7 مارس، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

تحت شعار (واجب علينا) جامعة أبوظبي تدشن مركزاً تعليمياً للطلبة المتطوعين

ترجمة لتوجيهات محمد بن زايد

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 نوفمبر 2020: تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدعم العاملين في خط الدفاع الأول، دشنت جامعة أبوظبي بالتعاون مع المارشال الإماراتي مركزاً تعليمياً شاملاً تحت شعار (واجب علينا) بهدف توفير بيئة تعليمية للطلبة المتطوعين في مقر الفحص الطبي لكوفيد 19 في شركة أبوظبي الوطنية للمعارض في أبوظبي.

وأكد سالم مبارك الظاهري، الرئيس التنفيذي للعلاقات المجتمعية بجامعة أبوظبي على أهمية هذه المبادرة التي تترجم التلاحم المجتمعي مع القيادة الرشيدة في دعم العاملين في خط الدفاع الأول، فقد بادرت جامعة أبوظبي بتأسيس مقر تعليمي مزود بأجهزة الحاسوب والبنية التحتية الرقمية التي تهيء الطلبة المتطوعين من مختلف المراحل الدراسية لمواصلة مسيرتهم التعليمية خلال أدائهم لواجب التطوع في هذا المركز.

وأشار إلى أن هذه المبادرة تأتي في إطار سلسلة مبادرات شاملة لجامعة أبوظبي منذ تفشي جائحة كورونا عالمياً، وبالتعاون مع المتطوعين تم الاتفاق فيما بيننا على إنشاء مركز تعليمي لهذه الكوادر من المتطوعين وستتولى الجامعة توفير الدعم الأكاديمي والتقني الذي يهيء للطلبة المتطوعين التواصل المستمر مع مؤسساتهم التعليمية بما يمكنهم من تلبية الخطط الدراسية لكل منهم والاستعداد لامتحاناتهم التي ستعقد قريباً.

ومن جانبه قال سيف الذهب، رئيس المتطوعين  ضمن برنامج «المارشال الإماراتي»: “إننا نثمن مبادرة جامعة أبوظبي بتدشين هذا المركز الذي يمثل إضافة حيوية للجهود المجتمعية الرائدة في دعم خط الدفاع الأول مشيراً إلى أن المتطوعين يبذلون جهوداً كبيرة في سبيل دعم بيئة الرعاية الصحيّة التي توفرها الدولة للمصابين بفيروس كوفيد 19. “

وأشار إلى أن المارشال الإماراتي بحث مع جامعة أبوظبي إمكانية توفير هذه المتطلبات للمتطوعين ومن ثم تم الاتفاق على تأسيس هذا المركز الذي ستكون له آثار إيجابية بارزة في دعم الجهود الوطنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، حيث سيمكن المركز الجديد قوافل المتطوعين من التواصل المستمر مع أعضاء هيئة التدريس في مؤسساتهم وفقاً للخطط الدراسية لكل منهم وكذلك التمكن من المراجعة والدراسة استعداداً للامتحانات من خلال الموارد الرقمية التي سيوفرها المركز.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي عام 2003، كمؤسسة خاصة للتعليم العالي تلتزم باتباع أرقى المعايير والممارسات العالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع بما يساهم في صنع قيادات المستقبل في الدولة والمنطقة، وتضم مجتمعاً طلابياً حيوياً يزيد عن 7800 طالب وطالبة من أكثر من 80 جنسية يتوزعون عبر مقراتها في أبوظبي ودبي والعين ومركزها الأكاديمي في منطقة الظفرة، ويدرسون ضمن كلياتها الخمس: كلية الآداب والعلوم وكلية إدارة الأعمال وكلية الهندسة وكلية القانون، وكلية العلوم الصحية.

حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية (WASC)  في كاليفورنيا، وحصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة (AACSB)، بالإضافة إلى حصولها على اعتماد آخر من (EQUIS)، التابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD)، بينما حصلت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية  (ABET). وتضم الجامعة برنامج الهندسة المعمارية الوحيد الحاصل على اعتماد المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين (RIBA)، كما حصلت كلية العلوم الصحية على الاعتماد من وكالة اعتماد تعليم الصحة العامة في الإقليم الأوروبي (APHEA) .

وفقاً لتصنيف “كوكاريللي سيموند” العالمي (QS) لجامعات العالم لعام 2020، تصنف جامعة أبوظبي بين أفضل 701-750 جامعة في العالم، ومن بين أفضل 150 جامعة في العالم والتي لا يتجاوز عمرها خمسين عاماً، وحصلت على المركز الثالث عالمياً من حيث أعضاء هيئة التدريس الدوليين وفقاً للتصنيف، والمركز الـ11 عالمياً ضمن التصنيف في تعددية وتنوع الطلاب الذين تستقطبهم من مختلف أنحاء العالم.

%d مدونون معجبون بهذه: