3 مارس، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

ريف ترست توسع بصمتها في المغرب

ريف ترست تبرم شراكة مع مجموعة إس إل إس لتوسيع حضورها في المغرب

  • ريف ترست تعلن عن توسعها الثالث خلال الربع الأخير من عام 2020 بعد افتتاح مكاتب جديدة في الصين والإمارات
  • ريف ترست تبرم شراكة مع مجموعة إس إل إس لدعم المستثمرين المغاربة
  • يحتضن المغرب أهم طرق التجارة الدولية من أوروبا إلى أكبر أسواق القارة السمراء
  • يوجد في المغرب أكثر من 4,800 مليونير مغربي نصفهم يقيم في الدار البيضاء

من اليسار يقف ميمون عسراوي الرئيس التنفيذي لشركة «ريف ترست» ونائب رئيس مجلس إدارة “لاتيتيود ” – إيان كويلي – سفير سفراء دول شرق الكاريبي إلى المغرب – حسن نصيري – مدير علاقات العملاء في مجموعة إس إل إٍس

تعلن “ريف ترست”، الشركة العالمية الرائدة في مجال استشارات الجنسية والإقامة وإحدى شركات “لاتيتيود”، عن توسعها في المغرب من خلال شراكتها مع مجموعة إس إل إس، وتأتي هذه الخطوة في إطار خطة التوسع الاستراتيجية العالمية لشركة ريف ترست التي تضع من خلالها أساس تطوير حضورها المستقبلي في شمال أفريقيا.

ولقد وقع ميمون عسراوي، الرئيس التنفيذي لريف ترست ونائب رئيس مجلس إدارة لاتيتيود، يوم الاثنين الواقع في 7 ديسمبر 2020 شراكة استراتيجية مع حسن نصيري، مدير علاقات العملاء في مجموعة إس إل إس للدول الناطقة بالفرنسية، وذلك بحضور سفير سفراء دول شرق الكاريبي سعادة السفير إيان إم. كويلي.

وفي إطار هذه الشراكة، سيقود حسن نصيري فريقًا من المستشارين المحليين في مجموعة إس إل إس مدعومًا بالخبرة الدولية الواسعة لشركة ريف ترست لمساعدة الأفراد من ذوي الملأة العالية (الميسورين) وعائلاتهم في المغرب وعبر السوق الأفريقية في حلول الحصول على جنسية ثانية أو استصدار إقامات في دول الاتحاد الأوروبي.

وسيكون مقر المكتب الجديد في الدار البيضاء، وهي العاصمة الاقتصادية للمغرب، وسيقدم دعم خاص وعلى أعلى المستويات للعملاء الراغبين في توسيع لائحة الدول التي يمكنهم السفر
إليها دون تأشيرة لأكثر من 140 دولة بما فيها المملكة المتحدة ودول منطقة الشنغن (دول الإتحاد الأوروبي) من خلال حلول الجنسية الثانية والإقامة بالاستثمار.

وعقد ميمون عسراوي وحسن نصيري بعد مراسم التوقيع ندوةً لمجموعة خاصة ضمت عشرين شخصية هامة من رجال الأعمال والمستثمرين المغاربة في فندق كازابلانكا طرحت العديد من المواضيع الهامة مثل المزايا والإجراءات والمسائل القانونية المتعلقة باستصدار جنسيات دول الكاريبي وإقامات الاتحاد الأوروبي من خلال الاستثمار.

وقال ميمون عسراوي، الرئيس التنفيذي لريف ترست ونائب رئيس مجلس إدارة لاتيتيود: “أفخر بكوني مواطن مغربي حامل للجنسية المغربية، ويسرني الإعلان عن التوسع الجديد لريف ترست في المغرب، حيث تأتي أهمية هذه الاتفاقية مع مجموعة إس إل إس من كونها تلبيةً للطلب المتزايد على جنسيات الاتحاد الأوروبي وحلول الجنسية الثانية عبر الاستثمار في المغرب ودول شمال أفريقيا. يضم المغرب أكثر من 36 مليون مواطن وأكثر من 4,800 مليونير يقيم نصفهم في الدار البيضاء، ويعد أهم طريق التجارة الدولية بين أوروبا وأفريقيا، وسيعمل مكتبنا الجديد في المغرب على دعم المستثمرين المغاربة وعائلاتهم في الحصول على المواطنة العالمية والسفر دون تأشيرة سواء بغرض الأعمال أو الترفيه”.

هذا وتمتلك مجموعة إس إل إس خبرة قانونية تزيد عن ثلاثين عامًا في مجال المواطنة بالاستثمار، وهي شركة مسجلة في العديد من الدول حول العالم بما فيها كندا.

نُبذة عن “ريف ترست”:

تأسست الشركة في قلب حي المال والأعمال وسط مدينة دبي عام 2013، وتعد اليوم إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال تقديم استشارات الجنسية والإقامة والاستشارات الحكومية، وتقدم الشركة منذ تأسيسها أفضل الخدمات الاستشارية بهدف مساعدة رواد الأعمال والمستثمرين والأفراد الراغبين في الحصول على جنسية ثانية لأغراض تحقيق مجالات أوسع من حرية السفر لهم ولعائلاتهم، وتشتق اسمها من “ريف” من المنطقة الشهيرة الواقعة في شمال المغرب ويتسم أهلها بالشفافية والالتزام بالمواثيق وبشغفهم بالسفر والاكتشاف.

وتعتبر الشركة شريكًا معتمدًا من قبل الحكومات التي تقدم أقوى برنامج منج الجنسية بالاستثمار في العالم بما فيها انتيغا وباربودا، ودومينيكا، وغرينادا، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وفانواتو، والبرتغال، ومالطا، وقبرص.

ولقد حقق الاندماج بين “ريف ترست” و”لاتيتيود” عام 2018 الحضور العالمي للشركة، حيث تقدم الشركة خدماتها عبر أكثر من 14 فرعًا حول العالم بما فيها أنغولا، وكندا، وقبرص، وألمانيا، ولبنان، ومالطا، ومنتينيغرو، والمغرب، وباكستان، والبرتغال، وجنوب أفريقيا، وجنوب كوريا، والإمارات والمملكة المتحدة، وفيتنام.

وتوظيف “ريف ترست” أكثر من 80 مختصًأ واستشاريًا في مجال استشارات الجنسية والإقامة، وتقدم حلولًا متكاملة بدءًا من الاستشارات المقدمة للمستثمرين وانتهاءً بتلك المقدمة للحكومات لتصميم برامج منافسة تلبي طموحات رواد الأعمال حول العالم وخاصةً في منطقة الكاريبي وأوروبا وأمريكا الشمالية.

%d مدونون معجبون بهذه: