13 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

سوق مدينة جميرا يحتفي باليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة

مع برنامج حافل بتجارب التسوق والطعام والترفيه

السوق العربي الأصيل والعصري أيضاً تجربةً مسرحيةً متميزةً بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الممتعة

دبي، العربية المتحدة: 24 نوفمبر 2020: كشف سوق مدينة جميرا، أحد وجهات التسوق والترفيه في دبي، عن برنامج حافل بتجارب التسوق وتناول الأطعمة بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين للإمارات العربية المتحدة، متيحاً للزوار الاحتفال بهذه المناسبة وسط أجواء عامرة بالفرح.

تجربة تسوق تقليدية بطابع عصري

السوق العربي لمحةً عن الماضي تعكس ثقافة التسوق التقليدية في الشرق الأوسط من الأجنحة والعربات والأكشاك التي تقدم مختلف المنتجات التقليدية، كالتوابل والأحذية والمجوهرات المصنعة محلياً، بقالب عصري مع تشكيلة واسعة من العلامات التجارية ومحلات الهدايا والأزياء الفاخرة والمجوهرات.

وتزخر ممرات سوق مدينة جميرا بالعديد من تجارب التسوق، بما في ذلك ركن صغير لفن رسم الحناء وسوق التوابل التقليدية بروائحه الفواحة وغير ذلك من أكشاك بيع الهدايا والحرف اليدوية المحلية. ويمكن للزوار استكشاف خيارات مثالية لهداياهم المميزة من خلال المتاجر الفريدة مثل متجر نوماديك كامل المتخصص بمنتجات الإبل، بما في ذلك الشالات والجلود، بالإضافة إلى منتجات العناية بالبشرة والتمور والشوكولاتة، أو معرض الجابر الذي يُعتبر من أكبر متاجر الهدايا التذكارية في العربية المتحدة برصيده الضخم من المنتجات التقليدية والتحف والحلي والتذكارات والملابس والمجوهرات وغيرها من الخيارات التي تحمل الطابع الإماراتي الأصيل.

كما يحتضن السوق مجموعةً من المتاجر الشهيرة مثل رويال فاشن، الذي يقدم خدمات الخياطة المخصصة حسب الطلب للرجال، ومتجر برجان كاربت للسجاد، الذي يحتضن أكبر وأجود تشكيلة من البسط الفاخرة والسجاد الإيراني، بالإضافة إلى الفاخرة إيمبيرور لندن التي تتميز بأسعارها المدروسة، فضلاً عن متجر المجوهرات تجوري الذي يعود حضوره في السوق إلى عام 2004.

فرصة لمشاهدة أشهر الأعمال الفنية عن كثب

يستضيف سوق مدينة جميرا اليوم مسرح دبي للفنون الرقمية الذي يصطحب الزوار في جولة افتراضية لتأمل بعض اللوحات الأكثر شهرةً في العالم. ويستخدم المعرض كلياً تقنية الإضاءة والواقع الافتراضي والموسيقى التصويرية المذهلة مصطحباً المشاهدين في تجربة فريدة من نوعها على مدار 45 دقيقة ليشاهدوا فيها عرضاً بالوسائط المتعددة يضم روائع الأعمال الفنية العالمية. كما يخصّ الأطفال من عشاق الفن بمعرض تفاعلي في مساحة فنية مصممة خصيصاً لهم، تتميز بمساحات متعددة الأبعاد مع ممرات سرية وبوابات إلى عوالم مدهشة. وتبدأ أسعار تذاكر الدخول من 75 درهم للبالغين، و45 درهم للأطفال (من 3 إلى 15 عام)، فيما يرحب بالأطفال دون سن الثالثة مجاناً.

موائد شهية مع إطلالات خلابة على العمارة العربية والممرات المائية

يرحب السوق بالذواقة وعشاق اللقمة الشهية مع أكثر من 25 مطعماً محلياً وعالمياً لتناول الطعام، حيث يقدم لرواده مجموعةً منوعةً من المأكولات التي تلبي مختلف الأذواق بأسعار مناسبة، كما تكتمل تجربة تناول الطعام هذه مع الإطلالة الخلابة على برج العرب والممرات المائية في السوق.

وسيطلق أوشنا، المطعم الهندي الرائد، طبق كباب خاص بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب منوعة من الخيارات كطبق الكاري وخبز النان المخصص لشخصين مقابل 180 درهم إماراتي. أما مطعم أنار، المطعم الإيراني ، فيقدم طبق المشاوي الخاص مع أطباق السلطة والرز الجانبية، فيما سيكشف تراتوريا، المطعم الإيطالي المعروف في دبي، في الثاني من ديسمبر عن بيتزا مزينة بألوان العلم الإماراتي ومُعدة من أشهى صلصات الطماطم وجبن الموزاريلا وأوراق السبانخ الصغيرة والزيتون الأسود والطماطم الصغيرة مقابل 60 درهم إماراتي فقط. كما يقدم نودل هاوس، مطعم المأكولات الآسيوية الأشهر في دبي، طبق ديم سم النباتي المزين أيضاً بألوان علم دولة الإمارات مع صلصة سيشوان الحارة مقابل 49 درهم إماراتي.

ومع هذه القائمة الحافلة بالأنشطة المميزة، يشكل السوق وجهةً مثاليةً للاحتفال باليوم الوطني لدولة الإمارات برفقة العائلة والأصدقاء.

لمحة حول سوق مدينة جميرا

لطالما شكلت الأسواق في التاريخ العربي مراكز ثقافية واجتماعية واقتصادية وسياسية للمجتمعات المحلية ونقاط اجتماع للتجار على تقاطع طرق تجارية حيوية. وتسلط الأسواق الحالية الضوء على قوة وجوهر الثقافة القديمة، وتشكّل امتداداً لماضٍ عريق وبدايةً لمستقبلٍ جمعي.

ويستحضر سوق مدينة جميرا بفضل موقعه المميز في قلب منتجع مدينة جميرا نموذج الأسواق الشرق أوسطية التقليدية من خلال عمارته المميزة وما يستضيفه من نشاطات تجارية وترفيهية وثقافية غنية.

ويعد هذا السوق العربي الأصيل مركزاً للتعبير الفني يضم أعداد كبيرة من عربات البيع والأكشاك والمطاعم، كما تتنوع معروضاته من التوابل والأحذية التقليدية إلى المجوهرات والأشغال اليدوية المصنوعة محلياً. ولا يقتصر الأمر على ذلك، بل تروي فرقة رقص تقليدي قصصاً من الماضي الغابر في أزقة السوق الساحرة تحت القناديل المزخرفة والخشب المشغول يدوياً.

يمكنكم الوصول إلى السوق بالسيارة، أو بقارب العبرة التقليدي وقضاء أوقات مميزة نهاراً وليلاً. ويقدم السوق من خيارات تناول الطعام والتجارب الترفيهية والثقافية يتيحها في أكثر من 25 مطعماً ومقهى مع إطلالات خلابة على برج العرب، أحد أشهر المعالم المرموقة في العالم.

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: