26 فبراير، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

مجموعة أسكوت العالمية للفنادق تصدر تقرير أدائها السنوي لعام 2020

حققت رقماً قياسياً بإضافة أكثر من 14,200 شقة فندقية ضمن 71 فندق تابع لها حول العالم

  • خطة التطوير تهدف إلى إطلاق 6 آلاف شقة فندقية جديدة في المنطقة خلال السنوات الخمس القادمة
  • الشركة المشغّلة للشقق الفندقية تهدف إلى تنمية محفظتها العالمية لتصل إلى 160 ألف شقة بحلول عام 2023

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 يناير 2021 – أعلنت شركة “أسكوت المحدودة” (أسكوت)، أكبر مالك ومشغل للشقق الفندقية في العالم، والمملوكة بالكامل من قبل شركة “كابيتالاند”، عن تحقيق رقم قياسي جديد في سجلها الحافل، حيث أضافت أكثر من 14,200 شقة فندقية ضمن 71 فندق تابع لها حول العالم في عام 2020، وذلك في ضوء رؤيتها الرامية إلى تنمية محفظتها العالمية لتصل إلى 160,000 شقة فندقية بحلول عام 2023. وبالرغم من التحديات التي رافقت فترة انتشار كوفيد-19، نجحت المجموعة الرائدة بتجاوز المعدل المُسجّل في عام 2019، لتحقق نمواً قياسياً للعام الرابع على التوالي.

وبهذه المناسبة، قال كيفن جوه، الرئيس التنفيذي لمجموعة “كابيتالاند” السكنية العالمية، والرئيس التنفيذي لشركة أسكوت: “أكدت فترة الوباء على مرونة نموذج الأعمال الذي تتبعه أسكوت، حيث يواصل ملّاك الفنادق توقيع اتفاقيات إدارة وعقود امتياز جديدة معنا، ما ساعدنا على تسجيل نمو قياسي جديد في عام 2020، وهو العام الرابع على التوالي الذي نحقق فيه إنجازاً كهذا. نواصل تعزيز إيراداتنا في المستقبل من خلال هذه العقود الجديدة. ونعتزم خلال عام 2021 افتتاح أكثر من 80 فندقاً مع حوالي 17 ألف شقة حول العالم. سنستمر في بحثنا عن الفرص المثالية لتوسيع حضورنا الرائد من خلال توقيع عقود إدارة وامتياز وشراكات استراتيجية، وسنكون مستعدين لاغتنام أفضل الفرص الاستثمارية المتاحة”.

كما كشفت أسكوت عن هدفها الجديد المتمثل في تعزيز محفظتها الحالية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا من خلال إضافة 6 آلاف شقة على مدى السنوات الخمس القادمة، ليبلغ المعدل الإجمالي المرتقب 10 آلاف شقة بحلول عام 2025. تمتلك أسكوت حالياً 16 فندقاً قيد التطوير وتعتزم إضافة 2,003 شقة بالمنطقة في ضوء مشاريعها المرتقبة على مدى العامين المقبلين. وبعد ترسيخ مكانتها كعلامة رائدة في الشرق الأوسط، تسعى أسكوت إلى تقوية حضورها الجغرافي ضمن الأسواق الناشئة في إفريقيا من خلال خمس فنادق قيد الإنشاء في الفترة الراهنة.

وبهذه المناسبة، قال فينسينت ميكوليس، المدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا والهند: “بالرغم من التحديات التي واجهت قطاع الضيافة حول العالم في عام 2020، ساهم نموذج أعمالنا في الحفاظ على مستوى أدائنا القوي ومسيرتنا الحكيمة. وبالتزامن مع حرصنا على توسيع موقعنا في الشرق الأوسط، وتعزيز حضورنا القوي في أسواق رئيسية مثل المملكة العربية السعودية وقطر والإمارات الإمارات العربية المتحدة، ينصب تركيزنا خلال السنوات الخمس القادمة على تعزيز حضورنا الجغرافي ضمن الأسواق الإفريقية الناشئة. وسنواصل الارتقاء بمحفظتها الإقليمية تلبيةً لخطة النمو الطموحة لدينا، والتي تتمحور حول الوصول إلى المعدل الإجمالي الذي يبلغ 10 آلاف شقة فندقية بحلول عام 2025، فضلاً عن إطلاق علامات أسكوت في البلدان الرئيسية التي تحتاج أسواقها إلى فنادق وشقق فندقية تحمل توقيع علامات تجارية عالمية”.

أحدثت الشركة العالمية المختصة بتشغيل الشقق الفندقية تحولاً في قطاع الفنادق المُخدّمة خلال فترة عام 2020 من خلال نموذج أعمالها المستدام، حيث أطلقت تقنيات سكن مبتكرة مثل مبادرات “أسكوت كيرز” و”وورك إن ريزدنس” التي تلتزم بتوفير منازل آمنة وأجنحة مثالية للعمل في ظلّ التحديات المفروضة جراء كوفيد-19. وقد وقّعت المجموعة في يوليو 2020 اتفاقية عالمية مع “فيرو فيريتاس”، الرائدة عالمياً في مجالات الاختبار والتفتيش وإصدار الشهادات، في إطار مبادرتها “اسكوت كيرز”، لتصبح بذلك أول شركة مشغّلة للشقق الفندقية المخدّمة تحصل على شهادة التميز في إجراءات السلامة والنظافة من “فيرو فيريتاس”. وحافظت أسكوت على وتيرتها الزاخمة لتطلق في أغسطس 2020 نماذج أعمال فعّالة تستثمر مساحات الفنادق وتوسع باقة العروض الخدمية لديها بهدف تعزيز موقعها الرائد في القطاع السكني بالتزامن مع أسلوب الحياة الجديد. كما طرحت المجموعة عروض “مكافآت أسكوت ستار للشركات” للمسافرين من رجال الأعمال في إطار برنامج الولاء الخاص بها، فضلاً عن عرض الإقامة الطويلة للارتقاء بتجارب ضيوفها.

وأضاف جوه: “لم نكن بمنأى عن التأثيرات التي فرضها كوفيد-19 على العمليات التشغيلية في القطاع السياحي، ومع ذلك، نعتقد أن وتيرة الطلب الأساسي على الخدمات السكنية ما تزال مستقرة، وسيعود الزخم بسرعة حالما تتم السيطرة على الوباء العالمي. وفي هذه الأثناء، نواصل البحث عن فرص جديدة في خضم الأزمة الراهنة، حيث حرصنا على استثمار الشقق المُخدمة ذات التصاميم الجيدة والمساحات الفسيحة من أسكوت لتلبية الطلب المحلي ومتابعة تنفيذ الأعمال الجديدة في الوقت نفسه. وقد جمعت أعمال أسكوت الجديدة مثل مبادرات “وورك إن ريزدنس” و”سبيس آز إ سيرفس” أكثر من 91 مليون3 دولار أمريكي في عام 2020. ومع انتشار اللقاحات العالمية وتطبيق بروتوكولات الفحوصات الطبية لتمهيد الطريق أمام عودة النشاط التدريجي لحركة السفر العالمية، ستعود أسكوت بشكل أقوى مع قيمة أكبر لشركائنا وضيوفنا”.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج الولاء مكافآت أسكوت ستار قد ساهم في دعم مسيرة الشركة التوسعية، كما ازداد عدد الأعضاء المشاركين بنسبة 45% خلال عام 2019. في حين، شكّل تطبيق الأجهزة المحمولة Discover ASR الجديد منصة رقمية مختصة بتقديم خدمات الكونسيرج على مدار الساعة وطوال ايام الأسبوع، موفراً مزيداً من القيمة والمرونة لأعضاء برنامج الولاء مكافآت أسكوت ستار بهدف تعزيز تجربتهم الراقية مع العلامة. ويتيح التطبيق لأعضاء برنامج الولاء مكافآت أسكوت ستار فرصة البحث عن عروض خاصة وحجز إقاماتهم ضمن ما يقارب 200 فندق مشارك في أكثر من 25 بلد وما يزيد عن 85 مدينة. ويمكن للضيوف أيضاً دخول شققهم باستخدام المفاتيح الرقمية. وتشتمل مبادرات مكافآت أسكوت ستار التي تدعم نمو المجموعة شراء نقاط مكافآت أسكوت ستار عبر الإنترنت، والوصول إلى وضع العضو المتميّز، إلى جانب الاستفادة من مزايا تبادل النقاط بين برامج كابيتال ستار ومكافآت أسكوت ستار، والتي تتيح لأعضاء برنامج مكافآت أسكوت ستار اكتساب مزيدٍ من النقاط أو ترقية فئات العضوية لديهم.

حول أسكوت المحدودة

أسكوت المحدودة هي شركة سنغافورية نمت لتصبح واحدة من أبرز مشغلي الشقق الفندقية في العالم. تغطي محفظة أسكوت  أكثر من 190 مدينة في 30 دولة عبر آسيا والمحيط الهادئ وآسيا الوسطى وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والولايات المتحدة الأمريكية.

تملك أسكوت أكثر من 70000 شقة مشغلة وما يقرب من 53000 شقة قيد التطوير، أي بمجموع يزيد عن 123000 شقة في أكثر من 770 فندق.

تشمل العلامات التجارية للشقق الفندقية المخدومة والفنادق التي تملكها الشركة علامة “أسكوت”، و”ذا كريست كولكشن”، و”سمرست”، و”كويست”، و”سيتادينز”، و”ليف”، و”بريفيرينس”، و”فيرتو”، و”هاريس”، و”سيتادين كونيكت”، و”فوكس”، و”يلو” و”بوب”.

أسكوت، التابعة والمملوكة بالكامل لشركة كابيتالاند المحدودة، هي الشركة الأولى التي قادت قطاع الشقق الفندقية ذات المستوى العالمي في آسيا والمحيط الهادئ مع افتتاح فندق أسكوت سنغافورة في عام 1984. واليوم، تمتلك الشركة أكثر من 30 عاماً من سجل حافل بالنجاحات في الصناعة والعلامات التجارية الحائزة على العديد الجوائز والتي تتمتع بسمعة عالمية.

اشتهرت إنجازات أسكوت عالمياً، وتشمل الجوائز الحديثة التي حصدتها جائزة أفضل فندق للشقق المخدمة في آسيا وفقاً لاختيار القراء Choice Awards 2020 وجائزة World Travel Awards 2019 عن “العلامة التجارية الرائدة للشقق الفندقية” في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط؛ وجائزة Business Traveller Asia-Pacific Awards 2019 عن “أفضل علامة تجارية للشقق الفندقية المخدومة”؛ وجائزة DestinAsian Readers’ Choice Awards 2019  عن ” أفضل علامة تجارية للشقق الفندقية المخدومة”؛ وجائزة TTG China Travel Awards 2019 عن “أفضل مشغل للشقق الفندقية في الصين”. للحصول على القائمة الكاملة للجوائز، يُرجى زيارة https://www.the-ascott.com/ascottlimited/awards.html.

حول كابيتالاند المحدودة

كابيتالاند المحدودة هي واحدة من أكبر المجموعات العقارية المتنوعة في آسيا. يقع مقرها الرئيسي في سنغافورة حيث هي مدرجة في السوق المالية، وتمتلك وتدير محفظة عالمية بقيمة 134.7 مليار دولار سنغافوري كما في تاريخ 30 يونيو 2020. تمتد محفظة كابيتالاند على فئات العقارات المتنوعة التي تشمل العقارات التجارية وتجارة التجزئة؛ مجمعات الأعمال والخدمات الصناعية واللوجستية؛ التنمية المتكاملة، التنمية الحضرية؛ وكذلك الشقق الفندقية والسكنية. ومع وجودها في أكثر من 220 مدينة حول 30 دولة، تركز المجموعة على سنغافورة والصين باعتبارها أسواقها الأساسية، في حين تواصل التوسع في أسواق مثل الهند وفيتنام وأستراليا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

تملك كابيتالاند أكبر محفظة أعمال إدارة الاستثمارات العقارية على مستوى العالم. وهي تدير ثمانية صناديق مدرجة للاستثمار العقاري وصناديق الأعمال التجارية بالإضافة إلى أكثر من 20 صندوقاً خاصاً. نظرًا لكونها رائدة في صناديق الاستثمار العقاري في سنغافورة مع إدراج صندوق كابيتالاند مول في عام 2002، فقد توسعت صناديق الاستثمار العقاري الخاصة بشركة كابيتالاند وصناديق الأعمال التجارية لتشمل صندوق أسينداس للاستثمار العقاري وصندوق كابيتالاند التجاري وصندوق أسكوت السكني وصندوق كابيتالاند للتجزئة في الصين وصندوق أسينداس في الهند وصندوق كابيتالاند مول في ماليزنيا وصندوق أسينداس للضيافة

سمرست المنصورة الدوحة (الافتتاح: 2021)

يمتلك فندق سمرست المنصورة الدوحة موقعاً استراتيجياً في قلب مركز الأعمال والتجارة بالدوحة. وتقع وجهة الإقامة المُخدمة بالقرب من مراكز التسوق والمدارس والمطاعم والمنتزهات. كما تبعد مدة 16 دقيقة بالسيارة عن معالم جذب مميزة مثل مركز سوق واقف للفنون ومتحف الفن الإسلامي وقلعة الكوت. وتفصلها مدة 15 دقيقة مشياً على الأقدام عن محطة مترو المنصورة، ومدة 20 دقيقة بالسيارة عن مطار حمد الدولي. سيحتضن فندق سمرست المنصورة الدوحة 158 شقة فندقية تضم غرفة أو غرفتي نوم. وتتنوع مرافقه المميزة بين مطعم وحوض سباحة على السطح ونادي رياضي ومساحة لعب للصغار وردهة للنزلاء.

المغرب

سيتادينز راسين كاسابلانكا (الافتتاح: عام 2021)

يقع سيتادينز راسين كاسابلانكا، أول فنادق أسكوت في المغرب، في منطقة راسين ضمن ضاحية الأعمال المركزية في الدار البيضاء. ويفصله مسافة 10 دقائق بالسيارة عن محطة القطار مارشيه سنترال، و15 دقيقة بالسيارة عن محطة القطار الرئيسية كاسا فوياجور، و8 دقائق بالسيارة عن المركز التجاري أنفا بلاس. سيوفر الفندق 123 شقة فندقية تتنوع بين وحدات الاستوديو والشقق المكونة من غرفة نوم واحدة وغرفتين، كما سيضم مطاعم ونوادٍ رياضية وغيرها من المرافق.

إثيوبيا

سمرست بولي أديس أبابا (الافتتاح: عام 2022)

يقع فندق سمرست بولي أديس أبابا على بعد 5 دقائق بالسيارة عن مطار أديس أبابا الدولي ضمن حي بولي الراقي في مدينة أديس أبابا التي تعتبر مركز إثيوبيا التجاري والثقافي. ويبعد الفندق مسافةً قريبةً نسبياً عن العديد من السفارات والشركات الدولية والمدارس الشهيرة في العاصمة. تعتبر وجهة الإقامة المًخدّمة هذه جزءاً من مشروع متعددة الاستخدامات يمتد على مساحة 3 هكتارات، وهي تضم مركز تسوق ومطاعم ومرافق ترفيهية، كما ستشتمل 108 شقة استوديو وشقة بغرفة وغرفتي نوم عند استكمال عملياتها. وسيضم الفندق المرتقب مجموعةً شاملةً من وسائل الراحة الترفيهية ومرافق أسلوب الحياة التي تتنوع بين ردهة للنزلاء ومطعم وحوض سباحة وقاعات اجتماعات ومركز سبا ونادي رياضي.

%d مدونون معجبون بهذه: