13 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

أبوظبي تفتتح فصلاً جديداً من الفعاليات الرياضية والسياحية

الاتحاد أرينا تشهد أولى نزالات يو إف سي – ليلة القتال: هولواي ضد كتار

عدد محدود من الحضور يشهدون العودة التاريخية لحماس النزالات الحية وسط إجراءات صارمة للحفاظ على الصحة والسلامة العامة

 شهدت العاصمة الإماراتية أبوظبي بعد طول انتظار عودة الجماهير لحضور الرياضية الحية مع انطلاق نزالات ثلاثية جزيرة النزال من “يو إف سي” يوم السبت، وسط أجواءٍ حافلة بالتشويق والإثارة في الاتحاد أرينا بجزيرة ياس. وعكس نجاح الليلة الأولى من الفعالية، استعداد الإمارة لاستقبال الزوار والسياح، خاصةً مع التجربة المميّزة التي حظي بها عشاق “يو إف سي”.

ويأتي تنظيم النزالات وسط إجراءات صارمة للحفاظ على أعلى مستويات الصحة والسلامة في الاتحاد أرينا، أكبر أرينا مغلقة متعددة الأغراض في المنطقة، والمقر العالمي الجديد لمنافسات ونزالات “يو إف سي”. وتسلط استضافة النزالات في الأرينا الجديدة الضوء على نجاح الجهود المتظافرة في أبوظبي لاحتواء تداعيات جائحة كوفيد-19، حيث سجلت أبوظبي نجاحاً منقطع النظير استقطب إشادة عالمية واسعة. وفي إطار هذه الإجراءات، تم طرح أعداد محدودة من التذاكر لحضور بطولة “يو إف سي – ليلة القتال: هولواي ضد كتار”، والتي تكتسب أهميةً عالمية خاصة باعتبارها أول فعالية “يو إف سي” تستقبل الجماهير منذ بداية تفشي الوباء.

ولضمان صحة وسلامة الجمهور، تم تطبيق خطةٍ شاملة لحركة الجمهور خلال الفعالية، وذلك بالتعاون مع الهيئات الصحية المحلية ومؤسسة “يو إف سي”. وأبدى المشجعون التزاماً كبيراً بمختلف إجراءات السلامة مثل تقديم نتائج سلبية لفحوص الكشف عن كوفيد-19 وفحص درجة الحرارة وارتداء الكمامات وتطبيق إجراءات التباعد ، في صورةٍ تؤكد حرص الجميع على صون المكتسبات التي حققتها أبوظبي في مواجهة الجائحة.

وبعد نجاح الدورتين السابقتين من جزيرة النزال خلال النصف الثاني من عام 2020، أكد منظمو بطولة ثلاثية جزيرة النزال من “يو إف سي” أن النزال الافتتاحي لهذه الفعالية سيبقى محفوراً في ذاكرة الجمهور ومشجعي “يو إف سي” عالمياً، خاصةً وأنه قد أظهر للعالم مكانة أبوظبي كوجهة عالمية للرياضة والسياحة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال سعادة علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: “تمثل ثلاثية جزيرة النزال من ’يو إف سي‘ فرصة مثالية للتأكيد على مكانة أبوظبي كوجهة مميزة للفعاليات العالمية، ومتانة شراكتنا مع مؤسسة ’يو إف سي‘. وبعد نجاح الدورتين السابقتين من بطولة جزيرة النزال، تمثل هدفنا الرئيسي في تمكين الجماهير من العودة إلى صالات النزال للاستمتاع بالأجواء الحماسية مباشرة. ونجحنا في تحقيق هذا الهدف بفضل جهودنا الدؤوبة وتعاوننا المُنسق مع الهيئات الحكومية في أبوظبي والقطاعين العام والخاص وشركائنا في مؤسسة ’يو إف سي‘، مما أتاح للجمهور الاستمتاع مجدداً بتجربة حيّة حافلة بالحماس والتشويق وسط بيئة آمنة وسليمة”.

وأضاف قائلاً: “إنجاز اليوم هو بداية رحلةٍ نؤكد ونرسخ من خلالها مكانة أبوظبي كوجهةٍ عالمية مثالية ومرموقة للسياحة ولاستضافة الرياضية، وسط بيئة آمنة تتيح للزوار والمشجعين خوض تجارب فريدة حافلة من العروض والفعاليات الرياضية والترفيهية المتنوعة في أفضل وجهة شتوية في العالم؛ وشهدنا خير بداية مع انطلاق ثلاثية جزيرة النزال من ’يو إف سي‘ أمس، ما يعزز ثقتنا بالتجربة المميّزة التي سيجدها الجمهور في الفعالية التالية يوم الأربعاء”.

ووصل الحماس في الاتحاد أرينا ذروته مع فوز هولواي على كتار في النزال الرئيسي بقرار الحكام بعد نهاية الجولة الخامسة، ووقف هولواي وسط الحلبة في نهاية النزال موجهاً التحية لجمهوره وقال: “شكراً أبوظبي لتنظيم هذه الفعالية والحفاظ على صحتنا وسلامتنا، شكراً لجميع الجماهير التي أتت اليوم لتشجيعي. وكونوا معنا أيضاً الأسبوع المقبل لبطولة ’يو إف سي 257‘، حيث سأبقى هنا لحضور هذه البطولة التي ستشهد حماساً كبيراً”.

من جانبه، قال دانا وايت، رئيس “يو إف سي”: “سعادتي كبيرة لعودة الجماهير للمدرجات، فقد كان الجمهور مذهلاً مع طاقتهم وحيويتهم الكبيرة خلال كامل النزالات، وكانت أصواتهم تملأ الأرينا لدرجةٍ تعتقد أن المدرجات احتضنت عدداً أكبر بكثير من الموجودين فعلياً. وأشعلوا الحماس فعلياً في لحظات معينة حيث دفعوا المقاتلين لتقديم أداءٍ أكبر، ولهذا أشعر بالرضا عن عودة الجماهير مجدداً لصالات النزال”.

وتوّج النزال الرئيسي الأداء المذهل الذي قدّمه الرياضيون خلال 11 نزالاً بدايةً مع النزالات التمهيدية، حيث دخل أوستن لينجو التاريخ كأول رياضي يفوز بنزال “يو إف سي” في صالة اتحاد أرينا. وقال لينجو بهذا الصدد: “سررت كثيراً لتمكني من حصد أول فوزٍ في الاتحاد أرينا، وأتوجه بالشكر لأبوظبي لاستضافتي هنا وتمكيني من خوض هذا النزال. ولقد اكتملت حماسة النزال بالنسبة لي بفضل وجود الجمهور معنا بشكلٍ مباشر، لأن تشجيعهم وحماسهم يدفعنا لبذل المزيد. أحببت مفهوم جزيرة النزال جداً، وبالطبع فإنني على أتم الاستعداد للعودة إلى هنا مجدداً، فكل شيء رائع، الاتحاد أرينا والفندق والمدينة ككل. ولقد انتظرت مطولاً لهذه اللحظة، وبالطبع سوف أعود مجدداً للنزال في أبوظبي في أقرب فرصة ممكنة”.

وعلى مدرجات الحضور، أظهر المشجعون حماسة كبيرة أثناء النزالات؛ حيث قال شبيب الحمادي: “بداية أود أن أشكر الجهات المنظمة لإتاحة الفرصة أمامنا لحضور مثل هذا الحدث الضخم، مع الحفاظ على أعلى مستويات الصحة والسلامة. ولمست مستويات التنظيم العالية منذ البداية، حيث حرص المنظمون على تطبيق جميع التفاصيل، بدءاً من المواقف المتوفرة بالقرب من الاتحاد أرينا، والتدابير الاحترازية مثل فحص الكشف عن كوفيد-19 والتباعد وغيرها. وأنا من أكبر عشّاق ’يو إف سي‘ وسعيد جداً لتمكني من حضور أول فعالية ’يو إف سي‘ متاحة أمام الجمهور هذا العام. وأود أن أهنئ الاتحاد أرينا على افتتاح هذا الصرح المهم لأبوظبي والمنطقة، والذي لم أشهد مثيلاً له في مختلف الدول التي زرتها”.

وقال نجم الدين الحداد، وهو من أوائل الحضور الذين دخلوا الاتحاد أرينا: “حماستي كبيرة للتواجد هنا، وحضور أول فعالية في الاتحاد أرينا، وبالطبع فإن افتتاح صالةٍ بهذه الأهمية تكتمل بفعاليةٍ مهمة مثل ’يو إف سي‘. وأكثر ما أثار إعجابي هو الإجراءات الاحترازية التي شهدناها هنا، بما في ذلك إجراء فحوصات كوفيد-19 قبل الحضور وتطبيق معايير التباعد الاجتماعي، ولهذا، أجدني مسرور جداً لعودتي لحماسة النزال بكل أمان”.

من جانبه، قال أمين الديسية، أحد الحضور من أبوظبي: “هذه أول مرة أحضر فيها فعالية يو إف سي، ومن المذهل حضور هذه الفعالية بالقرب من منزلي في أبوظبي. وأشعر بسعادة كبيرة لكوني من أوائل الأشخاص الذين يدخلون الاتحاد أرينا، خاصةً وأنني تابعت تطور بنائها على مدى العامين الماضيين. وأشعر هنا بالأمن والسلامة نظراً لما لمسته من إجراءات صحية، حيث توجب علينا المرور بثلاث نقاط للتأكد من فحوصات كوفيد-19 وفحص درجات الحرارة قبل التمكّن من دخول الأرينا، ولهذا فإنني واثق من مستويات الصحة والسلامة هنا”.

وتتواصل منافسات ثلاثية جزيرة النزال من يو إف سي مع نزال “يو إف سي – ليلة القتال: شيسا ضد ماجني”، والذي سينطلق يوم الأربعاء 20 يناير؛ حيث يدخل المقاتلان حلبة النزال وبرصيد كلٍ منهما ثلاث انتصارات متتالية، ما يزيد إصرارهما لحصد الفوز الرابع وإيقاف مسيرة انتصارات الخصم خلال النزال الرئيسي لفئة وزن الويلتر بعد سلسلة من 11 نزال حماسي.

لمحة حول دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي

تتولى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي قيادة النمو المستدام لقطاعي الثقافة والسياحة في الإمارة، كما تغذي العاصمة الاقتصادي، وتساعدها على تحقيق طموحاتها وريادتها عالمياً بشكل أوسع. ومن خلال مع المؤسسات التي ترسخ مكانة أبوظبي كوجهة أولى رائدة؛ تسعى الدائرة لتوحيد منظومة العمل في القطاع حول رؤية مشتركة لإمكانات الإمارة، وتنسيق الجهود وفرص الاستثمار، وتقديم مبتكرة، وتوظيف أفضل الأدوات والسياسات والأنظمة لدعم قطاعي الثقافة والسياحة.

وتتمحور رؤية دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي حول تراث الإمارة، ومجتمعها، ومعالمها الطبيعية. وهي تعمل على ترسيخ مكانة الإمارة كوجهة للأصالة والابتكار والتجارب المتميزة متمثلة بتقاليد الضيافة الحية، والمبادرات الرائدة، والفكر الإبداعي.

لمحة حول “يو إف سي”

“يو إف سي” هي الفنون القتالية المختلطة الأبرز على مستوى العالم، بأكثر من 318 مليون مشجّع، و102 مليون متابع عبر كافة منصات وسائل التواصل الاجتماعي. تقوم الشركة بإنتاج أكثر من 40 فعاليةً حيّة كلّ عام في أشهر الحلبات على مستوى العالم، كما يتم بثّ برامج ’يو إف سي‘ في أكثر من 175 بلداً لحوالي مليار أسرة من مستخدمي أجهزة التلفاز حول العالم. ويضم سجل الشركة أشهر رياضيي الفنون القتالية في العالم والذين يمثلون أكثر من 65 بلداً. تشمل الخدمات الرقمية التي توفرها المنظمة خدمة ’ يو إف سي فايت باس‘، وهي خدمة الاشتراك الرقمي الرائدة عالمياً والمتخصصة بالرياضات القتالية. في عام 2016، قامت ’إنديفور‘، الشركة العالمية الرائدة في مجال الرياضات والترفيه والأزياء، بالاستحواذ على ’يو إف سي‘، إلى جانب عدد من المستثمرين الاستراتيجيين مثل ’سيلفر ليك بارتنرز‘ و’كيه كيه آر‘. تتخذ ’يو إف سي‘ من لاس فيغاس مقراً لها.

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: