إقليم الإمارات تطلق حملتها الشاملة للتطعيم ضد كوفيد‑19

10 فبراير، 2021 Off By DGNgate Manal Ahmed

تنطلق الحملة التزامًا بإعطاء الأولوية القصوى لصحة وسلامة أكثر من 10,000 من الموظفين وعائلاتهم

أطلقت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، حملة تطعيم شاملة لموظفيها وعائلاتهم ضد كوفيد-19، وذلك ضمن مساعيها المتواصلة لحماية صحة وسلامة فريق عملها، وكجزء من جهودها، كممكن رائد للتجارة الذكية، لتوفير بيئة عمليات آمنة لهم ولأسرهم.

وقد تم استكمال الترتيبات الخاصة بإنشاء مركزين للتطعيم في ميناء جبل علي، بالتنسيق مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع؛ حيث تتولى شركتي “بيور هيلث” و”ميدي كيو هيلث كير” مهام تشغيل مركزي التطعيم. وقد أثمرت الجهود المتضافرة للكفاءات المتميزة من فريق عمل موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات، بتسريع تشييد هذين المركزين وتجهيزهما بأحدث المعدات خلال وقت قياسي لم يتجاوز خمسة أيام.

وتهدف الشركة حاليًا إلى تطعيم أكثر من 10,000 موظف وأفراد عائلاتهم، ويقدر الآن عدد الأشخاص الذين يتم تطعيمهم يوميًا بأكثر من 800 شخص.

وقال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات: “التزامًا منّا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالإسراع في توزيع لقاحات كوفيد-19 ، ولدورنا الحيوي في موانئ دبي العالمية ضمن التحالف اللوجستي لتوزيع اللقاحات، والذي نعد عضوًا رئيسًا فيه، فإننا نسعى إلى إتاحة وتوفير اللقاحات لمكافحة الجائحة. وباعتبارنا ممكنًا للتجارة في والعالم، فقد استطعنا مواجهة جميع التحديات والحفاظ على انسيابية تدفق التجارة خلال ذروة الإغلاق والحجر الصحي، ونجحنا في ضمان حصول الأفراد والمجتمعات على الإمدادات الحيوية، والتي تعد لقاحات كوفيد-19 الآن جزءًا منها.”

وأضاف المعلم: “في هذا المقام، لا يسعني سوى الإشادة بجهود وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وشركتي “بيور هيلث” و “ميدي كيو هيلث كير”، على الدعم والتفاني اللامحدود الذي تم تقديمه لإنجاح هذه الحملة. وحتى الآن تم توفير أكثر من 4.2 مليون جرعة من اللقاح في الإمارات العربية المتحدة، ما يرفع نسبة توفير الجرعات لكل 100 شخص إلى 42.48٪. وفي الوقت الذي نحقق فيه أداءً جيدًا واستثنائيًا، يتوجب علينا ألا ننسى أن تعاضدنا وعملنا المشترك هو العنوان الرئيس للمرحلة، والركيزة الأساس للتغلب على الآثار السلبية للفيروس.”

من جهته صرح نبيل قائد، مدير الموظفين والشؤون الإدارية في موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات: “نعتبر موظفينا أهم الأصول والركائز التي نعتمد عليها في مؤسستنا، فهم يعملون بلا كلل ومن دون توقف على مدار الساعة، لضمان استمرار عملياتنا وخدمة عملائنا. من أجل ذلك؛ فإن سلامتهم وحماية صحتهم تأتي على رأس أولوياتنا، وعبر حملة التطعيم هذه، نسعى إلى إيجاد بيئة عمل آمنة؛ لأن تحقيق رضا موظفينا يؤدي إلى تحسين أدائهم ورفع إنتاجيتهم، وهو ما يعد ركنًا أساسًا من منهجيتنا كممكن رائد للتجارة الذكية في .”

وكانت موانئ دبي العالمية قد أعلنت عن واسعة النطاق لدعم توزيع لقاحات كوفيد-19 عالميًا بالتعاون مع منظمة اليونيسف، وتأمين وصول الإمدادات المتعلقة بالتطعيم إلى البلدان منخفضة الدخل، والشريحة الدنيا من البلدان متوسطة الدخل، إذ سيتم توظيف قدرات موانئ دبي العالمية ومحطاتها، بما فيها مرافق مينائها الرئيس في جبل علي، لشحن وتخزين وتوزيع الإمدادات الطبية الخاصة بحملة تطعيم كوفيد-19، مثل الحقن وصناديق الأمان الطبية.

نبذة عن “موانئ دبي العالمية”

تعد “موانئ دبي العالمية” المزود الرائد للحلول اللوجستية الذكية المتكاملة والهادفة إلى تمكين التدفق التجاري . وتغطي القائمة الشاملة لمنتجاتنا وخدماتنا جميع نقاط الربط لسلسلة التوريد المتكاملة بدءاً من المحطات البحرية والبرية، وصولاً إلى الخدمات البحرية والمجمعات الصناعية، إضافة إلى الحلول التجارية القائمة على التكنولوجيا.

ونقدم هذه الخدمات عبر شبكتنا العالمية المترابطة التي تضم 136 وحدةً تجاريةً في 61 بلداً في ست قارات، ما يعكس حضورنا البارز في كلٍّ من الأسواق ذات معدلات النمو المرتفعة والأسواق المتطورة على حدٍ سواء. وإننا نحرص في كل مواقع عملياتنا على دمج الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للشركة في أنشطتنا، ونسعى لتقديم مساهمة إيجابية للاقتصادات والمجتمعات التي نعمل ونعيش فيها.

إن فريق عملنا المتفاني والمتنوّع والمحترف الذي يضم أكثر من 53,360 موظف من 137 جنسية ملتزم بتقديم قيمة غير مسبوقة إلى عملائنا وشركائنا. وإننا نحقق هذا الهدف من خلال التركيز على بناء علاقات تعود بالنفع على جميع الأطراف مع الحكومات، وخطوط الشحن البحري، والتجار، وغيرهم من الأطراف المعنيين في سلسلة التوريد العالمية، وهي علاقات تستند إلى الثقة المتبادلة والشراكات طويلة الأمد.

نقوم باستشراف المستقبل وتوقع التغيير واستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية لتعزيز رؤيتنا الرقمية في إحداث الجذري في التجارة العالمية، من أجل توفير الحلول الأكثر ذكاءً وكفاءةً وابتكارًا، وضمان تحقيق أثر إيجابي ومستدام على الاقتصادات والمجتمعات، بل والعالم بأسره.

Related posts