17 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

انطلاق فعاليات “إبداعات عربية 14” افتراضياً

دبي- الإمارات العربية المتحدة، 22 فبراير 2021: تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي والرئيس الأعلى لـجامعة حمدان بن محمد الذكية، انطلقت اليوم فعاليات الدورة الرابعة عشر من مؤتمر ومعرض “إبداعات عربية” افتراضياً لأول مرة، وتستمر حتى 24 فبراير 2021 تحت شعار ” الابتكار في كل مكان”.

خلال الافتتاح الافتراضي، قام كل من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء “جامعة حمدان بن محمد الذكية” والدكتور عبدالسلام المدني، رئيس “اندكس القابضة” وسعادة الدكتور منصور العور، رئيس “جامعة حمدان بن محمد الذكية” بتقديم كلماتهم الافتتاحية والتي تمحورت حول أهمية الابتكار والإبداع وخاصة في ظل التغييرات الكبيرة والسريعة التي تحدث حول العالم.

قال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء “جامعة حمدان بن محمد الذكية”: “يمثل انطلاق “إبداعات عربية 14” دفعة قوية للجهود الدولية الرامية إلى خلق آفاق جديدة لتوظيف وتسخير وتطويع الابتكار بالشكل الأمثل في خدمة مسيرة التعافي من جائحة “كوفيد-19″ التي طالت تداعياتها السلبية كافة القطاعات الحيوية في العالم، مهددةً الصحة العامة ومحدثةً تغييرات جذرية على المستويات الاقتصادية والاجتماعية.”

وأضاف معاليه: “يأتي انعقاد الحدث النوعي في الوقت الذي تسعى فيه الحكومات حول العالم إلى مواجهة الوباء العالمي والعودة إلى الحياة الطبيعية، عبر التركيز على إرساء دعائم جديدة ومبتكرة لضمان استمرارية الأعمال والحفاظ على الوظائف، مع توفير أعلى مستويات الأمن والسلامة والصحة للجميع.”

وأضاف خلفان: “تقدم الدورة الحالية منصة استراتيجية هامة لبحث كيفية الاستفادة القصوى من الابتكار باعتبارها القوة الدافعة لعجلة التنمية، وهو ما أثبتته تجربة دولة الإمارات التي، وبفضل الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة، باتت في صدارة الدول الأكثر كفاءةً واقتداراً في مواجهة فيروس “كورونا”، متربعةً على المركز الأول في معدل التوزيع اليومي لجرعات اللقاح والمركز الثاني في معدل توزيع اللقاح لكل 100 شخص على العالم.”

واختتم معاليه كلمته قائلاً: “يكتسب “إبداعات عربية 14″ أهمية بالغة، كونه يجمع نخبة العقول الإبداعية والخبرات الاحترافية لوضع خارطة طريق تستشرف التوقعات المستقبلية للأجيال الجديدة، لا سيّما وأنه يتناول قضايا مؤثرة على صنع الغد، وفي مقدمتها الممكنات الذكية للمستقبل واقتصاد التجربة الافتراضية وإدارة الأزمات واستمرارية الأعمال والتعليم لحياة أفضل وأنظمة الابتكار الاجتماعي. ونتطلع بثقة حيال المخرجات المرتقبة، والتي ستمهّد الطريق أمام بناء عالم أفضل للجميع.”

ومن جانبه، قال الدكتور عبدالسلام المدني، رئيس اندكس القابضة: “لاقت الدورة الرابعة عشر من مؤتمر “إبداعات عربية”، وهي أول نسخة افتراضية للحدث، إقبالاً كبيراً مما يعكس بدوره أهمية هذا الحدث لما يقدمه من نظرة شمولية للابتكار من خلال المحاور الخمسة الفرعية للمؤتمر والتي تناقش إدارة الأزمات واستمرارية الأعمال، والممكنات الذكية للمستقبل، والتعليم لحياة أفضل، وأنظمة الابتكار الاجتماعي، واقتصاد التجربة الافتراضية، والمنصات الجديدة للابتكار والتحديات التي تواجه الجامعات والشركات والمؤسسات الحكومية. أود أن أتوجه بشكر خاص لمعالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء “جامعة حمدان بن محمد الذكية”، سعادة الدكتور منصور العور، رئيس “جامعة حمدان بن محمد الذكية” لاهتمامهم ودعمهم الدائم للإبداع والابتكار ونظرتهم الاستباقية لأهمية هذا المجال وأهمية تنميته وتشجيعه في شتى المجالات.”

وأضاف: “تكمن أهمية هذا الحدث في كونه منبراً يتم من خلاله استعراض الحلول المبتكرة وعقد جلسات نقاشية ثرية، تجمع أبرز العقول والمفكرين ممن يعوا أهمية الابتكار والذي يعد ركيزة من الركائز الأساسية للازدهار والتنمية.”

واختتم قائلاً: “يعد تعاون اندكس للمؤتمرات والمعارض- عضو في اندكس القابضة- مع جامعة حمدان بن محمد الذكية تعاوناً هاماً للغاية، نظراً للنجاح الكبير الذي لاقته النسخ السابقة من مؤتمر “إبداعات عربية” والإنجازات الكبيرة التي استطعنا تحقيقها معاً. نأمل أن تستمر هذه الشراكة وأن نحقق من خلالها المزيد من النجاحات والإنجازات.”

قال سعادة الدكتور منصور العور، رئيس “جامعة حمدان بن محمد الذكية”: “يشرّفنا إطلاق “إبداعات عربية 14” تحت رعاية كريمة من سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي والرئيس الأعلى لـ “جامعة حمدان بن محمد الذكية”، في وقتٍ استثنائي يحتاج فيه العالم إلى حلول فاعلة ومبتكرة لمعالجة القضايا المعاصرة، واستشراف آفاق المستقبل، وإطلاق العنان للإمكانات الهائلة للدول العربية وتوظيفها بالشكل الأمثل في خدمة المساعي الرامية إلى العودة مجدداً إلى مسار وتيرة النمو الاقتصادي والاجتماعي، وبالأخص في أعقاب جائحة “كوفيد-19”. وتسعدنا الثقة الدولية العالية والمشاركة الواسعة التي يحظى بها مؤتمرنا، والذي بات منصة تفاعلية هامة لنشر ثقافة الابتكار التي تمثل حجر أساس صناعة الغد، بما يتواءم والتوجه الوطني للإمارات التي حققت إنجازات استثنائية استناداً إلى الابتكار الذي ترى القيادة الرشيدة بأنّه “ثروة مستدامة وأساس لتطور الشعوب”، وهو ما تُرجم في وصول دولتنا إلى المريخ لتكون بين الدول الخمس التي تصل إلى الكوكب الأحمر.”

وأضاف العور: “تتبنّى الدورة الرابعة عشرة من الحدث شعار “الابتكار في كل مكان”، والذي يعكس التزامنا المطلق بتعميم أفضل الممارسات وأنجح التجارب في مجال نشر الابتكار كثقافة راسخة ونهج جوهري لتحقيق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف أنحاء العالم. وتتفرد الدورة الحالية بكونها دورة افتراضية تقام للمرة الأولى عبر شبكة الإنترنت، باستخدام أحدث الابتكارات التكنولوجية المتقدمة التي تعتبر إحدى أبرز الملامح للقرن الحادي والعشرين.

هذا وأعلنت خلال الافتتاح د. ميره أحمد الريايسه، رئيس قسم الأبحاث المشتركة، كلية إدارة الأعمال والجودة في جامعة حمدان بن محمد الذكية عن الفائز بميدالية كانو لرواد التميز وهي جائزة تشجع العاملين في حقل الجودة في مختلف أنحاء العالم للاستمرار في إنجاز عمل من أهم الأعمال وهو إدخال مفاهيم الجودة والتميز ودعم تنفيذ تحسين الجودة في مؤسساتهم. وكانت الميدالية من نصيب اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي، قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، دولة الإمارات العربية المتحدة

كما قام الدكتور منصور العور، رئيس الجامعة بالإعلان عن الإصدار الأول من “الإطار العالمي لجودة مخرجات التعليم والتعلم للجامعات الذكية والإلكترونية”، والذي يلبى الحاجة المتزايدة لضمان الجودة في التعليم العالي غير التقليدي وإرساء معايير مشتركة للجودة بين هذه المؤسسات مما ينعكس بشكل إيجابي على جودة التعليم بالمؤسسات المرنة والمفتوحة والذكية، وتسهيل تبادل أفضل الممارسات التعليمية بينها.

واستهل الحدث جلسة افتتاحية عن جودة الخدمات واستمرارية الأعمال مابعد كوفيد-19 والتي تحدث خلالها كل من سعادة الدكتورة رجاء القرق، المدير الإداري لمجموعة عيسى صالح القرق وعضو مجلس الأمناء في جامعة حمدان بن محمد الذكية، والدكتور بورهين شاكرون، مدير السياسات ونظم التعلم مدى الحياة في اليونسكو، والسيد رامي زهران، مدير التسويق والإتصال في  مستشفيات السعودي الألماني.

كما شهد اليوم الأول من “إبداعات عربية 14” إطلاق مسابقة “U-Start”  والتي تركز على تشجيع رواد الأعمال من الشباب على السعي إلى إنشاء أعمال تجارية جديدة تستطيع التأقلم مع التغييرات السريعة التي تطرؤ على احتياجات ومتطلبات السوق. ومن الجدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة ستكون الشريك الاستراتيجي لمسابقة “U-Start”، كما أنه سيتم الجوائز للفائزين برعاية “Workiom”.

وهذا وسيتم من خلال مسابقة “U-Start” استعراض العديد من أفكار المشاريع المبتكرة التي قام بتطويرها المشتركين والتي تمحورت حول الذكاء الاصطناعي والاستدامة والنظام الصحي ونظم المعلومات وغيرها.

وتضمن اليوم الأول من الحدث العديد من النقاشات والمحاضرات التي تعنى بالابتكار في شتى المجالات، والتي تمحورت حول خمس محاور فرعية وهي: إدارة الأزمات واستمرارية الأعمال، والممكنات الذكية للمستقبل، والتعليم لحياة أفضل، وأنظمة الابتكار الاجتماعي، واقتصاد التجربة الافتراضية، والتي تناقش المنصات الجديدة للابتكار والتحديات التي تواجه الجامعات والشركات والمؤسسات الحكومية. وشهدت النقاشات مشاركةً واسعة من الحضور وحظت باهتمام كبير نسبة للمواضيع الهامة التي ناقشتها. وبعض من أبرز الجلسات التي تم عقدها في اليوم الأول كانت “الاقتصاد الرقمي المدعم بالابتكار” و”تصور مستقبل الصحة الرقمية باستخدام تقنية الجيل الخامس 5G ” و”الذكاء الاصطناعي وتحويل نموذج التعليم”.

كما تشهد الدورة الرابعة عشر من “إبداعات عربية” حضوراً محلياً ودولياً واسعاً، فقد بلغ عدد الحضور أكثر من 1,200 مشارك من دول عديدة مثل دولة الإمارات العربية المتحدة ونيبال والهند وباكستان والولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا وألمانيا وغيرهم.

ومن الجدير بالذكر أن مؤتمر ومعرض “إبداعات عربية 14” يقام بتنظيم من شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض، عضو في اندكس القابضة، بالتعاون مع جامعة حمدان بن محمد الذكية.

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: