“دوكاب” تعين رئيس تنفيذي جديد للمجموعة

16 يناير، 2021 Off By DGNgate Manal Ahmed

أعلنت “مجموعة دوكاب”، إحدى أكبر شركات التصنيع في دولة الإمارات العربية المتحدة عن تعيين محمد عبد الرحمن المطوع في منصب الرئيس التنفيذي للمجموعة اعتباراً من 1 يناير 2021. وانضم المطوع إلى فريق “دوكاب” في عام 2015 حيث شغل مؤخراً منصب الرئيس التنفيذي لشركة “دوكاب للكابلات”، ويأتي خلفاً للرئيس التنفيذي آندرو شو الذي تولى قيادة عمليات المجموعة طوال الأعوام 13 الماضية وسيشغل الآن منصب مستشار لمجلس إدارة المجموعة.

ويأتي تعيين أول رئيس تنفيذي إماراتي لمجموعة “دوكاب” تماشياً مع جهود المجموعة المتواصلة وبرنامج دوكاب للتطوير الوطني، حيث يشغل الإماراتيون اليوم ثلثي المناصب القيادية العليا في المجموعة.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور أحمد بن حسن الشيخ، رئيس مجلس إدارة “دوكاب”: “منذ انضمامه إلى فريق ’دوكاب‘، أثبت محمد المطوع قدراته القيادية الكبيرة وشغفه بنمو الشركة وجعلها مؤسسة إماراتية عالمية المستوى. وتأتي هذه الخطوة تأكيداً على التزام ’دوكاب‘ بالنمو المستدام لأعمالها واقتصاد الدولة ككل، كما أنها تمهد الطريق نحو مستقبل يقوم على أساس النجاح والتميز الذي أرسى دعائمه أندرو شو. وبالنيابة عن جميع أعضاء فريق العمل، أغتنم هذه الفرصة لأشكر شو على الجهود التي بذلها طوال السنوات الماضية في خدمة ’دوكاب‘ وأتقدم بالتهاني إلى محمد المطوع وأتمنى له التوفيق في منصبه  الجديد”.

من جانبه، قال المهندس جمال سالم الظاهري، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة “دوكاب”: “تجسد ’دوكاب‘ نموذجاً رائداً للشراكة الناجحة بين أبوظبي ودبي منذ أربعة عقود وحتى يومنا هذا وتقدم كامل دعمها للقطاع الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد حرصت طوال هذه المدة على الارتقاء بالمعايير العالمية للمنتجات عالية الجودة المصنعة في الدولة. ومن خلال منصبه الجديد كرئيس تنفيذي للمجموعة، نثق تماماً بقدرة محمد المطوع على مواصلة العمل إلى جانب الإدارة التنفيذية والمساهمة بالارتقاء بجودة وموثوقية علامة ’صنع في الإمارات‘ في العالم، وتعزيز تنمية المهارات الوطنية في القطاع”.

ومن أحدث المناصب التي شغلها المطوع، الرئيس التنفيذي لشركة دوكاب للكابلات. وخلال فترة عمله، ركز المطوع على تعزيز ريادة دوكاب في سوق دولة الإمارات ونمو أعمال تصدير الأسلاك والكابلات التي تحقق الآن حوالي 25٪ من الإيرادات والمبيعات لأكثر من 20 دولة. وباعتباره عضواً رئيسياً في فريق الإدارة التنفيذية للمجموعة وقيادياً متمرساً يتمتع بمعرفة واسعة في أعمال “دوكاب” كشركة مصنّعة لمنتجات الكابلات والمعادن، ساهم المطوع بدور محوري في تطوير خطة الاستراتيجية الخمسية للمجموعة. وتولى قبل ذلك منصب المدير التجاري لمجموعة “دوكاب”، وانضم إلى المجموعة بعد أن تأهل كمهندس صناعي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، حرصت “دوكاب” على تنويع وتوسيع نطاق حضورها الجغرافي، حيث شهد العقد الماضي ارتفاع عدد أسواق التصدير من أقل من 15 دولة إلى أكثر من 30 دولة، وصاحب ذلك إطلاق ونمو عدة مشاريع منها “دوكاب للمعادن” و”دوكاب للألمنيوم”.

وخلال العام الماضي تحديداً، واصلت مصانع الشركة العمل بكامل طاقتها والالتزام بمعايير الصحة والسلامة، وتحول موظفو مكاتبها إلى نموذج العمل من المنزل. وشكلت مرونة الشركة وامتثالها لمنهجية استمرارية الأعمال ركائز محورية لاستراتيجية “دوكاب”، إلى جانب الدعم القوي من شركائها في سلسلة التوريد والإدارة المالية الرشيدة.

دوكاب:

تعتبر “دوكاب” أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة وشركة رائدة عالمياً في تطوير وتصميم وتصنيع وتسويق وتوزيع منتجات الأسلاك والكابلات المصنعة من النحاس والألمنيوم بالإضافة إلى منتجات الموصلات العلوية. وتتعاون دوكاب اليوم مع عملائها حول العالم عن كثب، وتعمل على تعزيز نطاق حضورها من مقرها في دولة الإمارات نحو أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأستراليا وأوروبا والأمريكيتين. تعد دوكاب مملوكة بالكامل من قبل “صناعات”، التابعة لـ “القابضة” (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع، وتعود ملكيتها بشكل مشترك إلى مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية.

تشغل مجموعة “دوكاب” ستة مصانع ضمن أربعة مواقع في دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون مقراً لشتى عملياتها الإنتاجية. وتضم محفظتها مصنع دوكاب للكابلات والأسلاك، ومصنع دوكاب لمنتجات الجهد العالي (HV)؛ ومصنع دوكاب للمعادن؛ الذي يضم شركة دوكاب للألمنيوم (DAC) ومصنع دوكاب لقضبان النحاس.

يعمل لدى “دوكاب” فريق يضم حوالي 1,600 موظف، وتقدم مجموعة متنوعة من الخدمات والمنتجات في قطاعات الطاقة، والإنشاءات العامة، والنفط والغاز، والطاقة المتجددة، والقطاعات الصناعية، والصناعات الدفاعية، والنقل، والقطاعات البحرية، والتعدين وغيرها من القطاعات المتخصصة.