رأس الخيمة تدشن أطول جسر معلق في الإمارات الشمالية

19 يناير، 2021 Off By DGNgate Manal Ahmed

في خطوة تثري وجهاتها السياحية المتميزة

حققت رأس الخيمة إنجازاً معمارياً لافتاً سيكون إضافة مميزة على محفظتها المتنامية من معالم الجذب السياحية الرائدة، تمثل في تدشين أطول جسر معلق يربط بين اثنين من المباني في “منتجع موفنبيك جزيرة المرجان” الجديد في جزيرة المرجان.

ويعتبر “منتجع موفنبيك جزيرة المرجان” مشروعاً رائداً في قطاع الضيافة تتولى تنفيذه شركة “راك أي إم أي هوتيل”، المتخصصة بتطوير وإدارة الفنادق، ويتمتع بموقع حيوي في جزيرة المرجان، وجهة أنماط الحياة والترفيه الرائدة التي طورتها شركة مرجان، المطوّر الرئيس لمشاريع التملّك الحر في إمارة رأس الخيمة.

وبهذه المناسبة قال المهندس عبدالله العبدولي، رئيس مجلس إدارة شركة ” راك أي إم أي هوتيل”: “حرصنا على تصميم الجسر المعلق ليكون أيقونة معمارية بكل المقاييس تقدم بعداً آخر للتميز في مشروع ’منتجع موفنبيك جزيرة المرجان‘، ولن يكون مجرد إضافة جمالية على هذا المشروع الرائد، بل سيمثل أعجوبة عمرانية ملهمة تأسر قلوب زوار ’جزيرة المرجان‘. وفي هذا السياق، نؤكد على أننا مستمرون بعمليات إنشاء وتشييد المنتجع حسب الجدول الزمني المحدد، بتواجد فريق عالمي متمرس يحرص على تنفيذ المشروع بأفضل شكل ممكن. ولاشك أن هذا الجسر المعلق سيضيف قيمة كبيرة على الفندق وسيدعم القطاع السياحي في إمارة رأس الخيمة”

ويعتبر الجسر المعلق أحد المزايا العمرانية البارزة في مشروع “منتجع موفنبيك جزيرة المرجان” الذي تقدر قيمته بنحو 543 مليون درهم. ويبلغ طول الجسر 36 متراً ويحتضن ثماني غرف فندقية من المتوقع أن تستقطب اهتمام الزوار على نطاق واسع. وتقوم 4 دعامات رئيسية بحمل الجسر، ويبلغ وزن كل منها 55 طن. ويصل طول كل دعامة إلى 4 أمتار، وتم تركيبها على ارتفاع 44.2 متر.

ومع دعامات عرضية وسيطة وأرضية مركبة، تم تجميع هيكل الجسر في الطابق الأرضي من قطعتين تضم كل منهما دعامتين، ليتم بعد ذلك رفع الجسر من مكانه باستخدام رافعة مجنزرة قادرة على رفع وزن يصل إلى 650 طن. وتم تصنيع الجسر باستخدام هيكل فولاذي يبلغ وزنه 310 أطنان. وجرى الانتهاء من مشروع الجسر – من عملية التصميم وصولاً لتركيبه بين البرجين – خلال نحو 65 يوماً، بجهود فريق عمل يضم أكثر من 55 عاملاً من المتخصصين والمتمرسين في إنشاء مثل هذه المشاريع.

ولن يكون هذا الجسر مجرد وسيلة تربط بين برجي الفندق، بل سيقدم نقاط مشاهدة تطل على الأفق الخلاب لجزيرة المرجان ومحيطها الطبيعي الآسر، ليتمكن نزلاء غرفه من الاستمتاع بهذه المشاهد الرائعة. ومن المتوقع أن يصبح جسر موفينبك معلماً سياحياً وأعجوبة هندسية فريدة تضيف قيمة اقتصادية جديدة لجزيرة المرجان بشكل خاص وإمارة رأس الخيمة بشكل عام.

وستنتهي أعمال الإنشاء والتشييد في مشروع “منتجع موفنبيك جزيرة المرجان” وفق الجدول الزمني المحدد في شهر سبتمبر من العام الجاري. ويتوسط المنتجع مجموعة من الحدائق الوارفة ويمتلك شاطئه الرملي الخاص. ويحتضن 418 غرفة تتمتع جميعها بإطلالات بحرية خلابة. ويمكن للضيوف الاختيار بين الغرف العائلية الفسيحة أو الأجنحة أو الشاليهات الشاطئية البالغ عددها 28 شاليه مع مسابح وحدائق خاصة.

وقد تم استكمال عمليات تركيب الجسر المعلق بنجاح مع مراعاة أطر السلامة وإغلاق الطرق لضمان سلامة  الجمهور وطاقم العمل وانسيابية الحركة المرورية خلال عملية رفع الجسر، مع مراعاة التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية فيما يتعلق بكوفيد 19 خلال كافة عمليات الإنشاء.

وتضم جزيرة المرجان في الوقت الراهن أكثر من 1600 غرفة فندقية من فئة خمس نجوم، تقدمها علامات متنوعة على غرار “فنادق ريكسوس”؛ “وفنادق منتجعات هيلتون”؛ و”فنادق أكور”؛ وأكثر من 2000 وحدة سكنية تشمل مساكن باب البحر، وباسيفيك من “مجموعة سلكت”. ومن المخطط تطوير 2400 وحدة فندقية وسكنية ومتعددة الاستخدامات بحلول عام 2025، والعديد منها حالياً  قيد مراجعة التصميم أو ضمن مراحل مختلفة من الإنجاز.