23 يناير، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

ميلريم روبوتيكس تطرح دبابة تايب-إكس القتالية الروبوتية الجديدة

تالين، إستونيا – (بزنيس واير/“ايتوس واير”) – نجحت دبابة “تايب-إكس” القتالية الروبوتية من الفئة المتوسطة الخاصة بشركة “ميلريم روبوتيكس”، الشركة الأوروبية الرائدة في مجال تطوير الروبوتات والأنظمة المستقلة، في اختبارات التنقلية الأوّلية.

وستصبح “تايب-إكس” مركبة دعم ذكيّة للدبابات ومركبات المشاة القتالية المشاركة في المعركة الرئيسية، وستتمكن من تولي أخطر المهام والمواقع، ما يؤدي إلى خفض مخاطر حدوث الأذى والوفيات ذات الصلة.

وقال كولدار فارسي، الرئيس التنفيذي لشركة “ميلريم روبوتيكس”، في هذا السياق: “ستسمح ’تايب-إكس‘ بتزويد القوى المقاتلة بقدرة نارية متساوية أو متفوقة، والاستخدام التكتيكي للوحدات المجهزة بمركبات المشاة القتالية. وهي توفر الوسائل اللازمة لاختراق مواقع العدو الدفاعية بشكل ينطوي على أدنى درجات المخاطر على الجنود. ويشكّل استبدال مركبة قتالية ربوتية ضائعة فارقاً لوجستيّاً محض.”

ويمكن تجهيز “تايب-إكس” بمدفع ذات قطر يصل إلى 50 ملم. فضلاً عن ذلك، تتميز الدبابة القتالية الروبوتية المجهّزة بمدفع ذات قطر يصل إلى 30 ملم  بإمكانية إنزالها جوياً– ويُمكن للطائرات العسكرية من طراز “سي-130 جاي” و”كيه سي-390″ أن تحمل دبابة قتالية روبوتية واحدة، في حين يمكن لطائرات “إيه 400 إم” أن تحمل اثنتين، وطائرات “سي-17” أن تحمل خمسة.

وأضاف فارسي: “سيتمّ تجهيز الدبابة بوظائف ذكية مثل آلية التتبع، والملاحة عبر نقطة الإحداثيات، وتحديد العوائق، ويشكّل الذكاء الاصطناعي جزءاً من الخوارزميات. علاوة على ذلك، اتخذ مطوّرو البرمجيات لدينا مقاربة جديدة بالكامل ومبتكرة للسماح بتنفيذ العمليّات عن بعد بسرعات أعلى.”

يبلغ وزن الدبابة 12 طناً وتضمّ خاصّية إدارة كفاءة الطاقة، وتتمتع بقدرات برّية متفوقة. ويساهم ارتفاعها الذي يبلغ 2.2 متراً ووجود المحرك في المؤخرة بمنح الدبابة توقيعاً حرارياً منخفضاً يقلّل من سرعة رصدها من أجهزة الاستشعلر البصرية والحرارية.

وتُعدّ دبابة “تايب-إكس” أخف وزناً بنحو ثلاث إلى أربع مرّات من مركبات المشاة القتالية التقليدية، وأقل تكلفة بكثير. وتمّ دمج خاصّية الصيانة التنبؤية الذكية في تصميمها، فضلاً عن نظام رصد الصحة والاستخدام ومبدأ الوحدات القابلة للاستبدال السريع لضمان تكلفة منخفضة خلال دورة الحياة والبصمة اللوجستية. ويساهم كلّ من جهاز نقل الحركة الهجين والجنزير المطاطي بخفض تكاليف دورة الحياة بشكل كبيرً.

وقد استخدمت “ميلريم روبوتيكس” في تصنيع دبابة “تايب-إكس” معرفتها الواسعة التي اكتسبتها بفضل تطوير مركبة “ثيميس” البرية غير المأهولة خاصتها، التي تهدف إلى دعم الجنود المشاة والتي استحوذت عليها عشرة دول، بما في ذلك سبع دول أعضاء في حلف “الناتو”: فرنسا، والنروج، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وألمانيا، وهولندا، وإستونيا.

وتُعدّ “ميلريم روبوتيكس” المطوّرة الأوروبيّة الرائدة للروبوتات والأنظمة الذاتية، ولها مكتبَين في إستونيا، ومكتب في السويد وفي فنلندا، وستفتتح قريباً مكتباً في هولندا.

وتقود الشركة تحالفاً حصل على 30,6 مليون يورو من برنامج التنمية الصناعيّة للدفاع في أوروبا التابع للمفوضيّة الأوروبيّة من أجل تطوير نظام برّي نمطي غير مأهول وفق المعيار الأوروبي.

* المصدر: “ايتوس واير”

%d مدونون معجبون بهذه: