13 مايو، 2021

بوابة أخبار دبي العالمية

كل ما تحتاج أن تعرفه عن دبي

إل جي تُمكّن الشركات في دولة الإمارات من توفير حلول الهواء الفعالة وبسرعة كبيرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، (“ايتوس واير“): أدركت الشركات مع انتشار الوباء في جميع أنحاء ازدياد الحاجة إلى حلول الهواء المتطورة وخصوصاً مع تسريع المؤسسات لجهودها في تركيب تقنيات التدفئة والتهوية والتكييف بسرعة كبيرة وعلى نطاق واسع غير مسبوق.

ومع وجود المناطق المفتوحة بالكامل أو تلك التي تشهد إعادة فتح تدريجي ومراكز النقل الرئيسية والفنادق والأماكن الترفيهية والمكاتب والمدارس، مازلنا نواجه ثلاث تحديات أساسية هي: كفاءة التشغيل والحفاظ على الراحة في البيئات المختلفة وغرس الثقة لدى العملاء ليعودوا لاستخدام التقنيات المطروحة.

باعتبارها شركة رائدة في مجال حلول الهواء، تواصل إل جي إلكترونيكس العمل مع شركائها للتخفيف من هذه المخاوف ولدفع حدود الابتكار وتوفير تأثير إيجابي على الأعمال. والدليل على ذلك هو استحواذ “إل جي” على 20% من حصة هذا العام في سوق تنقية الهواء بدولة الإمارات العربية المتحدة (التي تبلغ قيمتها حوالي 5 ملايين دولار). أما في سوق معدات التبريد (باستثناء أنظمة التبريد) والتي تقدر قيمتها بـ200 مليون دولار في الإمارات، استحوذت “إل جي” على 23% من السوق المحلي نفس الفترة الزمنية1.

يتم حالياً تركيب أنظمة تدفق التبريد المتغير (VRF) من “إل جي” في عدة مواقع في كافة أنحاء الإمارات، ومنها: المدينة المستدامة في دبي وفلل شاطئ السعديات في والجامعة الأمريكية ومجمع فيلات شاطئ المرفأ المكون من 410 عقار، بالإضافة إلى مدرسة دلهي الخاصة برأس الخيمة (DPS) ومصنع مطبعة مجان. وتحافظ الشركة اليوم على مركزها في طليعة الشركات المزودة لحلول الهواء لدى العديد من الهيئات المحلية وتفخر بتقديم خدمات متميزة وفريدة مقارنةً بمنافسيها.

لضمان تلبية معايير الخدمة الشاملة والتفوق عليها مقارنة بعام 2010، درّبت “إل جي” الفنيين في منشأة التدريب الحديثة في جبل علي. وتعمل “أكاديمية إل جي لحلول الهواء” كمركز إقليمي للشركة، حيث تُقام البرامج التدريبية وورش العمل بشكل منتظم.

أطلقت “إل جي” الأشهر الأخيرة أجهزة التنقية والتعقيم التي يمكن تركيبها على وحدات التكييف الحالية لتعزيز الراحة وجودة الهواء الداخلي. كما قدمت الشركة وحدات التكييف ذات الريشة المزدوجة والشكل المستدير للعملاء الأكثر اهتماماً بالتصميم ولمن يرغبون بتعزيز تدفق الهواء إلى أقصى حد ممكن دون التأثير على تصميم بيئتهم.

كشفت الشركة في إيفا 2020 عن جهاز تنقية الهواء القابل للارتداء Air PuriCare، وهو جهاز يستخدم مرشحين H13 HEPA ليوفر الهواء بجودة أفضل أثناء التنقل. وفي مجال تبادل الخدمات بين الشركات، لاحظت الشركة ازدياد اهتمام الهيئات الحكومية والمستشفيات وطلبهم على هذه التقنيات. ومن المتوقع الجهاز الجديد في في الإمارات بنهاية عام 2020.

عززت “إل جي” مؤخراً علاقاتها مع الهيئات في القطاع مثل ASHRAE (الجمعية الأمريكية لمهندسي التدفئة والتبريد وتكييف الهواء) وREHVA (اتحاد الجمعيات الأوروبية للتدفئة والتهوية وتكييف الهواء)، لضمان تصميم منتجاتها بما يتماشى مع المعايير المعترف بها عالمياً.

استجابةً لانتشار الوباء، اختارت الشركة الاستفادة من أدوات التعاون الآمن لتضمن الاستمرارية والسرية مع قاعدة عملائها رفيعة المستوى. ولتساهم بتوفير رعاية أفضل للعملاء، قدمت “إل جي” أيضاً خدمات المراقبة في الوقت الفعلي وتشخيص الأعطال التنبؤية، من خلال حلول على السحابة ولا تحتاج إلى تدخل البشر (نظام الإدارة الشامل) للخدمة والصيانة. وتستعد الشركة على المستوى العالمي لتقديم حلول الرعاية الذكية والقائمة على السحابة التي توظف تقنية في التفاعل الاستباقي مع العملاء.

قال السيد سوراج كومار، المدير التقني لقسم حلول التهوية في إل جي إلكترونيكس الخليج: “تمتلك إل جي تاريخ طويل في دعم الشركات في دولة الإمارات من خلال تزويدها بمجموعتنا المتنوعة من حلول التدفئة والتهوية والتكييف المبتكرة. وندرك التعقيدات التي نتجت عن الفترة الحالية، حيث يتم تكليف صناع القرار بتحقيق التوازن بين الراحة ومتطلبات النظافة للمستخدمين النهائيين، إلى جانب العمل بكفاءة أكبر. ولا نزال ملتزمين بمساعدة الشركات خلال هذه الأوقات الصعبة من خلال تقديم الحلول التي تمنح الأولوية لكل جانب من هذه الجوانب بمقاييس متساوية، مع ضمان تعزيز أجندتنا للسعي نحو الابتكار الهادف وإحداث تأثير إيجابي في الدولة”.

1 بيانات تقييم السوق الداخلي لشركة “إل جي”، مستخرجة من البيانات التي تم الحصول عليها من بيانات جمعية أبحاث ومعلومات خدمات البناء (BSRIA) واستشعار السوق على أرض الواقع. جميع البيانات تقديرية لعام 2020.

Related posts

%d مدونون معجبون بهذه: