3 مارس، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

كارفور تطلق أطول حملة عروض وتخفيضات متواصلة في المنطقة

لمدة 6 أشهر وتشمل منتجات وسلع جديدة كل أسبوع

  • ستة أشهر من العروض غير المحدودة تنطلق في فروع كارفور الإمارات من فبراير 2021 وحتى يوليو 2021
  • عروض جديدة كل أسبوع تتوفر في متاجر كارفور وعبر الانترنت
  • فترة الحملة المطوّلة تتيح لعملاء كارفور الاستفادة من عروض لا تفوّت في متاجرها مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 21 فبراير 2021: أطلقت كارفور، التي تملكها وتديرها شركة “ماجد الفطيم” في الإمارات العربية المتحدة، اليوم حملة ترويجية لا مثيل لها هي الأطول على مستوى المنطقة لمدة ستة أشهر في كافة فروعها التقليدية والالكترونية على مستوى المنطقة، حيث ستقدم عروض أسبوعية بأسعار مخفضة على مجموعة واسعة من المستلزمات الأساسية، بما فيها الخضراوات والمواد الغذائية الطازجة والإلكترونيات وأدوات المطبخ والأقمشة وغيرها الكثير.

الحملة الترويجية التي تنطلق تحت اسم “القصة كبيرة”، تهدف إلى توفير الدعم للعملاء في الوقت الذي يتطلع فيه الكثيرون إلى تقليص مصروفات الأسر والانفاق على البقالة في ظل انتشار جائحة كوفيد-19. وتركز كارفور بشكلٍ دائم على تقديم قيمة استثنائية للعملاء من خلال كل تجربة، وسوف تشهد حملة “القصة كبيرة” أسعار مخفضة حتى 50% على أفضل المنتجات المتوفرة لدى كارفور خلال الحملة التي تمتد لستة أشهر. كما ستقوم كارفور بمجاراة احتياجات عملائها من خلال تحديث عروضها في مختلف الفئات كل شهرين على مدار الحملة.

وسيستفيد عملاء كارفور، سواءً تسوقوا في متاجرها أو عبر الإنترنت، بعروض خاصة على مختلف فئات المنتجات كل يوم، مع الكشف عن خصومات أكبر في أيام العطلة الأسبوعية، إضافة إلى الحصول على المزيد من نقاط “شير” لأعضاء البرنامج مع كل عملية شراء من كارفور

وقال فيليب بجييون، مدير كارفور الإمارات لدى “ماجد الفطيم للتجزئة”: “انطلاقاً من موقعنا الذي نفخر به كجزء من المجتمعات التي نخدمها، ندرك أن انتشار جائحة كوفيد-19 أدى إلى حدوث حالة من عدم اليقين وعدم الاستقرار في حياتنا اليومية. ولكن مع إطلاق حملة “القصة كبيرة”، أطول حملة ترويجية متواصلة على الإطلاق على مستوى المنطقة، نحن على يقين من شيءٍ واحد: في كل مرة تقومون فيها بزيارة كارفور، نضمن لكم خيارات وقيمة استثنائية. وتشكل هذه الحملة طريقة ووسيلة أخرى التي من شأنها أن تضمن لعملائنا المزيد من القيمة والخيارات على الدوام، لأنهم يستاهلون أكثر”.

إلى جانب إتاحة التوفير لشهور، تسعى فترة العروض المطوّلة هذه لتفادي ارتفاع عدد زيارات العملاء للمتاجر بشكل كبير، كما هي الحال مع العروض قصيرة المدة، الأمر الذي يتعارض مع التزام كارفور بإجراءات التباعد الاجتماعي.

بإمكان العملاء البدء بالتوفير من اليوم عبر التسوّق في فروع كارفور أو عبر الإنترنت على الموقع الإلكتروني: www.carrefouruae.com كما يمكنهم متابعة كارفور على مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على آخر التحديثات عبر فيسبوك وتويتر وإنستغرام.

نبذة عن كارفور:

أطلقت شركة “ماجد الفطيم”، والتي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، “كارفور” في المنطقة في عام 1995، حيث تمتلك الشركة الامتياز الحصري لإدارة وتشغيل العلامة التجارية في أكثر من 30 سوقًا عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. وتدير

“ماجد الفطيم” حاليًا أكثر من 350 متجر كارفور متوزعة على 17 دولة لتلبية حاجات750,000 عميل يومياً، كما يضم فريق عمل “كارفور” أكثر من 37,000 زميل.

تقوم كارفور بإدارة أنواع مختلفة من المتاجر، إضافات الى خيارات عديدة للتسوق عبر الإنترنت من أجل تلبية الطلب المتزايد من قاعدة عملائها المتنوعة. وتماشياً مع التزام العلامة التجارية في توفير أوسع مجموعة من المنتجات ذات الجودة العالية وبأسعار تنافسية، تقدم كارفور اليوم خيارات لا مثيل لها تضم أكثر من 500,000 نوع من المنتجات الغذائية وغير الغذائية، ويتم توريد 80٪ منها محلياً عبر شبكة من الموردين المحليين والإقليميين، لتساهم بذلك في دعم الاقتصاد والمجتمع المحلي، فضلاً عن تقديم تجربة تسوق فريدة متناغمة مع احتياجات المجتمع، وصولاً إلى تحقيق أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم.

عن “ماجد الفطيم”

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 17 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 43 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 27 مركز تسوّق و13 فندقاً وأربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات”، و”مول مصر”، ومراكز “سيتي سنتر”، ومراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر”، بالإضافة إلى خمس مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في أكثر من 30 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير “ماجد الفطيم” أكثر من 350 متجراً، بالإضافة إلى المتجر الإلكتروني.

كما تدير “ماجد الفطيم” أكثر من 500 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة مراكز ترفيه عائلي عالمية المستوى من بينها “ماجيك بلانيت” و”سكي دبي” و”آي فلاي دبي” و”دريم سكيب”و”سكي مصر”، وغيرها. وتعد “ماجد الفطيم” هي الشركة الأم لشركة “نجم” لخدمات التمويل والمتخصصة بإصدار البطاقات الائتمانية الاستهلاكية، وهي أيضاً شركة متخصصة في الأزياء والتجزئة والمفروشات المنزلية والديكورات الداخلية وتدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والمنزل مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”هوليستر” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا” و”كريت آند باريل” و “ميزون دو موند” و”ليغو” و”ذات” المتجر والتطبيق الإلكتروني للأزياء. كما تشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إنوڤا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية.

%d مدونون معجبون بهذه: