجال الأمن والاستجابة للأحداث والأدلة الرقمية.

في هذا السياق قال ند بلطه جي، المدير التنفيذي لمنطقة وإفريقيا لدى معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني: “لا تزال منطقة مستهدفة من قبل المجرمين في المنطقة والعالم على السواء، وذلك في ظلّ ازدياد عدد الأسر والأفراد من أصحاب الثروات بالمنطقة، وبخاصة في الإمارات والسعودية، إلى جانب تواصل التوتر السياسي في الأوسط مما دعم زيادة التهديدات والهجمات السيبرانية. وفي الوقت ذاته، ترتفع الخسائر المالية الناجمة عن انتهاك أمن البيانات، الأمر الذي يؤكد الحاجة الملحّة لتعزيز مهارات وعدد الخبراء المعتمدين في مجال الأمن السيبراني.”

كما بيّن استطلاع أجراه كل من معهد بونيمون وآي بي إم سكيوريتي أن العمل عن بعد يؤثر بشكل سلبي على متوسط تكلفة خرق البيانات وزمن الاستجابة ومعالجة المشكلة. فقد ظهر أن وجود يعمل عن بعد يزيد من متوسط التكلفة المترتبة على خرق البيانات عالميًا من 3.86 مليون دولار إلى حوالي 14  مليون دولار.

وأضاف بلطه جي: “سيستمر نهج العمل المدمج عن بعد بشكل دائم، ويبدو أننا سنواصل التعامل مع عمليات تسجيل الدخول عن بعد والشبكات الخاصة الافتراضية لفترة طويلة خلال 2021. وفي ظل عمليات تأمين شبكات المؤسسات والنقاط النهائية والتطبيقات ومراكز البيانات في عالم ما بعد الجائحة، يبدو الوضع “الطبيعي الجديد” أكثر صعوبة من أي وقت مضى. ويلتزم معهد سان برفع مستوى مهارات الأمن السيبراني وزيادة عدد الخبراء المختصين والمعتمدين في المنطقة عبر الدورات المباشرة عبر الإنترنت والبرامج التدريبية خلال 2021.”

وسيكون المدربون المشاركون في دورات الربيع لمنطقة الخليج، والتي تقام عبر الإنترنت، كل من كيث بالمجرين لدورة SEC301: مقدمة إلى الأمن السيبراني والمنتدى العالمي للأمن بين الوكالات، وكريس كريستيانسن لدورة SEC566: تنفيذ وتدقيق ضوابط الأمن الحرجة بشكل متعمق، وفرانشيسكو بيكاسو لدورة FOR508: الاستجابة المتقدمة للأحداث الأمنية واستقصاء التهديدات والأدلة الرقمية، بالإضافة إلى المدرب كيفن هولفوت لدورة FOR578: استقصاء التهديدات السيبرانية.

ومن خلال التسجيل في منطقة الخليج لربيع 2021، يمكن للمشاركين تحقيق تقدم ملموس في مسارهم المهني وتطوير المهارات التي من شأنها حماية مؤسساتهم، إلى جانب الاستفادة من التدريب المباشر عبر الإنترنت مع نخبة من العاملين في مجال الأمن السيبراني على المستوى العالمي.

كما تساعدهم المشاركة في البرنامج التدريبي المرتقب في التواصل مع خبراء الأمن العاملين في نفس المجال بالمنطقة، والذين يواجهون التحديات المهنية والمؤسسية ذاتها. تبدأ الجلسات التدريبية المباشرة الساعة 12 ظهرًا وتنتهي الساعة 8 مساءً بتوقيت منطقة الخليج القياسي.

والأهم من ذلك، أن التسجيل في دورات منطقة الخليج لربيع 2021 يشمل كذلك المشاركة المجانية في منافسات سانز الشهيرة “نت وورز”، والتي تسمح للمشاركين بتطبيق ما تعلموه خلال الجلسات التدريبية مع سانز وتكسبهم عددًا من المهارات أثناء التنافس مع نظرائهم.

وعند التسجيل في البرنامج، يمكن للمشاركين الانضمام إلى بطولات SANS DFIR NetWars التي يعقدها معهد سانز يومي 25 و 26 مارس، حيث يعتبر  DFIR NetWarsنظام محاكاة للأحداث الحافلة بالأدلة وتحليل البرمجيات الخبيثة واستقصاء التهديدات وتحديات الاستجابة للحوادث، وهو مصمم للمساعدة في تعزيز الاحترافية والخبرة دون المخاطر المرتبطة بالعمل في سياق الحياة الواقعية.

ومن الجدير بالذكر أن دورات سانز المباشرة عبر الإنترنت تتضمن الجلسات التفاعلية التي تبث مباشرة من المدربين، وتتضمن عددًا من العروض الإضافية المتخصصة والتحديات السيبرانية والتواصل عبر قنوات الدردشة والتواصل الفوري مع مدربي معهد سانز.

عن معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني

تأسس معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني في 1989 كمنظمة بحثية تعليمية تعاونية. ويعد معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني الأكثر موثوقية والمزود الأكبر للتدريب والترخيص في الأمن السيبراني للموظفين في المؤسسات الحكومية والتجارية حول العالم. يدرّس المدربون الأشهر في معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني في أكثر من 60 دورة مختلفة للتدريب على الأمن السيبراني ضمن ما يزيد عن 200 فعالية حية وعبر الانترنت. وتقوم منظمة  GIAC، وهي مؤسسة رديفة لمعهد  سانز التدريبي للأمن السيبراني ، بتقييم مؤهلات الموظفين بشكل عملي عبر 35 شهادة اعتماد في مجال الأمن السيبراني. كما يقدم معهد سانز التقني، وهو مؤسسة تعليمية مستقلة ومعتمدة إقليميًا، شهادات الماجستير في الأمن السيبراني. ويساهم معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني بتوفير مصادر مجانية يضعها بأيدي مجتمع أمن بما في ذلك المشاريع التوافقية، والمشاريع البحثية، والنشرات الإخبارية، فضلاً عن إشراف المعهد على تشغيل نظام الإنذار المبكر للإنترنت Storm Center. ويضم قلب المعهد الكثير من خبراء الأمن الذين يمثلون المنظمات الدولية المتنوعة من الكبرى وحتى الجامعات، ويعملون جنبًا إلى جنب على مساعدة مجتمع الأمن السيبراني بأكمله. (www.SANS.org)

 27 total views,  27 views today

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: