13 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

تالنت ريسورسز تستجيب للطلب العالي على المواهب وتقرر التوسّع دولياً

نيويورك – (بزنيس واير/“ايتوس واير”) – بعدما سجّلت ارتفاعاً في الطلب على الأعمال التجارية، باشرت “تالنت ريسورسز”، إحدى أشهر وكالات التسويق المؤثر المعروفة والتي تحظى باحترام كبير، التوسع في الخارج لإنشاء حضور لها في المملكة المتحدة. وتملك الوكالة، التي تتخذ من نيويورك مقراً رئيسياً لها، مكاتب تابعة في لوس أنجلوس وبوسطن وشيكاغو، والآن في لندن ودبي.

تشكّل “تالنت ريسورسز” جسراً بين هوليوود وشارع ماديسون؛ وتعمل على تزويد العلامات التجارية الفاخرة بالوصول الفوري إلى الجماهير الضخمة من أبرز المشاهير والمؤثّرين في . وباعتبارها واحدة من أولى وكالات التسويق التي تعترف بالدور القيّم والحيوي للمؤثرين في تحفيز المشاركة وتعزيز استراتيجية العلامة التجارية، شهدت “تالنت ريسورسز” ارتفاعاً كبيراً في كلّ من الطلب والحاجة إلى إيجاد المناسبة، فضلاً عن خوض غمار المنظومة الرقمية الجديدة، ما ساهم باتخذاهم قرار التوسع على الصعيد الدولي. مع تأسيسها لحضور انتشاراً، ستتمكن “تالنت ريسورسز” من مراقبة الفرص التجارية مباشرة وتحسينها، بالإضافة إلى إدارة وإنشاء علاقات عالمية جديدة ومستمرة في الكثير من البلدان الأخرى، مثل المملكة المتحدة ودبي وإيطاليا.

وفي هذا السياق، قال مايكل هيللر، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “تالنت ريسورسز” القابضة: “بعدما اختبرنا تجربة تفشي هذا الوباء ، أصبح هناك أمر واضح تماماً لفريق عملنا في ’تالنت ريسورسز‘. إذ أدركنا أنه يتعيّن علينا أن نغيّر عروضنا بشكل يسمح لنا بتلبية الاحتياجات الجديدة والبناء على نجاحنا. بالتالي، يعدّ التوسع عالمياً ضرورة ملحة، من أجل الاستفادة من أي فرصة نصادفها.” وأضاف: “نحن نعمل منذ سنوات على خدمة العملاء حول انطلاقاً من مقرنا الرئيسي في الولايات المتحدة الأمريكية. والآن، يسرّنا أن نعلن أنه أصبح لدينا مجموعة مخصصة من الشركاء يعملون ميدانياً انطلاقاً من مقرنا في لندن، وهم على أتمّ الاستعداد للعمل والتنفيذ.”

تعدّ “تالنت ريسورسز” شركة رائدة في عالم التسويق باستخدام المشاهير والتسويق الترفيهي، وتتمتع بمعرفة واسعة وخبرة كبيرة في مجال تزويد شركائها من العلامات التجارية بالمواهب الممتازة بميزانية فعالة من حيث التكلفة ومعقولة. وقد عملت الوكالة مع شخصيات عدة مثل عائلة كارداشيان، وعائلة جينرز، وآنا كندريك، وميندي كالينغ، وديمي لوفاتو، وجايمي فوكس، وماريو لوبيز وشون لوي، فضلاً عن الاستفادة من نقاط قوة المؤثرين الجدد والأصغر حجماً، ونجوم موقعي “تيك توك” و”يوتيوب”، باستخدام التكنولوجيا ذات الملكية الفكرية لقياس المشاركة، ومقاييس الجمهور، وغير ذلك. تتمتع “تالنت ريسورسز” بأكثر من خمسة عشر عاماً من الخبرة، قامت خلالها بتأسيس مجموعة متنوعة من العلاقات في القطاع، للمساعدة على تأمين إجوبة سريعة وأسعار رائعة لشركائها من العلامات التجارية، فضلاً عن تزويد العلامات التجارية بمقدار هائل من المعرفة حول كيفية تحقيق الملاءمة المثالية بين والعلامات التجارية. بفضل خبرتهم المؤثرة والاستراتيجية في مجال رواية القصص، يعتمد فريق على اللحظات المليئة بالعواطف في الروزنامة التسويقية للعلامة التجارية، وقد ساهم هذا الفريق في تحفيز النمو الهائل للقنوات الرقمية وتعزيز الوعي بالعلامة التجارية لصالح عملاء مثل “دانكن، وحملة “غوت ميلك” (ألديك الحليب؟) لتشجيع استهلاك الحليب، مجموعة العلامات التجارية لصالونات “هير كاتيري” (Hair Cuttery)، “بيند شايب ماسكس” (BendShape Masks)، و”أوهزا” (Ohza)، و”ميلوديس”. وتشمل قائمة أبرز أعمال “تالنت ريسورسز” استضافة فعالية مجلة “سبورتس إلسترايتد” السنوية، ووجود قوي خلال مهرجان “صندانس” السينمائي، وحفل “تيرنر سبورتس” لنجوم الدوري الاميركي للمحترفين، وحملة FoodforThought# الخاصة من “غوت ميلك” (ألديك الحليب؟).

وكان مايكل هيلر، مؤسس الشركة قد أدرك، قبل تأسيسه “تالنت ريسورسز” في 2007، وجود نقص كبير في هذا القطاع، بعدما عمل سنوات عدة في قانون قطاع الترفيه مع نجوم بارزين مثل ليندسي لوهان وباريس . ومنذ إنشائها، تطورت “تالنت ريسورسز” لتصبح شركة رائدة في هذا القطاع، مستفيدة من علاقات تمتد على سنوات عدة لبناء شبكة ضخمة من العملاء والخبرات في مجال الاستراتيجية الرقمية.

المصدر: “ايتوس واير”

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: