Galaxy Z Fold2 5G وما يحتويه من مزايا ذكية تعزز قدراته

26 أكتوبر، 2020 Off By DGNgate Manal Ahmed

مزايا ذكية ومبتكرة تعزز قدرات هاتف Galaxy Z Fold2 5G من سامسونج للتفاعل بسلاسة مع منظومة أجهزة Galaxy

بحماس منقطع النظير بين كل محبي التكنولوجيا استقبلو احدث اصدارات سامسونج من الاجهزه الرائدة ص. وكانت العلامة قد طرحت عدة أجهزة في السوق تميزت بمزايا فائقة التطور تعزز قدراتهم بشكل لم يسبق له مثيل.جسد رؤيتنا المستمرة في سامسونج بتقديم الأجهزة والخدمات التي ترتقي بمستوى سعادة المستخدمين، حيث أثبتت الآراء والتعليقات الإيجابية حول أحدث إصداراتنا، التزامنا بهذه الرؤية والقيم على نحو مستمر.

ومن بين هذه الأجهزةـ، الهاتف المبتكر Galaxy Z Fold2 5G . ويشتمل هذا الجهاز على تقنيات مبتكرة، معيداً تعريف قوة الأداء بتصميم مميز يمكن استخدامه بيد واحدة بكل راحة وسهولة

و بفضل سلسلة من المزايا المبتكرةالتي قامت بتعزيز القدرات وتحسين تجارب المستخدمين على الصعيدين الشخصي والمهني يتفاعل المستخدمون اليوم مع أجهزتهم القابلة للطي على نحو مختلف كلياً، وبطرق كانت تعتبر مستحيلة منذ بضع سنوات،لانقدم لكم هنا الميزات البارزة التي انتقلت بفئة الهواتف القابلة للطي إلى مستوى جديد كلياً، بتكامل سلس مع منظومة أجهزة Galaxy.

تجارب مشاهدة لا مثيل لها

ولقد لفت انتباه سامسونج اهتمام المستخدمين بالحصول على الأجهزة المتطورة التي تمكنهم من الانغماس في تجارب فائقة تتماشى مع الابتكارات التكنولوجية التي تتطور على نحو مستمر. وتعد تجارب المشاهدة ذات المستوى العالمي حالياً مرادفاً لمنظومة أجهزة Galaxy التي تعتبر رائدة في هذا المجال، وعنصراً أساسياً يتماشى مع نمط الحياة الديناميكية للمستخدمين العصريين. لذا تم تزويد هاتف Galaxy Z Fold2 5G بشاشة الغلاف مقاس 6.2 بوصة من طراز Infinity-O، لتمكين المستخدمين من التفاعل مع الهاتف الذكي أثناء التنقل على نحو ديناميكي أكثر من أي وقت مضى. وتوفر الشاشة الرئيسية الضخمة مقاس 7.6 بوصة طراز Infinity Flex والمساحة الواسعة المحيطة بالكاميرا الأمامية، تجربة مشاهدة سينمائية متكاملة، ما يمكّن المستهلكين من الاستمتاع بالمحتوى المفضل لديهم بأقل قدر ممكن من التأثيرات الخارجية. كما تتميز الشاشة الرئيسية بمعدل تحديث افتراضي 120 هرتز لتمكين المستخدمين من استخدام الشاشة وممارسة ألعابهم المفضلة بكل سلاسة. وعلى صعيد آخر تسمح معدلات التحديث التكيفية من 11 إلى 120 هرتز للجهاز بضبط معدل التحديث على النحو الأمثل لتعزيز الأداء إلى أقصى قدر ممكن.

تصميم متين وبراعة احترافية

يبدي المستخدمون اليوم اهتمامهم بالحصول على أجهزة ذكية تنسجم مع أسلوب حياتهم العصري وتساعدهم في حياتهم العملية والشخصية. وقد تم تصميم Galaxy Z Fold2 5G  على نحو فريد باعتباره الجهاز القابل للطي الأكثر تطوراً على الإطلاق. ويوفر الهاتف الراحة المطلقة للمستخدمين، حيث يجمع بين قابلية التنقل والمرونة مع شاشة بحجم الجهاز اللوحي عند فتحها، وذلك بما يتلاءم مع آراء العملاء وتوصياتهم. ويتوافق التصميم المتميز والفريد مع تفضيلات المستخدمين، سواء كان مطوياً أو مفتوحاً، ما يعزز أناقة الهاتف والشعور بالراحة عند استخدامه. وعلى سبيل المثال، تم تزويد الشاشة الرئيسة للهاتف بطبقة زجاجية من نوع Ultra-Thin Glass لتعزيز جمالية مظهرها الخارجي. ويساهم التصميم الدقيق والألوان المتميزة للهاتف بنسختيه الأسود ميستك والبرونزي ميستك، والتي لم يسبق أن تم استخدامهما في أي هاتف ذكي من قبل، في الارتقاء بمزايا التميز في هذا الهاتف

تدابير الوقاية والحماية المتقدمة

من المؤكد أن تكتسب هذه المواضيع أهمية استثنائية، حيث يرغب المستخدمون بالتعرف على البراعة الحرفية التي أدت إلى تصنيع هذا الجهاز، وساهمت في منحه هذا التصميم المميز. تتكون الشاشة الرئيسية من عدة طبقات تم تصنيعها باستخدام مواد مختلفة تجمع بين طبقات ناعمة وصلبة معدلة ومعاد تصميمها لامتصاص أي صدمة خارجية على نحو أفضل. ويستخدم Galaxy Z Fold2 5G أيضاَ تقنية الكنس، داخل الفجوة بين الجسم ومفصلة الغلاف لصد الغبار والجزيئات. وتتميز المفصلة المخفية في الهاتف بتكنولوجيا قطع نحيفة متقدمة وبالتالي استخدام ألياف أقصر، بينما تحافظ الألياف المعدلة على ميزة المرونة رغم قصر الألياف، وتضمن تقنية كثافة الألياف المعدلة المعدل الأمثل من المرونة عند طي أو فتح الهاتف.

تجربة طي أكثر مرونة

لا يقتصر تطور المفصلة المخفية Hideaway Hinge في هاتف Galaxy Z Fold2 5G على الابتكارات التي عززت شعبية هواتف سامسونج القابلة للطي من الجيل السابق، حيث تم تصميمها مع ترقيات من المستوى التالي لضمان ريادتها في فئة الأجهزة القابلة للطي. وقد تم تزويد آلية الطي المزدوج CAM بعدد أكبر من المكابح والنوابض لتوفير تجربة سلسة ومستقرة عند طي الجهاز وفتحه. ويوفر نظام المفاصل للمستخدمين القدرة على فتح الجهاز بزوايا مختلفة، لتعزيز الراحة دون استخدام اليدين بفضل الوضع المرن، بينما يؤدي تخفيض الكثافة المغناطيسية في آلية الطي، إلى تسهيل عملية طي وفتح الجهاز المتطور. بالإضافة إلى ذلك، تم تصميم هاتف Galaxy Z Fold2 5G مع قدرة ثبات معززة عند فتحه كاملاً، لتجنب الطي المفاجئ عند استخدام الشاشة الرئيسية، ما يوفر تجربة متكاملة لهاتف ذكي قابل للطي.

تعددية سلسة المهام دون انقطاع

يتميز محبو أجهزة سامسونج برؤيتهم التقدمية، ورغبتهم المستمرة في تعزيز مهاراتهم الإبداعية إضافة إلى القدرة على ممارسة ألعابهم المفضلة بشكل سلس ومميز. الأمر الذي دفع بخبرائها لابتكار الشاشة المرنة الأكثر تطوراً حتى الآن في هاتف Galaxy Z Fold2 5G، والتي تعتبر ذات أهمية حيوية في تعزيز تجارب المشاهدة السينمائية الغامرة باستخدام هذا الجهاز، إضافة إلى دورها كشاشة ألعاب فائقة التطور ومنصة لإنجاز الأعمال الإبداعية. وسواء تم استخدام الهاتف لإنجاز الأعمال أو ممارسة الألعاب من الجيل الخامس، فسيتمكن المستخدمون من تشغيل الهاتف طوال اليوم بفضل القدرات الفائقة للبطارية الذكية، لضمان استمرارية أعمالهم أو ألعابهم دون القلق من نفاد البطارية أو الطاقة – ما يعزز إنتاجيتهم وقدراتهم الاستباقية على نحو ملحوظ وفي جميع الأوقات.