26 فبراير، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

لاندمارك توسع عروض خدماتها الرقمية المتنوعة

أعلنت لاندمارك اليوم عن توسيع عروض أعمالها لتتماشى مع عصر يركز بشدة على العمليات الرقمية.

مع التحول العالمي والتطور الرقمي بخط متواز مع احتياجات السوق، اعتمدت لاندمارك، المعروفة سابقًا فقط بتقديم خدمات ادارة العلاقات العامة والفعاليات، هذا التحول ليتماشى ويدمج مع العالم الرقمي.

“لقد شجعنا عملاؤنا مؤخرًا على إضافة المزيد من الخدمات التي يحتاجونها لأعمالهم ولمواجهة التغييرات الجديدة في السوق. في خضم التحول السريع على الصعيد العالمي، تواصل صناعة الاتصالات التحرك نحو المزيد من الخدمات الرقمية المتقدمة التي تتساوى مع الاتجاهات الدولية”، قال رئيس مجلس الإدارة طلال ضليمي.

“المحرك الرئيسي لهذا التحول إلى حد كبيرٍ هو الوعي بين أصحاب المصلحة. يعكس هذا الوعي الدور المهم الذي يمكن ويجب أن تلعبه صناعة الاتصالات في المنظمات والهيئات في جميع أنحاء العالم.” وأضاف السيد ضليمي: “نحن في خضم مرحلة نمو مثيرة للاهتمام وعصر ذات نقلة نوعية في المجال.”

تماشياً مع هذا التحول، أطلقت لاندمارك هوية علامتها التجارية الجديدة والمحسّنة والمتوافقة مع مجموعة الخدمات التي تقدمها. إن عملية تغيير العلامة التجارية هي ميزة، ليس فقط للاحتفاظ بعملائها المخلصين ولكن أيضا للتواصل مع عملاء جدد وتمكين الوكالة من نقل رسالة العلامة التجارية. من خلال البصيرة والتخطيط الشامل، وتشكيل فريق يتمتع بالكفاءات الدقيقة، وسعت لاندمارك نطاقها ليشمل الاتصالات الرقمية، وتطوير وسائل التواصل الاجتماعي وإدارتها.

ستمكن مجموعة الخدمات المدمجة الشركة من تزويد العملاء بمجموعة متكاملة من خدمات التسويق. مع فريق مجهز واستراتيجية كاملة، سنقوم بتنفيذ نهج إبداعي وغير تقليدي، والذي سيكون له آثار إيجابية على أعمال عملائنا،“مما يسمح لنا بمساعدتهم على ترك بصمة”، قال المدير العام في الشرق الأوسط، نصري أبو زكي.

حول لاندمارك للعلاقات العامة والاتصالات الرقمية: تعد لاندمارك إحدى أقدم الوكالات في المنطقة، وهي وكالة علاقات عامة واتصالات رقمية متكاملة الخدمات. بدأت عملياتها في عام 2000، في جدة تتبعها الرياض، ومكتب إقليمي في دبي، بالإضافة إلى مكاتب تمثيلية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط.

توظف لاندمارك خبرتها في مختلف المستويات، من الشركات المحلية إلى الدولية والمؤسسات الحكومية، إلى الشركات ذات الصناعات المتنوعة بما في ذلك التكنولوجيا والمحركات والصحة والتأمين والضيافة والسياحة والأغذية والمشروبات.

%d مدونون معجبون بهذه: