15 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

جمعيّة SPACE FOR GIANTS الخيرية تُطلق حملة WALK FOR GIANTS

يتخلّل الحملة الهادفة لجمع الأموال والحفاظ على مجموعتَين كبسوليّتين مُستدامتَين من “جيم فيلدز” و NET-A-PORTER

جمعيّة Space for Giants الخيرية العالمية التي تُعنى بالحفاظ على البيئى، بالتعاون مع “جيم فيلدز” Gemfields ، عن إطلاق Walk for Giants لجمع الأموال وتسليط الأضواء على الحفاظ على الحياة البرية في أفريقيا. ستنطلق الحملة مع طرح مجموعتين حصريّتين، الأولى تضمّ 44 قطعة من “جيم فيلدز”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال إنتاج الأحجار الكريمة الملوّنة، والثانية عبارة عن سلسلة تضمّ 15 تشكيلة مستدامة من موقع NET-A-PORTER الإلكتروني الفاخر للتسوّق. تُساهم الأرباح من مبيعات هذه المجموعات في تقديم الدعم الضروري لحماية الأفيال في أفريقيا وبيئتها الطبيعية. تلتزم جمعيّة Space for Giants بتأمين القيمة الإيكولوجية والاقتصادية الناجمة عن الحفاظ على ، خصوصاً خلال هذه الأزمة الراهنة التي أثّرت على السفر والسياحة، ممّا يُعرّض الحياة البرية وبيئتها إلى مزيد من الاستغلال. بفضل دعم “جيم فيلدز”، تظهر المجموعتان في سلسلة من الصور الخلّابة، بعدسة المصوّر “فرانسيسكو كاروزيني” Francesco Carrozzini فيما تولّى “ريكاردو رويني” الإخراج الإبداعي، بمشاركة عارضتَي الأزياء “أريزونا ميوز” Arizona Muse و”سيلينا فوريست” Selena Forrest. اختيرت محمية الطرائد Enasoit Game Sanctuary  في مقاطعة لايكيبيا في كينيا كموقع للتصوير.

في هذا الصدد، يقول د. ماكس غراهام، مؤسّس جمعيّة Space for Giants ورئيسها التنفيذي: “تنجح Walk for Giants الإعلانية في تسليط على أهميّة الحفاظ على المواقع الطبيعية القائمة من أجل مستقبل الإنسانية، فضلاً عن القيمة الاقتصادية المثلي الناجمة عن الحفاظ عليها. تؤمّن المشاريع والشركات التي تعتمد على البيئة فرص العمل، وتشتري مُستلزماتها من المورّدين المحليين، وتُسدّد الضرائب، وتُساهم في بناء المحلي.  لكن المواد الطبيعية التي تعتمد عليها هذه الشركات، بما في ذلك آخر الأعداد المتبقّية من الحيوانات الكبيرة في أفريقيا، مُهدّدة بالزوال. لا بدّ من أن نحميها اليوم، كي تدوم قيمتها إلى الأبد. يسرّنا أنّ ’جيم فيلدز‘ و NET-A-PORTERاختارتا استخدام نفوذهما لتسليط على هذه القضية المهمّة وجمع الأموال دعماً لها”.

وفي التفاصيل، تشمل “جيم فيلدز” الكبسولية لحملة Walk for Giants 44 قطعة مرصّعة بأحجار الزمرّد المستخرج من زامبيا والياقوت المستخرج من الموزمبيق، تحمل توقيع 12 علامة وهي AYA و Backes & Straussو Bina Goenkaو Fabergéو Fehmida Lakhany و Francis de Laraو GFG Jewellery by Niluferو Margery Hirscheyو Sandy Leongو VAK Fine Jewelsو Valani Atelierو Zoe & Morgan.  ستتوفّر على موقع gemfields.com، على أن يعود ريع الأرباح إلى جمعيّة Space for Giants.

بدوره، يقول شان جيلبرستون، الرئيس التنفيذي لجمعيّة “جيم فيلدز”: “انتهجت ’جيم فيلدز‘، على امتداد أكثر من عقد من الزمن، مساراً يُعزّز الشفافية في مجال استخراج الأحجار الكريمة الملوّنة الأفريقية وبيعها. اليوم، تعود أحجار الزمرّد والياقوت أكثر من أي وقت مضى بقيمة تراكمية على المجتمعات التي تُستخرج منها في الموزمبيق وزامبيا. يجب أن تؤدّي الموارد الطبيعية في أفريقيا، إن كان من ناحية المعادن في باطن أرضها أو التنوّع الحيوي، دوراً أكبر في دعم المجتمعات المحلية وتخصيص المساحات الشاسعة للحفاظ على الطبيعة. نحتاج أن يرافقنا الجميع في دعم هذه القضايا المهمّة، ويُشرّفنا أن نُساعد   Space for Giants النشيط في مبادرتهم الجبّارة”.

أمّا الكبسولية الحصرية بموقع NET-A-PORTER، فتُراعي التصميم المريح والاستدامة، وتشمل قطعاً تحمي توقيع أرقى العلامات مثل Burberry و3.1 Phillip Lim و Brunello Cucinelliو Chantecailleو Ole Lynggaard Copenhagen، بالتعاون مع “جيم فيلدز”، إلى جانب المصمّمين الناشئين مثل Hereu و FischوBassike. يُشار إلى أنّ هذه الكبسولية تُباع حصراً على موقع net-a-porter.com.

أعربت إليزابيث فان دير غولتز، مديرة المشتريات العالمية في موقع NET-A-PORTER، عن دعمها لهذه المبادرة قائلةً: “موقع NET-A-PORTER مُلتزم بدعم الموضة التي تتمحور حول استدامة التصميم، وقد أطلق عام 2019 منصة NET SUSTAIN لتسليط على العلامات التي تسعى إلى الاستدامة في عالم الموضة والجمال. يُشرّفنا التعاون مع Space for Giants لطرح هذه المجموعات الكبسولية الحصرية، إذ ستعود كل الأرباح إلى الجمعيّة الخيرية وقضيّتها التي تستحقّ كل الدعم لحماية الحياة البرية والمواقع الطبيعية في أفريقيا”.

يُشار إلى أنّ “جيم فيلدز” التي تضمّ 44 قطعة وسلسلة المجموعات الكبسولية المستدامة من NET-A-PORTER متوفّرتان الآن على موقع  gemfields.com وموقع net-a-porter.com.

تنطلق مبادرة  Walk for Giants مع طرح هاتين المجموعتين، وتستمرّ مع حملة إعلانية تُسلّط الضوء على الحفاظ على البيئة، يظهر فيها ممرّ قديم تسلكه الأفيال للهجرة، ويشارك فيها نخبة من الشخصيات النافذة حول العالم، لنشر الوعي حول حماية الحياة البرية في أفريقيا والمنظومة البيئية المحيطة بها، وجمع الأموال لدعم هذه القضية.

نبذة عن جمعيّة SPACE FOR GIANTS

تُعنى جمعيّة Space for Giants الخيرية العالمية بحماية الأفيال ومنظومتها البيئية في أفريقيا، كما تُسلّط الضوء على قيمتها على الصعيدين الإيكولوجي والاقتصادي. تُسخّر العلوم والممارسات المثلي لطرح مبادرات استثمار هدفها الحفاظ على البيئة واستقطاب التمويل للمناطق المحميّة التي تعاني نقصاً في الموارد. تتعاون مع السلطات المحية لتعزيز الإجراءات القانونية لمكافحة الجرائم بحقّ الحياة البرية وحماية الحيوانات. تستعين التقنيات الحديثة التي تطوّرها بنفسها للحدّ من اعتداء الإنسان على الأفيال، وتعمل مع الخبراء من مختلف الاختصاصات، من أكاديميين وإعلاميين ومشاهير ورياضيين وأصحاب الأيادي البيضاء، لكسب دعم عدد أكبر من الأفراد لهذه القضية. تتّخذ الجمعية من كينيا مقراً لها، وتعمل في ثماني بلدان أفريقية، وهي مسجّلة في المملكة المتحدة كجمعية خيرية وفي الولايات المتحدّة كمنظّمة غير ربحية.

نبذة عن شركة “جيم فيلدز

تُعتبر “جيم فيلدز” الشركة الرائدة عالمياً في مجال استخراج الأحجار الكريمة من مصادر مسؤولة.

بفضل تشغيل “جيم فيلدز” لمنجم كاجيم للزمرّد في زامبيا (الذي يُعتقد بأنّه أكبر منجم للزمرّد في العالم) ومنجم مونتيبويز للياقوت في الموزامبيك (أحد أكبر مناجم الياقوت التي اكتشفت حديث، أصبحت أفريقيا المصدّر الأكبر للزمرّد والياقوت في العالم.

تهدف “جيم فيلدز” إلى العمل بطريقة تُساهم إيجاباً في الاقتصادات المحلية، بحيث تضطلع بدور ريادي في تحديث قطاع استخراج الأحجار الكريمة الملوّنة وتأسيس سبل عيش مستدامة للمجتمعات المحيطة بالمناجم. تؤمن “جيم فيلدز” بأنّه يجب التنقيب عن الأحجار الكريمة الملوّنة وتسويقها من خلال التركيز على ثلاث قيم أساسية هي الشرعية والشفافية والمصداقية. تُدير الشركة المشاريع الاجتماعية في مجالات والتعليم وسبل المعيشة والحفاظ على البيئة، حرصاً منها على ترسيخ إرث إيجابي، وذلك بإنشاء ودعم العيادات الصحية والمدارس وجمعيّات المزارعين، وبالحفاظ على الحياة البرية والتنوّع البيولوجي في أفريقيا. لمزيد من المعلومات عن “جيم فيلدز”،

نبذة عن NET-A-PORTER.COM

يتُيح موقع NET-A-PORTER أروع صيحات الموضة لأروع النساء، منذ انطلاقه في شهر يونيو من عام 2000. يضمّ أكبر تشكيلة من التصاميم التي تحمل توقيع أرقى الماركات، نذكر منها غوتشي، وسان لوران، وكلوي، وبالنسياغا، وفالنتينو، وبوتيغا فينيتا، وبالمان، إلى جانب أكثر من 200 ماركة تُعنى بالمكياج والجمال، بحيث يطرح تصاميم جديدة ثلاث مرّات في الأسبوع. يخاطب الموقع الرائد في مجال الابتكار 9 ملايين امرأة شهرياً حول العالم، وقد خصّ المرأة بمجلة PORTER التي تشتهر بمحتواها الرقمي السابق لعصره. يحرص موقع NET-A-PORTER على تقديم خدمات استثنائية للعملاء، فيُتيح خدمة الشحن السريع إلى 170 دولة في جميع أنحاء العالم (بما في ذلك خدمة التسليم في نفس اليوم أو اليوم التالي في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وهونغ كونغ وألمانيا وفرنسا وأستراليا وسنغافورة). كما يتيح تجربة تسوق سلسة عبر الأجهزة الإلكترونية على أنواعها. تكتمل تجربة التسوّق المميّزة مع خدمات التغليف الفخم وإمكانية إعادة القطع بسهولة، وفريق خدمة العملاء الذي يُجيد لغات عدّة، فضلاً عن التسوق الشخصي الذي يعمل على مدار الساعة طيلة .

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: